الدورة الشهرية

علاج لوقف النزيف الدورة الشهرية



نزيف الدورة الشهرية يعتبر واحد من أكثر الأمراض الشائعة لدى الفتيات والنساء، ويعود ذلك إلى وجود بعض المشكلات الصحية أو نتيجة للممارسات والعادات الخاطئة التي تقوم بها الفتاة في تلك الفترة والتي قد تنعكس عليها بشكل سيء يظهر في صورة نزيف، ويؤدي الأمر إلى حدوث مضاعفات خطيرة، ونتعرف على أهم 5 أسباب لنزيف الدورة الشهرية وطرق علاجها.

أسباب نزيف الدورة الشهرية

يعود نزيف الدورة الشهرية إلى عدة أسباب لا بُد أن نتعرف عليها هي البداية قبل أن نتناول طرق علاجها:

  • اضطرابات الهرمونات: تعتبر الهرمونات هي المتحكم الرئيسي والأساسي في الدورة الشهرية ولذلك في حالة وجود أي اضطراب في نسبة الهرمونات، يؤدي ذلك إلى خلل في كميات دم الحيض وهو ما يؤدي إلى حدوث مزيف.
  • التهابات الرحم: وجود التهابات في بطانة الرحم من الأمور التي تؤدي إلى زيادة الدم المتدفق في فترة الدورة الشهرية والذي قد يصل إلى مزيد في بعض الأحيان لنزيف.
  • الأورام الليفية: الأورام التي قد توجد في الرحم قد تؤدي إلى تغيير بكمية دم الحيض بشكل مباشر.
  • وسائل منع الحمل: كافة وسائل منع الحمل قد تؤثر على دورة الشهرية سواء بزيادة كمية الدم المتدفق أو بنقصه حتى إذا كانت وسائل غير هرمونية.
  • تكيس المبايض: من الحالات التي يكون فيها معدل دفق الدم غير منتظم وقد يتسبب في حدوث نزيف لأن في هذه الحالة تكون عملية التبويض غير منتظمة هو ما يؤثر على كمية الدم في فترة الحيض و يؤدي إلى زيادة في نمو الشعر الغير مرغوب به كما ينتج عنه وجود حب الشباب بكثره.
شاهدي أيضا  تجارب تنظيف الرحم من الدم المتجمد

أعراض نزيف الدورة الشهرية

قد تصاب الفتاة بنزيف الدورة الشهرية دون أن تعلم، ولذلك فيما يلي أبرز الأعراض التي تدل على نزيف الدورة:

  • الشعور بالكسل والإهراق طيلة الوقت، وعدم القدرة على ممارسة الأنشطة اليومية بشكل طبيعي كما كان سابقًا في فترة الدورة.
  • الشعور بتدفق الدم بغزارة وبمعدل أكبر من المعدل الطبيعي، ويُلاحظ ذلك الأمر من خلال الحاجة إلى تغيير الفوط اليومية بشكل مستمر أو امتلاء كأس الحيض بالدم في فترات قصيرة ومتقاربة.
  • الشعور بالآلام وتقلصات شديدة وغير معتادة في الرحم.

علاج لوقف النزيف الدورة الشهرية

الفتوكات شاهدوا أيضا :-

في حالات النزيف البسيط للدورة الشهرية فيمكن علاجه بالطرق الطبيعية المعتادة، ولكن في حالة النزيف الشديد فلا بُد من الاتجاه إلى العقاقير الطبية باستشارة الطبيب المختص، ومن طرق العلاج:

  • مشروب اليانسون: يتم غلي معلقة صغيرة من اليانسون وشربها صباحًا أو مساءً، فهي تعمل على تعديل نسب هرمون الأنوثة.
  • مشروب السنفيتون: تساعد تلك العشبة بشكل كبير على تقليل تدفق الدم، ويتم غليها في الماء وتركها حتى تبرد لفترة من الزمن ومن ثم تناولها ولكن لا يجب الإكثار منها.
  • البروجسترون الفموي: وهو هرمون يتم تناوله في صورة عقاقير طبية بعد استشارة الطبيب، حيث يعمل على ضبط معدل هرمونات في الجسم ويقلل من دم الحيض.
  • حمض الترانيكساميك: من الطرق التي تساعد أيضًا على تقليل الدم المتدفق في فترة الحيض، ولا يجب الاتجاه إليه إلا بعد استشارة الطبيب.
  • طرق أخرى: هناك وصفات وطرق أخرى قد يصفها الطبيب المختص مثل عقاقير الخاصة بمنع الحمل أو اللولب الهرموني داخل الجسم وكلها طرق طبية تعمل على قبض الأوعية الدموية بنسب مضبوطة لتقليل تدفق الدم، كما تساعد على ضبط نسب الهرمونات.
شاهدي أيضا  لتنزيل الدورة الشهرية المحتبسة

نصائح هامة في فترة الدورة الشهرية

في حالة أي تعامل خاطئ في تلك الفترة قد تتعرض الفتاة إلى مضاعفات كثيرة، ولذلك فيما يلي أهم النصائح الواجب اتباعها في تلك الفترة:

  • يجب الحرص على تناول المشروبات الدافئة طيلة الوقت خاصة الأعشاب الطبية مثل الينسون، والقرفة، الكراوية، فكل تلك الأعشاب تعمل على ارتخاء الأعصاب وتقلل من حدة انقباضات الرحم.
  • لا يجب بذل جهد كبير في تلك الفترة، يجب الابتعاد تمامًا عن الممارسات والتحركات العنيفة لأن ذلك قد يؤدي إلى حدوث نزيف.
  • يفضل ممارسة التمارين الرياضية بمعدل منتظم والابتعاد تمامًا عن التمارين الرياضية العنيفة، فذلك يعمل على تحسين الدورة الدموية ويخفف من آلام الدورة الشهرية.
  • يجب الابتعاد عن المشروبات الغازية والمشروبات الباردة بوجه عام، كما يجب الابتعاد عن الأطعمة الحارة والوجبات سريعة التحضير، كأن كل تلك المواد تعمل على زيادة آلام الدورة الشهرية.
  • في حالة الشعور بآلام دورة الشهرية بشكل مبالغ به وعلى غير المعتاد، لا بُد من استشارة الطبيب المختص، فإنها قد تكون إشارة على وجود خلل ما في الجسم.
  • لا يجب أخذ أي عقاقير طبية دون استشارة الطبيب المختص حتى لا تتسبب في حدوث نزيف خاصة العقاقير التي تعمل على سيولة الدم.
  • فترة الدورة الشهرية تكون مصاحبة للكثير من التغيرات الهرمونية ولكن في حالة الشعور بالحزن الدائم وتطور الأمر للشعور بالاكتئاب أو وجود ميول انتحارية، فيجب استشارة الطبيب المختص على الفور.

وفي الختام فإن نزيف الدورة الشهرية ليس من الأمور البسيطة التي يمكن الاستهانة بها، ففي الكثير من الحالات قد ينتج عنه مضاعفات خطيرة قد تودي بحياة الفتاة، ولذلك في حالة ملاحظة زيادة دم الحيض، يجب اتخاذ الاحتياطات اللازمة و ومحاولة معالجة الأمر بالطرق البسيطة التي قمنا بذكرها، وإذا لم تعطى النتيجة المرجوة فيجب استشارة الطبيب المختص على الفور.


شاهدي أيضا  أسباب نزول كتل دم أثناء الدورة الشهرية عند العذراء

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *