الطفولة

علاج الزغطة عند حديثي الولادة



تعد الزغطة من أكثر الأعراض التي تسبب الضيق للطفل مما يجعل الأم تبحث عن علاج الزغطة عند حديثي الولادة بالرغم من كونها شيء غير ضار على الرضيع بل أثبتت بعض الدراسات أهمية الزغطة في ضبط نفس الطفل عن طريق إصدار إشارات معينة إلى الدماغ ولكن سوف نقدم لكم من خلال هذا المقال بعض الطرق المستخدمة في علاج حالات الزغطة التي يتعرض لها الكثير من حديثي الولادة.

علاج الزغطة عند حديثي الولادة

تحدث الزغطة عند الرضع بسبب حدوث انقباض مفاجئ لعضلات الجهاز التنفسي ناتج عن إثارة للحجاب الحاجز وانقباضه مسبباً حدوث تشنجات لا إرادية ودخول الهواء إلى الرئتين،ويحدث ذلك بسبب سرعة تناول الطفل الرضاعة أو قيامه بتناول كميات كبيرة من الحليب مسبباً امتلاء المعدة وزيادة الضغط على الحجاب الحاجز وتتمثل طرق علاج الزغطة في:

  • عمل فواصل في وقت الرضاعة ومساعدة الطفل على التجشؤ في منتصف ونهاية الرضاعة، وذلك لمحاولة التخلص من الهواء الزائد والغازات المسببة للزغطة، مع مراعاة تغيير وضع الرضاعة بحيث يتم ذلك في وضع مستقيم مع إمكانية تغذية الطفل مع وضعه على وسادة وتجنب وضعه مستلقياً لتجنب دخول المزيد من الهواء
  • استخدام السكاتة او ماتعرف أحياناً باللهاية التي يمتصها الطفل وتعمل على ارتخاء عضلة الحجاب الحاجز.
  • الحفاظ على بقاء الطفل في وضع مستقيم بعد الرضاعة الفترة بين 15-30 دقيقة لتجنب حدوث ارتجاع الحليب.
  • القيام بتدليك ظهر الرضيع من أعلى لأسفل للتخلص من التشنجات المسببة لحدوث الزغطة.
  • عدم ترك الطفل وقت طويل بدون رضاعة وإحساسه بجوع شديد، حيث يتسبب ذلك في قيامه بالرضاعة بسرعة كبيرة وتناول كمية كبيرة من الحليب مسبباً حدوث الزغطة، ويمكن علاج الأمر عن طريق زيادة عدد الرضعات مع تقليل الكمية.
  • في حالة عدم التخلص من الزغطة تقوم الأم بإرضاع الطفل مرة أخرى حيث يساعد ذلك في بعض الحالات على انتهاء حالة الزغطة
  • يلجأ البعض لاستخدام ماء غريب وهو أحد الأشربة من الأعشاب الطبيعية المفيدة لعلاج آلام وتشنجات المعدة لحديثي الولادة بالإضافة إلى علاج الزغطة.
  • يجب التخلص من بعض العادات الخاطئة التي تتبعها بعض الأمهات لعلاج الزغطة مثل وضع السكر تحت لسان الرضيع، وذلك لخطورة تناول الطفل للسكر قبل إتمام عامه الأول.
شاهدي أيضا  أعراض التوحد عند الأطفال

يعد علاج الزغطة عند حديثي الولادة من الأمور السهلة باتباع بعض التعليمات كما ذكرنا ولكن في حالة استمرار وجود الزغطة لمدة 48 ساعة مع بكاء الطفل والقيء المستمر أو حالات إصابة الطفل بارتجاع المريء يجب استشارة الطبيب المختص وتناول العلاج المناسب.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.