الطفولة

علاج الإسهال للرضع 8 شهور



يتعرض الأطفال للكثير من المشكلات الصحية في بداية ولادتهم والتي من ضمنها مشكلات الإسهال، وذلك يعتبر أمر طبيعي لصغر سنهم، وبسبب عدم معرفة الأم بطريقة التعامل الصحيحة مع الطفل بالإضافة إلى عدم امتلاكهم جهاز مناعي قوي يقيهم من الإصابة بالأمراض، وفي مقالنا اليوم سوف نعرض طرق علاج الإسهال للرضع 8 شهور في المنزل.

ما أسباب مشكلة الإسهال لدى الأطفال الرضع

لا تعتبر إصابة الأطفال الرضع بالإسهال من المشكلات الخطيرة التي تستدعي القلق فهو أمر طبيعي ينتج من عدة أسباب منها:

  • الإصابة بالعدوى: السبب الرئيسي وراء إصابة الأطفال بالإسهال هو وجود عدوى فيروسية أو طفيلية أو بكتيرية في معدة الطفل أو في الأمعاء، ويختلف نوع الإصابة. وفقًا للفصول المناخية غالبًا في الصيف يكون الطفل مصاب بعدوى بكتيرية، أما في الشتاء سيكون الطفل مصاب بعدوى فيروسية نتيجة نشاط الفيروسات وعوامل التغير المناخي.
  • التسمم الغذائي: أيضًا من أسباب الإصابة بالإسهال، وذلك يكون نتيجة تناول الطفل الأطعمة الملوثة، المعرضة للذباب والجراثيم، أو تناول أطعمة منتهية الصلاحية.
  • حساسية الطعام: قد يكون الطفل مصاب بحساسية تجاه نوع محدد من الطعام، وهو ما يسبب له الإسهال بشكل مزمن.
  • كثرة السوائل: تناول الطفل كمية كبيرة من العصائر والمشروبات في فترة زمنية قصيرة، فذلك يعمل على تليين البراز.
  • مشكلة الانغلاف المعوي: والتي لا بُد من استشارة الطبيب المختص لتحديدها وتحديد العلاج المناسب لها.
  • متلازمة انحلال الدم اليوريمي: وتعتبر من الأسباب الرئيسية التي تتسبب في إصابة الطفل بإسهال حاد، ولا يتم علاجها من المنزل.
  • مشكلة عدم تحمل اللاكتوز: والتي قد يصاب بها الطفل الرضيع، ويتم علاجها وفقًا لحالة الطفل بعد استشارة الطبيب لوصف الدواء المناسب.
  • اضطرابات التغذية وسوء الامتصاص: وذلك يكون نتيجة اتباع نظام غذائي غير صحي وغير مناسب لعمر الطفل، وقد يعود الأمر إلى صعوبة في امتصاص المواد الغذائية ووجود مشكلات بالهضم.
شاهدي أيضا  ما هو علاج الحزق عند الأطفال حديثي الولادة

علاج الإسهال للرضع ثمان شهور

لا يعتبر الإسهال من المشكلات الصحية الخطيرة التي تستدعي القلق، فهو أمر طبيعي يصاب به الأطفال والكبار خاصة الإسهال الناتج عن وجود عدوى أو اضطرابات في النظام الغذائي، وفيما يلي أبرز طرق العلاج:

الفتوكات شاهدوا أيضا :-
  • في البداية عندما يصاب الطفل بالإسهال لا بُد من الحرص على تعويض السوائل التي يفقدها من خلال إعطائه كميات مناسبة من المياه والمشروبات الطبيعية الصحية مثل العصائر الطبيعية، والمشروبات العشبية الدافئة.
  • وأيضًا يمكن اللجوء إلى إعطاء الطفل محلول الجفاف عن طريق الفم من خلال استخدام ملعقة نظيفة أو من خلال استخدام قطارة، حيث يعمل محلول الجفاف بدوره على تعويض السوائل والأملاح التي يفقدها الطفل حتى لا يتعرض إلى مضاعفات نتيجة الإسهال المستمر.
  • إذا كان الطفل يرضع طبيعي، فيجب ألا تتوقف الأم عن الرضاعة، تستمر في ذلك الأمر لمد جسم الطفل بالسوائل والعناصر الغذائية التي يحتاجها، فمنع الرضاعة لتقليل نوبات الإسهال من الأخطاء الشائعة التي تقع بها الأمهات.
  • يجب التوقف فورًا عن إعطاء الطفل أي أطعمة غنية بالدهون، لأنها تزيد من حدة الإسهال، وتزيد الأمر سوء.
  • إذا كان الطفل يتناول الطعام، فيفضل إعطائه الأطعمة الغنية بالنشا مثل الموز والبطاطس المهروسة، والأرز المطبوخ و المهروس دون مواد دهنية، فكل ذلك يساعد على تماسك البراز وتقليل نوبات الإسهال.
  • وينصح بإعطاء الطفل الزبادي واللبن الرائب لأن كل ذلك غني للخميرة التي تحارب الجراثيم الموجودة في المعدة.
  • كما لا ينصح أبدًا بإعطاء الطفل الأدوية الخاصة بإيقاف الإسهال المخصصة للكبار، أو إعطائه أي مضادات حيوية بغرض علاج الفيروسات الموجودة في المعدة، لأن كل ذلك لا يمكن اللجوء إليه إلا بعد استشارة الطبيب المختص، حتى لا يعطي نتائج سلبية للطفل.
شاهدي أيضا  تجاربكم مع تعليم الطفل الحمام

طرق ونصائح لحماية الأطفال الرضع من الإصابة بالإسهال

على الرغم من أن إصابة الأطفال الرضع بالإسهال من الأمور الشائعة التي تحدث طبيعيًا ولا تستدعي القلق، ولكن هناك بعض الطرق والنصائح التي يجب اتباعها لحماية الأطفال الرضع من تلك المشكلة ولتجنب الإصابة بها:

  • في البداية لا بُد من الحرص الشديد على نظافة الأطعمة التي يتناولها الطفل، ففي حالة إعطاء الطفل فواكه أو خضروات مهروسة يجب التأكد من نظافتها جيدًا ولا يجب أن تكون مكشوفة أو تكون معرضة للذباب والجراثيم.
  • يجب الحفاظ على نظافة الأسطح والأرضيات وأماكن جلوس الطفل الصغير حتى لا تنتقل أي جراثيم أو ميكروبات إلى فمه من خلال يديه.
  • لا بُد من الحرص على نظافة المياه التي يشربها الطفل وعدم إعطائه مياه من مصادر غير معروفة أو في زجاجات وأكواب غير معقمة جيدًا.
  • تجنب إعطاء الطفل العصائر المعلبة والصناعية، واستبدالها بالعصائر الطبيعية الغنية بالقيمة الغذائية المفيدة.
  • إعطاء الطفل كمية مناسبة من المياه والمشروبات خلال اليوم وعدم الإكثار من ذلك عن الحد الطبيعي حتى لا يأتي بنتيجة عكسية.
شاهدي أيضا  أسباب رفض الطفل للرضاعة الصناعية فجأة

وبذلك نكون عرضنا طرق علاج الإسهال للرضع 8 شهور، ويجب العلم أن إصابة الطفل الرضيع بالإسهال لا يشير بالضرورة إلى أمر خطير، ففي الغالب ينتج الأمر من الإصابة بعدوى يمكن علاجها بسهولة، ولكن يجب العلم إنه في حال عدم توقف الإسهال وزيادته عن خمس نوبات متكررة لا بُد من عرض الطفل على الطبيب على الفور.



هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *