منوعات

الخياطة التجميلية بعد الولادة بالليزر وعملية تضييق المهبل



تلجأ العديد من النساء في الآونة الأخيرة إلى الخياطة التجميلية بعد الولادة بالليزر وعملية تضييق المهبل لتحسين شكل المنطقة مكان الولادة و تضييق المهبل نتيجة حدوث ضعف في الأربطة والعضلات داخل المهبل وخاصة مع تكرار الولادات وذلك في محاولة لإعادة منطقة المهبل كما كانت قبل الولادة والشعور بالمزيد من المتعة أثناء العلاقة الزوجية.

الخياطة التجميلية بعد الولادة بالليزر وعملية تضييق المهبل

يعد تضييق المهبل بعد الولادة باستخدام تقنية الليزر من العمليات التجميلية الحديثة لشد المهبل مرة أخرى وإعادته كما سبق قبل الحمل والولادة من خلال تسخين الأنسجة بموجات الليزر وتحفيز الإنتاج الطبيعي للكولاجين وخاصة النساء اللاتي يعانين من تراخي شديد في منطقة المهبل الناتج عن شد الأنسجة وفصل العضلات ، مما يتسبب في قلة الشعور بمتعة العلاقة الجنسية. ولكن يجب أن تنتظر المرأة ثلاثة أشهر على الأقل بعد الولادة لهذا العلاج.

شاهدي أيضا  علاج التهابات المهبل للمتزوجات

تتم عملية تجديد المهبل بالليزر على عدة جلسات تتراوح بين 3-4 مرات متباعدة تستغرق أربع أسابيع لمدة عشر دقائق فقط لكل جلسة مع الامتناع عن العلاقة الحميمة لمدة أربعة أيام بعد كل جلسة. كما يلاحظ التئام الخياطة التجميلية بعد أيام، ولكن قد يبقى الشعور بالألم لمدة أسبوع أو أكثر قليلاً.

عملية تضييق المهبل

يتم ذلك بطريقتين:

جراحيا

يتم ذلك تحت التخدير أولاً، ثم إزالة الجلد الزائد وشد أنسجة جدار المهبل بواسطة الخيوط الجراحية.

طرق غير جراحية



حيث استخدام ترددات الراديو وليزر ثاني اوكسيد الكربون ( CO2 Laser) حيث استخدام مسبار يدور حتى 360 درجة يعمل على تسخين أنسجة المهبل، مما يؤدي إلى تحفيز تكوين المزيد من الكولاجين الطبيعي مما يؤدي إلى شد الأنسجة وتضييق المهبل مثل FemTouch ،MonaLisa Touch، FemiLift.

وتتميز تلك التقنية بعدم اللجوء للتخدير، وعدم الإحساس بالألم، وعدم الاحتياج إلى فترة نقاهة وتعود المرأة لمزاولة حياتها اليومية بعد العملية، ولكن يجب التنبيه بعدم ممارسة العلاقة الجنسية لعدة أيام بعد العملية.

يتميز استخدام الليزر في عملية تضييق المهبل بأنه لا يسبب ضررًا في الجدار السطحي للمهبل. كما يعزز نمو ألياف الإيلاستين والكولاجين في الطبقات العميقة من جدار المهبل، لذلك يقلل آلام الجماع الناتجة عن جفاف المهبل.

النساء المرشحات لإجراء تقنية الليزر

تستخدم تقنية الليزر بشكل آمن للنساء بعد الولادة، وكذلك في حالات وجود ألم الحوض، سلس البول الإجهادي، وتدلي المهبل، وحالات استرخاء الحوض، والفترة ما بعد انقطاع الطمث حيث إعادة تشكيل بنية المهبل كما كانت قبل انقطاع الطمث نتيجة تكوين الكولاجين مرة أخرى بشكل طبيعي.

نتائج الخياطة التجميلية بعد الولادة بالليزر

تعمل الخياطة التجميلية وتضييق المهبل على:

  • زيادة المتعة أثناء العلاقة الجنسية بين الزوجين.
  • تقليل حدوث الجفاف المهبلي و ضمور المهبل.
  • تقليل الإصابة بالعدوى المهبلية وخاصة العدوى البكتيرية.
  • علاج حالات سلس البول.
  • وكذلك علاج حالات هبوط المثانة والرحم.

يتم ذلك نتيجة نجاح الليزر في تجديد الأنسجة حول المهبل، وزيادة ترطيب وتغذية الغشاء المخاطي المهبلي ، بالإضافة إلى زيادة سمك النسيج الظهاري.

كما يعمل أيضاً على توازن درجة الحموضة في منطقة المهبل ، مما يساعد في تقليل حدوث الالتهابات حول منطقة المهبل، وتقليل سلس البول وخلخلة المهبل.

مخاطر الخياطة التجميلية بعد الولادة بالليزر وعملية تضييق المهبل

عادة يكون ذلك الإجراء آمن لمعظم النساء، ولكن هناك احتمالية بسيطة لوجود خطر العدوى أو النزيف عند بعض النساء. كما توجد حالات نادرة من حدوث تندب في الفرج أو المهبل.



كما أنها ليست عملية دائمة، ولكنها مؤقتة يزول أثرها بعد فترة نتيجة مرونة العضلات، لذلك يفضل إعادتها بعد فترة للحفاظ على تلك النتيجة.

تعد الخياطة التجميلية بعد الولادة بالليزر وعملية تضييق المهبل من العمليات الآمنة والناجحة في تحسين منطقة المهبل مع الولادات المتكررة و حدوث اتساع تلك المنطقة مما يسبب فتور في العلاقة الجنسية أو الجماع لذلك يتم اللجوء إلى الأطباء لإجرائها باطمئنان وعدم وجود مشاكل ناتجة عنها.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد
المصدر
11 Things You Should Know Before Laser Vaginal TighteningV-Lase Laser Vaginal Rejuvenation


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.