البشرة

تجربتي مع حبوب الجلوتاثيون من اي هيرب

ميرنا شريف



يبحث عدد كبير من الفتيات والسيدات عن المستحضرات التجميلية سواء كانت حبوب أو كريمات أو غيرها لتفتيح بشرتهن والتخلص من البقع والتصبغات، وفي الفترة الأخيرة انتشرت العديد من المنتجات التي تحتوي على مادة الجلوتاثيون الفعالة والتي تساهم في الحصول على بشرة أفتح والقضاء على  التصبغات وحل الكثير من مشاكل البشرة، وخلال السطور التالية سنعرض بعض التجارب لحبوب الجلوتاثيون من اي هيرب.

التجربة الأولى

لقد بدأت تجربتي مع حبوب الجلوتاثيون من اي هيرب عند اقتراب حفل زفافي، فقد كنت مهووسة بإيجاد أي وسيلة لتفتيح وجهي وجسدي خلال فترة قصيرة، وقمت بتجربة العديد من المستحضرات الطبيعية إلا أن تأثيرها كان بطيئًا للغاية، لذلك قمت بشراء الكثير من أنواع كريمات التفتيح من الصيدليات ولكن كان سعرها باهظ جدًا وكانت لا تصلح للاستخدام في جميع أجزاء الجسم، لأنني كنت أريد تفتيح جسدي بالكامل، وعند مقابلتي لإحدى صديقاتي بالصدفة لاحظت تغير في لون وجهها ورأيتها بيضاء بشكل واضح، وعندما سألتها أخبرتني أنها تتناول حبوب الجلوتاثيون، وبعدها قمت بالبحث عن هذه الحبوب على الإنترنت ثم قمت بشرائها من أحد المواقع الأمريكية الشهيرة، وظللت اتناول هذه الحبوب لمدة شهر ولكني لم أحصل على النتيجة المتوقعة ولم يكن يتبقى على حفل الزفاف سوى أسبوعين فقط، فذهبت إلى طبيبة أمراض جلدية وشرحت لها حالتي، فأخبرتني أن هذه الحبوب تحتوي على مضادات أكسدة قوية لذلك فهي من الأدوية التي يتم وصفها للمرضى الذين يعانون من نقص المعانة والجهاز العصبي، ويمكن أن يكون لها تأثير على تفتيح الجسم بشكل عام، ولكن هذا التفتيح لا يستمر لفترة طويلة وسرعان ما سيعود الجسم لطبيعته مرة أخرى، كما أن استخدامه لمدة شهر غير كافي لظهور النتائج، حيث يتطلب ذلك استخدامه 3 شهور على الأقل، ولكن الطبيبة قامت بتحذيري من استخدام هذه الحبوب لفترة طويلة لما تسببه من آثار جانبية قوية على الكلى، وهذه هي تجربتي مع استخدام حبوب الجلوتاثيون.

شاهدي أيضا  أضرار الخميرة للبشرة والجسم

التجربة الثانية

تحكي إحدى السيدات عن تجربتها في استخدام حبوب الجلوتاثيون قائلة: ” لقد علمت عن حبوب الجلوتاثيون من إحدى صديقاتي وبعد أن قمت بشرائها واستعمالها شعرت بتأثيرها السحري، فقد لاحظت تضاءل أضرار أشعة الشمس على وجهي بشكل كبير كما بدأت الحبوب في الاختفاء وأصبحت المنطقة أسفل عيني أفتح من السابق، هذا إلى جانب تقلص ظهور معالم الشيخوخة على وجهي رغم أنني أبلغ من العمر ٤٦ عام، فقد كانت نتيجة تجربتي رائعة”.

شاهدي أيضا  طريقة استخدام مقشر بيجمانورم للوجه

التجربة الثالثة

اشارت إحدى السيدات التي قامت باستخدام حبوب الجلوتاثيون أنها كانت تعاني دائمًا من الاسمرار وظهور علامات التقدم في العمر، وكانت قد سمعت عن مميزات حبوب الجلوتاثيون في تفتيح البشرة والتخلص من آثار الحبوب وعلامات الشيخوخة، وقامت باستعمال تلك الحبوب وبعد مرور فترة لاحظت ظهور نتائج مذهلة وفعالة، حيث اختفت آثار الحبوب والشيخوخة وأصبحت بشرتها أفتح.

الفتوكات شاهدوا أيضا :-

التجربة الرابعة

تقول إحدى السيدات أنها تشعر بسعادة شديدة فهي لا تستطيع التصديق لأن بشرتها أصبحت خالية تمامًا من العلامات الداكنة وآثار حب الشباب الذي كان يلازمها لسنوات طويلة، فبعد أن قامت باستعمال حبوب الجلوتاثيون لتفتيح البشرة حصلت على نتيجة ممتازة، فقد كان يبدو وجهها وكأنه متعب للغاية، لدرجة أن المكياج لم يستطع أن يقوم بإخفاء الآثار والبقع التي كانت في وجهها، ولكن بعد انتظامها في تناول الحبوب لمدة خمسة أشهر متواصلة بدأت النتائج في الظهور، والآن أتممت عام كامل و لا زالت لا تصدق النتيجة، فقد أصبحت بشرتها نقية وجميلة وأفتح من ذي قبل.

نأمل أن تكون هذه التجارب مفيدة بشكل كافي لكافة السيدات الراغبين في تناول حبوب الجلوتاثيون للتخلص من مشاكل البشرة والحصول على بشرة وجسد أفتح وذو ملمس أنعم. 

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *