منوعات

علامات قرب انقطاع الدورة الشهرية

تمر معظم النساء بسن اليأس في الأربعينيات أو الخمسينيات من العمر، ولكن قد يختلف الأمر من امرأة إلى أخرى، على حسب عدة عوامل منها الجينات الوراثية والعوامل المرضية.

أعراض و علامات اقتراب انقطاع الدورة الشهرية

هناك بعض التغيرات البسيطة التي يتعرض لها جسد المرأة قبل انقطاع الطمث، ومن بين هذه أهم العلامات التي تحدث الآتي:

عدم انتظام الدورات الشهرية

إحدى العلامات الكلاسيكية التي يستدل بها على اقتراب وصول المرأة إلى سن اليأس أو انقطاع الطمث، ربما يأتي الطمث في موعده الطبيعي وربما يتأخر، وقد يكون ثقيلاً أو خفيفاً، أو ربما يستمر لمدة أطول أو أقصر من الدورات السابقة.

في الفترة التي تسبق انقطاع الطمث، يكون من الصعب التوقع بميعاد الدورة الشهرية التالية نظراً لصعوبة توقع ميعاد التبويض، ومن الصعب أيضاً تحديد المدة التي قد يستغرقها الطمث لأن المدة بين الدورات الشهرية قد تطول أو تقصر، أو ما إذا كان تدفق الدم من المهبل سيكون غزيراً أو خفيفاً، وكذلك كما هو معروف يكون من الصعب ولكن ليس مستحيلاً أن تحمل المرأة خلال هذه المرحلة.

من الممكن أن تمر بعض الأشهر دون أن تحدث لكي الدورة الشهرية، إذا زادت دورتك الشهرية لمدة سبعة أيام أو أكثر كل شهر، فقد تكون هذه علامة على أنكِ في المرحلة المبكرة من الفترة التي تسبق انقطاع الطمث، أما إذا كانت الفترة بين الدورات الشهرية المتتالية تصل إلى ٦٠ يوماً أو أكثر، فمن المحتمل أنك تكونين في المرحلة المتأخرة التي تسبق انقطاع الطمث، أو أن انقطاع الطمث أصبح وشيكاً.

يمكن لبعض أدوية العلاج الكيماوي المستخدمة في علاج الأورام السرطانية أن تحدث اضطرابات في دورتك الشهرية وتجعلها غير منتظمة.

ارتفاع درجة الحرارة والتعرق الليلي (الهبات الساخنة)

ارتفاع مفاجئ في الحرارة يتبعه انخفاض والشعور بالبرودة، مع حدوث تعرق ليلي الذي يمكنه أن يكون شديداً لدرجة أنه كفيل بأن يوقظك من النوم.

تتفاوت الهبات الساخنة والتعرق الليلي من امرأة إلى أخرى، حيث يمكنها أن تستمر لمدة دقيقة واحدة إلى ٥ دقائق، كما أنها قد تكون شديدة أو خفيفة، ومن العلامات التي تصاحب الهبات الساخنة، الآتي:

شاهدي أيضا  هل ألم بداية الحمل مثل ألم الدورة الشهرية؟

حدوث ارتفاع مفاجئ في درجة حرارة الجسم.

بشرتك تتحول إلى اللون الأحمر.

قلبك ينبض بشكل أسرع.

مشاكل في النوم

ربما يستدل من اضطرابات النوم المفاجئة على قرب وصولك لمرحلة انقطاع الطمث، في حال لو لم تكوني تعانين من مشاكل في النوم من قبل، أحياناً تحدث اضطرابات النوم بسبب الهبات الساخنة والتعرق الليلي.

النسيان

النسيان من أعراض انقطاع الطمث التي لا تستدعي القلق على الإطلاق، حيث يمكن أن يكون النسيان من الإجهاد، وليس فقط كعرض من أعراض انقطاع الطمث ويمكن أن يعاني منه كل من الرجال والنساء بصورة طبيعية خلال منتصف العمر، بسبب المشاكل الحياتية والانشغال بأمور الحياة وغيرها من الأسباب.

التغيرات المزاجية

التقلبات المزاجية أو العصبية الزائدة من أعراض انقطاع الطمث الشائعة، وكذلك تصبح المرأة أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب خلال الفترة التي تسبق انقطاع الطمث، وربما يكون السبب وراء هذه التغيرات تعرض المرأة لاضطرابات النوم الناتجة عن الهبات الساخنة، ولكن قد تكون هذه التقلبات المزاجية نابعة أيضاً من التغيرات الهرمونية التي تحدث خلال تلك الفترة.

مشكلات في المهبل والمثانة

مع انخفاض مستويات هرمون الإستروجين لدى المرأة، تقل الإفرازات المهبلية والمسئولة عن تزليق وترطيب أنسجة المهبل وزيادة مرونتها، وبالتالى يقل تزليق المهبل ويصبح أكثر جفافاً

وهذا يحدث ألماً أثناء العلاقة الحميمة، كما تقل مرونة أنسجة المهبل، وكذلك يؤدي نقص مستويات هرمون الإستروجين إلى جعل المرأة أكثر عرضةً للإصابة بعدوى الجهاز البولي أو المهبل، وربما يحدث أيضاً فقدان لمرونة أنسجة المثانة البولية، وهذا ما يؤدي إلى الإصابة بالسلس البولي.

انخفاض الخصوبة

مع اقتراب انقطاع الطمث يكون حدوث الحمل أكثر صعوبة بسبب عدم انتظام عملية التبويض، ورغم ذلك تبقى فرص حدوث الحمل قائمة لاسيما وأن الطمث ما زال يحدث رغم عدم انتظامه، لذلك في حال عدم رغبة المرأة في الحمل، فيجب استخدام وسيلة لمنع الحمل مثل اللولب أو أقراص منع الحمل لحين حدوث انقطاع في الدورة الشهرية متواصل لمدة ١٢ شهراً.

شاهدي أيضا  هل انتفاخ الثدي من علامات ارتفاع هرمون الحليب

انخفاض الرغبة الجنسية والشعور بالانزعاج في أثناء الجماع

تقل الرغبة الجنسية لدى بعض النساء أو يجدن صعوبة في الوصول للإثارة الجنسية أثناء العلاقة الحميمة في مرحلة ما قبل انقطاع الطمث، خصوصاً مع جفاف الجلد المحيط بالمهبل وجفاف أنسجة المهبل الداخلية فتصبح العلاقة أكثر صعوبة وتسبب آلاماً للمرأة، ويمكن التغلب على ذلك باستخدام المزلقات(lubricants) قبل الجماع.

لكن هذا لا يمنع أن هناك بعض النساء يشعرن بالاستمتاع بالجنس أكثر خاصة مع شعورهم بالحرية وأنه لا داعي للقلق بشأن حدوث الحمل.

هشاشة العظام

يسبب تناقص مستويات الإستروجين في الدم في خلال مرحلة ما قبل انقطاع الطمث ضعف العظام بسرعة بسبب تناقص ترسيب الكالسيوم بها وبالتالي يزداد معدل الإصابة بهشاشة العظام.

ظهور تغييرات جسدية

في مرحلة ما قبل انقطاع الطمث تعانى المرأة من أن شعرها وجلدها يصبحان أكثر جفافاً من ذي قبل، بالإضافة إلى حدوث تغيرات جسدية أخرى أثناء هذه المرحلة، مثل:

  • زيادة الوزن.
  • تراكم الدهون حول الخصر.
  • وهن وضعف العضلات.
  • آلام المفاصل وتيبسها.

اضطراب في مستويات الكوليسترول في الدم

قد يؤدي تناقص مستويات الإستروجين بالدم إلى تغيرات في نسبة الكوليسترول بالدم، تشمل زيادة في نسبة الكوليسترول منخفض الكثافة(LDL) أو الكوليسترول الضار الذي يزيد من خطر الإصابة بالأمراض القلبية، وفي نفس الوقت، تقل نسبة الكوليسترول عالى الكثافة(HDL) أو الكوليسترول النافع وهذا أيضاً يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب.

أعراض أخرى

  • حنان الثدي (حيث تشعر المرأة باحتقان دائم في ثدييها).
  • الشعور بالإعياء.
  • الإصابة بسلس البول (خروج البول لا إرادياً عند العطس أو السعال).
  • كثرة التبول(الشعور بالحاجة المتكررة والملحة للتبول).

أسباب انقطاع الطمث

  • يحدث انقطاع الدورة الشهرية بسبب انخفاض مستويات الهرمونات الجنسية الأنثوية(الإستروجين والبروجسترون)، ويحدث هذا الإنخفاض بشكل طبيعي مع تقدم العمر، ويستمر حتى يتوقف المبيضان في النهاية عن إطلاق البويضات.
  • يرتفع مستوى هرمون الاستروجين وهو الهرمون الأنثوي الأساسي، وينخفض ​​بشكل غير متساوي خلال مرحلة الإياس (فترة النشاط والنضج الجنسي، وهى ماقبل مرحلة اليأس)، قد تكون دورتك الشهرية أطول أو أقصر على حسب عدة عوامل مؤثرة، وربما تبدأ دورتك الشهرية في الانقطاع بعد سن الأربعين حين لا يستطيع المبيضان إطلاق البويضات (انقطاع الإباضة)، وهنا قد تعانين من أعراض سن اليأس مثل الهبات الساخنة والتعرق الليلي وصعوبة النوم وجفاف المهبل، وهنا يجب متابعة الطبيب لوصف العلاج الهرموني التعويضي المناسب للمساعدة في تخفيف هذه الأعراض.
  • تعتبر المرأة وصلت سن اليأس فى حال مرور ١٢ شهراً متتالياً دون حدوث الدورة الشهرية، وهذا يعنى أن فترة الإياس قد انتهت وحدث انقطاع للطمث، متوسط ​​الفترة التي تسبق انقطاع الطمث هو أربع سنوات، ولكن هذا الأمر يتفاوت بين النساء، حيث تستمر هذه المرحلة عند البعض لبضعة أشهر فقط وربما تستغرق عند البعض الآخر عشر سنوات.
شاهدي أيضا  انقباض المهبل هل يوجب الغسل

مراحل انقطاع الطمث

تحدث عملية انقطاع الطمث ببطء على ثلاث مراحل وهي:

1 – فترة ما قبل انقطاع الطمث

تكون معظم النساء قد وصلن إلى هذه المرحلة عند سن ٤٧، وفيها تعانى المرأة من عدم انتظام الدورة الشهرية ولكنها لا تنقطع مما يتيح إمكانية حدوث الحمل خلال تلك المرحلة، إضافة إلى أنها قد تلاحظ ظهور أعراضاً مثل الهبات الساخنة وهذه الفترة تنتهي عندما يمر على المرأة ١٢ شهراً متتالياً دون أن تأتي لها الدورة الشهرية.

2 – سن اليأس

هو الوقت الذي تحدث فيه الدورة الشهرية الأخيرة ولكن من الصعب التنبؤ به، ولن تعرف المرأة أنه حدث حتى يمر عام كامل من دون أن تأتي لها الدورة الشهرية، ويشيع في هذه الفترة تعرض المرأة للهبات الساخنة وجفاف المهبل واضطرابات النوم.

3 – مرحلة ما بعد انقطاع الدورة الشهرية

تبدأ هذه المرحلة عندما يمر عام كامل من تاريخ آخر دورة شهرية، وفيها إذا حدث نزيفاً مهبلياً فإنه لا يكون طبيعياً، ويجب الرجوع للطبيب بسرعة لمعرفة سبب هذا النزيف وكيفية إيقافه.

تحتاج المرأة للاهتمام بصحتها بشكل كبير حين تقارب من مرحلة انقطاع الطمث، لأنها لو لم تهتم بصحتها فإنها سوف تعاني من مخاطر صحية كثيرة أبرزها هشاشة العظام، لذلك يجب على النساء في هذه المرحلة متابعة الطبيب لوصف العلاج الهرموني التعويضي المناسب للمساعدة في الوقاية من هذه المشاكل الصحية.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.