البشرة

ما هو التونر؟ وما هي فوائده للبشرة؟



منذ نعومة أظافر الفتاة، ونجد أنها شغوفة بالاهتمام ببشرتها وشعرها وأناقتها، ويتجلى ذلك في عمل العديد من الماسكات ووضع مستحضرات التجميل والكثير من الأمور التي تتبع ذلك، ولكن من أجل أن تكتمل عنايتها ببشرتها، عليها أن تعرف ما هو التونر وما هي الفوائد التي تعود على البشرة جراء استخدامه، كل ذلك من خلال السطور القادمة.

ما هو التونر؟

تحتوي البشرة على العديد من المسام، والتي بدورها تفرز الزيوت الدهنية، تلك التي من شأنها أن تعطي للوجه اللمعة المفرطة، وتكون واضحة بصورة أكبر في حال وضع مستحضرات التجميل.

هنا ينبغي على الفتاة أن تقوم باستعمال التونر، وهو السائل الخفيف الذي يعمل على انقباض تلك المسامات الواسعة، وهو الأمر الذي يحد من إفراز المواد الدهنية منها، وبالتالي تنتعش البشرة.

علمًا بأن التونر لا يمكن استخدامه كغسول للبشرة، بل ينبغي أن يتم وضعه عليها بعد القيام بغسلها بشكل جيد، حتى يؤدي دوره في استعادة توازن البشرة وعودة النعومة لها بعد استعمال الغسول الذي قد يتسبب في إصابتها بالجفاف بعض الشيء.

الفتوكات شاهدوا أيضا :-

سمات التونر

هناك العديد من السمات التي يتصف بها التونر، لنتعرف عليها من خلال ما يلي:

  • هو أحد مستحضرات العناية بالبشرة، ويكون في حالة سائلة، إما شفافًا، أو له اللون الخفيف للغاية.
  • من أهم مكونات التونر، العناصر التي تعمل على تهدئة البشرة، مثل: النعناع، الكافور ، والصبار.
  • يتم استعمال التونر بعد القيام بغسل البشرة، وقبل وضع السيروم أو المرطب.
  • يقوم التونر بتنظيف المسامات والعمل على انقباضها، دون أن يتسبب في خلل في رطوبة البشرة، حيث لا يعمل على تقشيرها أو تخليصها من المواد المرطبة الطبيعية.

فوائد استعمال التونر



هناك عدة فوائد تحصل عليها الفتاة جراء استعمال التونر، لنتعرف عليها سويًا من خلال ما يلي:

استعادة توازن البشرة

من شأن التونر أن يقوم باستعادة ترطيب البشرة وتوازنها بعد أن تقوم الفتاة بغسل البشرة سواء بالغسول أو الصابون المناسب لنوعيتها، لأنه في تلك الحالة تخسر البشرة جزء من ترطيبها، مهما كانت جودة المنتج المستخدم في عملية غسيل البشرة.

إنعاش البشرة وترطيبها

يعمل التونر على الحد من إفراز المواد الدهنية التي من شأنها أن تعمل على تجميع الأتربة على سطح البشرة، مما يجعل لها المظهر المنتعش، بالإضافة إلى أنه يعمل على ترطيبها بشكل قوي.

حماية البشرة

عندما يقوم التونر بدوره، فإنه يعمل على التقليص من حجم المسامات، وبالتالي تقل الشوائب التي تتسرب إلى داخل البشرة عبر تلك المسامات، كما أن التونر يزيل المعادن التي تكون في ماء الصنبور، والتي بدورها تتسبب في ظهور المشاكل بالبشرة.

تحسين مظهر البشرة



تعتبر البشرة ذات مناخ حمضي، ويعمل التونر على موازنة تلك الدرجة من الحموضة، مما يجعل البشرة في أفضل حال لها، ليس ذلك فقط، بل يعمل أيضًا على تصغير حجم المسامات بشكل واضح، مما يكسبها النعومة والصفاء.

حماية البشرة من حب الشباب

يظهر حب الشباب نتيجة تراكم الشوائب داخل مسام البشرة، إلا أن استعمال التونر بانتظام يقي من حدوث ذلك، كما أنه يعمل على إزالة طبقات الجلد الميتة التي تظهر الرؤوس السوداء أيضًا.

التقليل من الشعر الوبري

هناك بعض الأنواع من التونر، من شأنها أن تعمل على تقشير البشرة بشكل طفيف، و  ذلك لأنها تحتوي على حمض من الأحماض الطبيعية مثل الجليكوليك، في تلك الحالة فإن التونر يعمل على إزالة الشعر الخفيف من الوجه.

كيفية اختيار نوع التونر المناسب

لا ينبغي استعمال تونر للبشرة، دون التعرف على نوعيتها، والاختيار على أساسها، فسوف نتناول الآن أنواع البشرات المختلفة وكيفية اختيار التونر المناسب لها.

  • البشرة الدهنية أو التي تحتوي على الكثير من حب الشباب: فإنه ينبغي اختيار تونر يعمل على تنظيف البشرة بعمق دون أن يتسبب في التهابها مرة أخرى، حيث ينبغي أن يحتوي على مضادات الأكسدة، مستخلص الشاي الأخضر، حمض الساليسيليك، ومضادات الالتهاب، كما ينبغي أن يكون خاليًا من الكحول أو الزيوت.
  • البشرة التي تحتوي على مسام واسعة: في تلك الحالة ينبغي اختيار نوع تونر يحتوي على الأحماض التي تعمل على تقليص حجم تلك المسامات مثل حمض الجليكوليك.
  • البشرة الشاحبة: ينبغي اختيار التونر الذي يحتوي على المواد التي تعمل على تقشير البشرة مثل حمض اللاكتيك ومستخلص البابايا.
  • البشرة المختلطة: تلك التي تحتاج إلى نوعين من التونر، الأول للصيف، والذي يكون خاليا من الزيوت، ويحتوي على الكثير من المواد المنعشة، أما الثاني فإنه يكون للشتاء، وينبغي أن يحتوي على المواد المرطبة الطبيعية مثل زيت الجوجوبا.
  • البشرة الجافة: يجب أن يكون التونر خاليًا من الكحول، ويحتوي على كمية من المرطبات الطبيعية مثل الببتيدات.
  • البشرة الحساسة: يجب أن يكون التونر مكون من عناصر مهدئة للبشرة، مثل مضادات الأكسدة، وأيضًا الجلسرين، كما ينبغي أن يكون خاليًا من العطور أو الكحول.

طريقة استعمال التونر الصحيحة



أما عن خطوات استعمال التونر الصحيحة، فإنها تتشكل على النحو التالي:

  1. قومي بتنظيف البشرة جيدًا باستعمال الغسول المناسب.
  2. جففي البشرة برفق.
  3. ضعي التونر على قطنة نظيفة ومرريها على الوجه، مع عمل الحركات الدائرية.
  4. قومي بوضع المرطب أو السيروم المناسب لنوعية البشرة.

تعرفنا سويًا على ما هو التونر وما هي الفوائد التي نحصل عليها جراء المداومة عليه، حتى تعرف الفتاة أهميته وتحرص على وضعه باستمرار في الأوقات المناسبة، وهو الأمر الذي يجعل بشرتها مشرقة دائمًا.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *