الحمل

تجربتي الناجحة مع أطفال الأنابيب بالتفصيل



مبروك أنت حامل كلمة تشتاق لسماعها كل سيدة تحلم بان يرزقها الله بالاطفال، لكن قد يصبح هذا الحلم صعب المنال للعديد من الأسباب.

ولذلك اصبح اللجوء لاطفال الانابيب هو الحل الامثل للتغلب على صعوبة الحمل بصورة طبيعية.

في هذا المقال سوف اعرض تجربتي الناجحة مع اطفال الانابيب بالتفصيل من البداية وحتى حدوث الحمل.

التجربة الأولى

تحكي احدي السيدات انها متزوجة من عامين، وفي خلال هذه الفترة لم يحدث حمل رغم تأكيد الأطباء أنه لا توجد أي مشاكل أو أسباب تمنع حدوث الحمل بصورة طبيعية.

ومع تكرار الزيارات والفحوصات اقترح عليهم أحد الأطباء اللجوء لاطفال الانابيب.

و رشح لهم أحد الأطباء المختصين في هذه العملية.

وبالفعل توجهوا للطبيب، والذي طلب إجراء بعض التحاليل والفحوصات للتأكد من نسب نجاح العملية.

حيث أجرى الطبيب الفحوصات التالية:



  • فحص عينات من الدم لتحديد نسبة هرمون FSH.
  • فحص مخزون البويضات في المبيض.
  • فحص الرحم بالموجات فوق الصوتية للتأكد من سلامة الرحم.
  • وكذلك فحص عينات من السائل المنوي لمعرفة عدد وشكل وحركة الحيوانات المنوية.
  • و أيضا أجري بعض الفحوصات المعملية للتأكد من عدم وجود أي عدوى بكتيرية او فيروسية بالجسم قد تعوق العملية.
شاهدي أيضا  لصقات منع الحمل ايفرا

وبعد التأكد من سلامة كل هذه الفحوصات، بدأ الطبيب في خطوات اجراء عملية اطفال الانابيب وتشمل عدة مراحل:

 المرحلة الأولى(التحفيز)

في البداية وصف لي الطبيب بعض الادوية لزيادة الخصوبة وتحفيز المبيض، وذلك لزيادة عدد البويضات.

وفي خلال هذه المرحلة كان الطبيب يجري فحص دوري بالموجات فوق الصوتية لتحديد الوقت المناسب للمرحلة التالية.

المرحلة الثانية(استرجاع البويضات)

اخبرني الطبيب ان عملية استرجاع البويضات تتم باستخدام التخدير، وانها عملية بسيطة يتم من خلالها سحب البويضات مع السائل المحيط بها بواسطة ابرة شفط طويلة ودقيقة يتم إدخالها عبر المهبل.

ويتابع الطبيب مسار الابرة عن طريق الموجات فوق الصوتية.

وبعد الانتهاء يتم تكرار نفس الخطوات مع المبيض الثاني لسحب البويضات منه.



المرحلة الثالثة(عملية التلقيح والاخصاب)

في هذه المرحلة أخبرنا الطبيب أنه سيتم تلقيح البويضات معملياً باستخدام الحيوانات المنوية المأخوذة من زوجي.

وتترك لمدة ١٢ساعة في بيئة مراقبة باستخدام طبق خاص لتتم عملية الإخصاب.

وعندما يتم التأكد من نجاح عملية الإخصاب والتلقيح  وبدء انقسام البويضات  بصورة طبيعية تتم المرحلة التالية بعد ٣-٥أيام.

شاهدي أيضا  اسم حقنة الصفراء للحامل في الشهر التاسع

المرحلة الرابعة(نقل الأجنة المخصبة الى الرحم)

في هذه المرحلة عدت إلى غرفة العمليات، وتم إدخال الأجنة المخصبة عن طريق أنبوب طويل ورفيع الى الرحم عن طريق المهبل.

وقد اخبرنا الطبيب أنه سيتم وضع أكثر من بويضة مخصبة لزيادة فرص حدوث الحمل.

المرحلة الخامسة (ما بعد نقل الاجنة)



  • بعد اتمام نقل الأجنة إلي الرحم طلب مني الطبيب عدم بذل أي مجهود بدني، وتجنب أي أنشطة عنيفة.
  •  كما وصف لي بعض الادوية الهرمونية للمساعدة على تهيئة الرحم لمرحلة الحمل، وكذلك مساعدة الأجنة المخصبة على الانغراس في جدار الرحم.
  • ثم طلب مني العودة بعد اسبوعين لاجراء اختبار حمل للتأكد من نجاح العملية.

وبالفعل توجهت للطبيب بعد اسبوعين وقمت بإجراء اختبار الحمل وبالفعل أكد لي الطبيب حدوث الحمل.

ونصحني بالمتابعة مع طبيب أمراض النساء بصورة دورية لمتابعة الحمل ونمو الجنين حتى موعد الولادة.

التجربة الثانية

سيدة أخرى كانت تعاني من تأخر الحمل وبعد اجراء الفحص اخبرها الطبيب انها تعاني من متلازمة المبيض متعدد الكيسات، كما ان الزوج كان يعاني من ضعف في الحيوانات المنوية مما يعني صعوبة حدوث الحمل بصورة طبيعية.

شاهدي أيضا  أعراض الحمل في الأسبوع الأول

ولذلك نصحهم الطبيب باللجوء لعملية اطفال الانابيب، لانها الحل المناسب لهذه الحالة.

وبالفعل بدأ الطبيب في إجراء خطوات عملية اطفال الانابيب، لكن بدلا من ترك البويضة والحيوان المنوي معاً ليتم الإخصاب، قام الطبيب بحقن الحيوان المنوي مباشرة في البويضة في الطبق الخاص بعملية التلقيح وذلك لضمان إخصاب للبويضة.

لكن للأسف لم يحدث الحمل في المحاولة الأولى، لذلك قررت هي وزوجها إعادة المحاولة مرة أخرى.

وبالفعل بعد اعادة العملية مرة أخرى، واتباع تعليمات الطبيب بكل دقة، وعدم بذل أي مجهود بدني بعد عملية نقل الاجنة.

وبعد اجراء اختبار الحمل أكد لها الطبيب أنها حامل بالفعل، ونصحها بالمتابعة مع طبيب أمراض النساء طوال فترة الحمل حتى موعد الولادة.



وختاماً فان  سرد تجربتي الناجحة مع أطفال الانابيب بالتفصيل قد يمثل بارقة أمل لكثير من السيدات اللاتي يعانين من تأخر حدوث الحمل، رغم عدم وجود اي موانع طبية  أومشاكل في الإنجاب بصورة طبيعية.

لكن يجب استشارة الطبيب المختص قبل الإقدام على هذه الخطوة حتى يحدد مدى مناسبتها للحالة الصحية ونسب نجاحها.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد
المصدر
In vitro fertilization (IVF)IVF - What happens


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.