منوعات

متى تغتسل المرأة بعد العلاقة الزوجية



متى تغتسل المرأة بعد العلاقة الزوجية؟ وما هي طريقة الاغتسال الصحيحة بعد الجماع؟ لقد حث الإسلام على الطهارة ونبذ كل ما هو رجز نجس في القول أو الفعل وحتى في النظافة الشخصية، ومن الأمور التي يثار حولها بعض الجدل بين الناس الطهارة بالاغتسال والاستحمام بعد ممارسة العلاقة الحميمية بين الزوجين، إلا أننا عبر موقعنا سوف نحسم هذا الجدل بشكل قاطع بالاستناد إلى كتاب الله وسنة نبيه.

متى تغتسل المرأة بعد العلاقة الزوجية

الإجابة عن سؤال متى تغتسل المرأة بعد العلاقة الزوجية هي قبل الصلاة مباشرة، فالاغتسال بعد الجماع أمر واجب وضروري وملزم لكل من الرجل والمرأة لتحقيق الطهارة التامة والتي لا تصح الصلاة بدونها، وبإمكان المرأة أن تغتسل في أي وقت عقب الانتهاء من ممارسة العلاقة الزوجية ما لم يحن وقت الصلاة، فإذا حان وقت الصلاة وجب الاغتسال لأدائها ولا تصح دون الاغتسال.

لقد تطرق علماء الدين إلى تسليط الضوء على بعض الأمور الخاصة باغتسال النساء وهي تتمثل فيما يلي:

1- غسل المرأة من الجنابة دون فك ضفائر الشعر

الفتوكات شاهدوا أيضا :-

يقول العلماء بالإجماع أن اغتسال المرأة دون فك ضفائر شعرها جائز في حال أفاضت المرأة على رأسها فيكفي ذلك.

عن أم المؤمنين أم سلمة رضي الله عنها قالت: قُلتُ يا رَسولَ اللهِ، إنِّي امْرَأَةٌ أشُدُّ ضَفْرَ رَأْسِي فأنْقُضُهُ لِغُسْلِ الجَنَابَةِ؟ قالَ: لَا. إنَّما يَكْفِيكِ أنْ تَحْثِي علَى رَأْسِكِ ثَلَاثَ حَثَيَاتٍ ثُمَّ تُفِيضِينَ عَلَيْكِ المَاءَ فَتَطْهُرِينَ. وفي رواية: فأنْقُضُهُ لِلْحَيْضَةِ والْجَنَابَةِ، فَقالَ: لَا. وفي رواية: وقالَ: أفَأَحُلُّهُ فأغْسِلُهُ مِنَ الجَنَابَةِ ولَمْ يَذْكُرِ الحَيْضَةَ.

حدثه الإمام مسلم، المصدر: صحيح مسلم، حكم الحديث: صحيح الإسناد.



هل يجوز الجماع أكثر من مرة بدون اغتسال بينهما

بالطبع يجوز الجماع أكثر من مرة دون الاغتسال فيما بين كل مرة وأخرى، إلا أن الاغتسال أفضل ومستحب لوجوب الطهارة في الإسلام، فعن أبو رافع مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “أنَّ النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم طاف ذاتَ يومٍ على نسائِه يغتسِلُ عندَ هذه وعندَ هذه قال قلتُ له يا رسولَ اللهِ ألا تجعَلُه غُسلًا واحدًا قال هذا أزكى وأطيبُ وأطهرُ”

حدثه الألباني، المصدر: صحيح أبي داوود، حكم الحديث: حسن الإسناد.

كيفية التطهر بالاغتسال بعد الجماع

استكمالًا لعرض الإجابة المفصلة عن سؤال متى تغتسل المرأة بعد العلاقة الزوجية يجب أن نوضح كيفية التطهر والاغتسال الصحيحة بعد الجنابة، ولقد اشترط علماء الدين في ذلك تحقيق الأركان وهي فرائض وأركان الاغتسال وهي تنقسم إلى قسمين الأول وهو تحقيق الأركان والثاني هو تحقيق السنن، ويتضح لنا ذلك فيما يلي:

1- تحقيق الأركان

يقصد بتحقيق الأركان تحقيق أساسيات الاغتسال العادية وهي تتلخص فيما يلي:

1- إخلاص النية



يجب أن يكون المسلم مخلصًا نيته لله بأنه يغتسل ويتطهر من الجماع لأداء فريضة الصلاة، وهذا ما أكد على فرضيته أئمة المذاهب الأربعة فيما عدا الحنفية الذين قالوا أن النية من السنيات، أما بقية الأئمة فقد استشهدوا بحديث النبي صلى الله عليه وسلم الذي يشير إلى أن الأعمال بالنيات.

2- غمر الشعر والجسم بالماء

لقد اتفق على هذا الركن جميع علماء وفقهاء الدين الإسلامي قاطبةً، وهو يعني أن يغمر الجسم بالكامل بالماء الطاهر بدءًا من الرأس والشعر حتى القدمين واستشهدوا بحديث نبوي صحيح للتأكيد على صحة هذا الركن وهو:

“عن أم المؤمنين أم سلمة رضي الله عنها قالت: قُلتُ: يا رَسولَ اللهِ، إنِّي امْرَأَةٌ أشُدُّ ضَفْرَ رَأْسِي فأنْقُضُهُ لِغُسْلِ الجَنَابَةِ؟ قالَ: لَا. إنَّما يَكْفِيكِ أنْ تَحْثِي علَى رَأْسِكِ ثَلَاثَ حَثَيَاتٍ ثُمَّ تُفِيضِينَ عَلَيْكِ المَاءَ فَتَطْهُرِينَ. وفي رواية: فأنْقُضُهُ لِلْحَيْضَةِ والْجَنَابَةِ، فَقالَ: لَا. وفي رواية: وقالَ: أفَأَحُلُّهُ فأغْسِلُهُ مِنَ الجَنَابَةِ ولَمْ يَذْكُرِ الحَيْضَةَ”

حدثه الإمام مسلم، المصدر: صحيح مسلم، حكم الحديث: صحيح الإسناد.

3- المضمضة والاستنشاق

يتوجب على المسلم أن يمضمض فمه ويستنشق الماء بأنفه عند الاغتسال من الجنابة، ولقد أشار إلى وجوب ذلك كل من الحنابلة والحنفية.

4- فك ضفائر الشعر



قال علماء المسلمين أنه لا يتشرط أن تفك المرأة ضفائر شعرها لكي تغتسل من الجنابة وذلك لأن الماء بالفعل يكون قد تخلل بين جميع خصلات الشعر حتى غمره تمامًا، ولا يشترط فكه وغسله إلا في حال كان متلبدًا ويحول دون إمكانية وصول الماء إليه.

5- الموالاة

يرى المالكية أن الموالاة في الاغتسال فريضة بينما رأت الحنفية والشافعية والحنابلة أنها سنة، وذكر الحنابلة أيضًا أنه إذا فاتت المسلم الموالاة قبل الانتهاء من الاغتسال، ثم جفت أعضاؤه وأراد بعدها إنهاء غسله أتى بالنية وجوبًا، ومن ثم يمكنه غسل ما بقي من جسمه.

6- التدليك

رأت الشافعية والحنفية والمالكية إلى أن التدليك أثناء الاغتسال بعد الجنابة من السنة، بينما رأى المالكيون أن التدليك ضرورة ووجوبًا لصحة الاغتسال.

2- تحقيق السنن

المقصود بتحقيق السنن هو تطبيق الأشياء التي كان النبي صلى الله عليه وسلم يقوم بها وأوصى المسلمين بها عند التطهر بالاغتسال بعد الجماع، وهي تتمثل فيما يلي:

1- التسمية



قالت الحنفية أن والشافعية أن التسمية قبل البدء في الاغتسال من السنة، بينما رأت الحنابلة أن التسمية قبل الاغتسال من الجنابة واجبًا.

2- غسل الكفين

يشترط في السنة عند الاغتسال من الجماع غسل الكفين وهذا ما أجمع عليه علماء وفقهاء الدين.

3- إزالة الأذى

ذهبت الحنابلة والشافعية أن الاغتسال بالكامل من شأنه أن يزيل الخبث والرجز عن الجسد كله.

4- الوضوء

أكد العلماء والفقهاء على ضرورة الوجوب ضمن الاغتسال بعد الجنابة، واستندوا إلى حديث شريف يوضح وجوب ذلك في السنة وهو:

“عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها قالت: كانَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ إذَا اغْتَسَلَ مِنَ الجَنَابَةِ يَبْدَأُ فَيَغْسِلُ يَدَيْهِ. ثُمَّ يُفْرِغُ بيَمِينِهِ علَى شِمَالِهِ فَيَغْسِلُ فَرْجَهُ. ثُمَّ يَتَوَضَّأُ وُضُوءَهُ لِلصَّلَاةِ. ثُمَّ يَأْخُذُ المَاءَ فيُدْخِلُ أصَابِعَهُ في أُصُولِ الشَّعْرِ، حتَّى إذَا رَأَى أنْ قَدِ اسْتَبْرَأَ حَفَنَ علَى رَأْسِهِ ثَلَاثَ حَفَنَاتٍ. ثُمَّ أفَاضَ علَى سَائِرِ جَسَدِهِ. ثُمَّ غَسَلَ رِجْلَيْهِ. وفي رواية: أنَّ النبيَّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ اغْتَسَلَ مِنَ الجَنَابَةِ، فَبَدَأَ فَغَسَلَ كَفَّيْهِ ثَلَاثًا…، ثُمَّ ذَكَرَ نَحْوَ حَديثِ أبِي مُعَاوِيَةَ ولَمْ يَذْكُرْ غَسْلَ الرِّجْلَيْنِ”



حدثه الإمام مسلم، المصدر: صحيح مسلم، حكم الحديث: صحيح الإسناد، التخريج: أخرجه الإمام البخاري والإمام مسلم.

5- البدء باليمين

يتوجب على المسلم بمجرد أن يشرع في الاغتسال من الجنابة أن يبدأ بغسل نصف جسمه الأيمن ثم الجزء الأيسر، والدليل على ذلك هو ما روته أم المؤمنين عائشة بنت أبي بكر رضي الله عنهما حيث قالت: “كانَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ إذَا اغْتَسَلَ مِنَ الجَنَابَةِ، دَعَا بشيءٍ نَحْوَ الحِلَابِ، فأخَذَ بكَفِّهِ، فَبَدَأَ بشِقِّ رَأْسِهِ الأيْمَنِ، ثُمَّ الأيْسَرِ، فَقالَ بهِما علَى وسَطِ رَأْسِهِ”

حدثه الإمام البخاري، المصدر: صحيح البخاري، حكم الحديث : صحيح الإسناد.

6- البدء بالأعلى

البدء بسكب الماء على الجسم من الجزء العلوي أمر ذهب إليه جمهور الشافعية.

7- التثليث في الغسل

التثليث من الأمور التي ذهب إليها الشافعية والحنابلة والحنفية وقالوا أنها تكرار غسل الأعضاء ثلاث مرات هو من السنة كما هو الحال في بعض الأمور بالوضوء.

بعد معرفة متى تغتسل المرأة بعد العلاقة الزوجية يجدر بنا الإشارة إلى أن الاغتسال أمر واجب على الرجل والمرأة بعد خروج المني سواءً كان السبب هو الاستمناء الاحتلام أو الجماع وما إلى ذلك، وبالنسبة للأزواج فيجب الاغتسال بعد الجماع وقبل الصلاة حتى وإن لم يكن هناك إنزال.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *