مطبخ فتكات

أفضل مأكولات خفيفة في وقت متأخر من الليل



نتيجة لبعض العادات السيئة، يفضل البعض الأكل ليلًا؛ لذا فمن الضروري التعرف على أفضل مأكولات خفيفة في وقت متأخر من الليل؛ وذلك لتجنب التعرض لبعض المخاطر الصحية، مثل: سوء الهضم والأرق والسمنة، ومن الجدير بالذكر، أن ما يدفع البعض لتناول كميات كبيرة من الأطعمة ليلًا، هو السهر لساعات متأخرة، وهو أيضًا ما يضعف إفراز الهرمون المحفز على حرق الجسم السعرات الحرارية؛ لذا فمن الأفضل النوم مبكرًا، وتجنب السهر.

أفضل مأكولات خفيفة في وقت متأخر من الليل

إذا كان من الضروري أن تتناول الطعام ليلًا؛ فمن الجيد أن تختار النوعيات الأفضل منه لذلك الوقت، بحيث تكون من الأطعمة الخفيفة المشبعة، والتي لا تسبب زيادة كبيرة في الوزن، ومن هذه الأطعمة ما يلي:

سلطة الفاكهة

تُعد سلطة الفاكهة من المأكولات الصحية التي تحتوي على عناصر غذائية مفيدة تمد بها الجسم، ومنها المعادن والفيتامينات المختلفة، بالإضافة إلى احتوائها على ألياف صحية تعمل على تحسين عملية الهضم، وتمنح شعورًا بالشبع يمتد لوقت أطول من الأطعمة التي تخلو من الألياف.

سلطة الخضروات

ليس ثمة ما هو أكثر فائدة للجسم من تناول الخضروات، حيث تحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن، وتعد غنية بالألياف الصحية، فضلًا عن كونها قليلة السعرات الحرارية؛ لذا فهي من الأطعمة الخفيفة المشبعة التي تناسب الوجبات الليلية.

الحليب والزبادي



يمكن تناول كوب من الحليب أو الزبادي عند الشعور بالجوع ليلًا، حيث يحتوي كل من الحليب والزبادي على الكالسيوم المفيد للعظام، كما أنهما يحتويان على نسبة كبيرة من البروتين الذي تساهم في تعزيز الشعور بالشبع، والحد من الجوع الليلي.

كما أن تناول الحليب أو الزبادي لن يكون سببًا في عسر الهضم، ولن يسبب زيادة في وزن الجسم، فضلًا عن كونهما مفيدان في بناء وتقوية الكتلة العضلية للجسم.

الفشار

يُعد الفشار من الأطعمة المنخفضة السعرات الحرارية، ويصنع الفشار من حبوب الذرة الكاملة، وهو ما يجعله غنيًا بالألياف الصحية.

ويفضل عند تناول الفشار أثناء الليل، عدم إضافة الزبد إليه حتى لا ترتفع سعراته الحرارية، كما يمكن الاستعانة ببعض التوابل لتحسين المذاق.

البيض المسلوق

يمكنك تناول بيضة مسلوقة إلى اثنتين؛ إذا شعرت بالجوع ليلًا، حيث يعتبر البيض من البروتينات الصحية جدًا، حيث يعمل على خفض معدل الكوليسترول الضار في الجسم، وهذا عكس المعتقد السائد عنه عند البعض، كما يحتوي البيض على عدد قليل من السعرات الحرارية، حوالي 80 سعر حراري للبيضة الواحدة، فضلًا عن أنه يمنح الجسم شعور بالشبع، ويحتوي على العديد من العناصر الغذائية المفيدة للجسم، مثل: الكالسيوم والفوسفور.

الجبن



يُعد الجبن غنيًا بالدهون والبروتينات؛ لذا فإن تناول وجبة صغيرة منها يساعد على التخلص من الشعور بالجوع أثناء السهر.

كما يحتوي الجبن على مادة التريبتوفان التي تساعد على تحسين النوم.

الشوكولاتة الداكنة

وهي غنية بعدد لا بأس، به من العناصر الغذائية، وتعمل الشوكولاتة الداكنة على تعزيز إفراز هرمون السعادة، والشعور بالاسترخاء، وكذلك تساعد على تحسين الحالة المزاجية بشكل عام.

كما لا تحتوي الشوكولاتة الداكنة على السكر؛ ومن ثم فهي لا تساهم في زيادة وزن الجسم، لكنها تساعد على الشعور بالشبع.

المكسرات

على الرغم من احتواء المكسرات على نسبة كبيرة من الدهون غير المشبعة، فهي من الخيارات المثالية لوجبة ليلية خفيفة مشبعة؛ حيث يساهم محتواها من الألياف على ضبط معدل سكر الدم خلال النوم، ولا تؤدي لارتفاعه صباحًا، وبالتالي لا يكون الجسم محتاجًا لتناول كمية كبيرة من الطعام في وجبة الفطور.

كما تحتوي المكسرات على البروتين والدهون، وهو ما يجعلها من الوجبات المشبعة والخفيفة التي يمكن تناولها ليلًا، شريطة أن تكون الوجبة صغيرة.



أسباب الإكثار من تناول الطعام ليلًا

هناك أسباب متعددة، بخلاف السهر، تدفع البعض لتناول الطعام بكثرة خلال الليل، ومن هذه الأسباب ما يلي:

  • الشعور بالقلق والتوتر أو الإحساس بالملل.
  • الضغوط النفسية والإجهاد الذهني على مدار اليوم.
  • تناول الطعام في وقت متأخر يجلب المزيد من الشعور بالجوع، ويؤدي إلى تناول مزيد من الوجبات مع السهر ليلًا.
  • تناول وجبات غنية بالكربوهيدرات على مدار اليوم، يرفع مستوى السكر في الدم، ويسبب الشعور بالجوع الشديد.
  • إدمان تناول المقرمشات أثناء مشاهدة التلفاز في السهرة، واستخدام الكمبيوتر.

وعلى الرغم من إمكانية تناول أفضل مأكولات خفيفة في وقت متأخر من الليل، إلا أنه الأكل ليلًا ليس من العادات الصحية المستحبة بشكلٍ عام؛ ومن الأفضل عند الشعور بالجوع خلال الليل، الاستعاضة عن الطعام بتناول إحدى المشروبات العشبية الدافئة بدون تحلية، مثل القرفة والحلبة واليانسون، وتجنب تناول مشروبات الكافيين والمشروبات والعصائر المحلاة بالسكر، كما يفضل الإكثار من شرب الماء لتعزيز الشعور بالشبع، والتخلص من الشعور بالجوع الوهمي الناتج عن التوتر أو الملل.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.