منوعات

علاج إفرازات صفراء من المهبل بدون رائحة



تواجه بعض السيدات مشكلة خروج افرازات صفراء من المهبل بدون رائحة أو تصاحبها رائحة في بعض الأحيان، وذلك في مراحل عمرية متفاوتة، مما يتسبب في إثارة القلق والحيرة والخوف، وتبدأ عملية البحث والتساؤل عن دلالات تلك الافرازات والسبب في ظهورها وطرق العلاج وهل يحمل الأمر قدر من الخطورة أم أن ذلك  الأمر لا يتطلب كل هذا القلق؟.

ماهي افرازات المهبل؟

هو عبارة عن سائل لزج يحافظ على رطوبة المهبل ويحميه من البكتريا ويفرز بواسطة الغدد داخل المهبل وعنق الرحم حيث يعمل على طرد البكتريا الضارة خارج الجسم عبر نزول تلك الافرازات، ومن الجدير بالذكر أن ملاحظة وجود افرازات من الهبل قد يكون أمر طبيعي لا يتسبب في القلق وأيضاً قد يكون من الأمور التي ليست بالطبيعية ويتم التمييز بينهما من خلال  الملاحظة حيث تكون الافرازات طبيعية في حالة إن كانت عديمة الرائحة وصافية وذات لون أبيض أو أصفر بينما تكون تلك الافرازات إشارة إلى حالة مرضية أي يكون الأمر غير طبيعي في حالة إن كانت الافرازات ذات لون ورائحة أو بيضاء سميكة مثل قوام الجبن أو ذات لون مائل للأخضر ورائحة كريهة أو افرازات لون وردي أو بني وذلك بالنسبة للمرأة العادية بينما قد يختلف الأمر كثيراً في حالة إن كانت المرأة حامل نتيجة تغيير هرمونات الجسم في تلك الفترة.

شاهدي أيضا  بالصور درجات اللون الوردي

علاج إفرازات صفراء من المهبل بدون رائحة

قبل التطرق إلى معرفة طرق علاج إفرازات صفراء من المهبل بدون رائحة يتطلب الأمر أولاً  التحقق من نوع تلك الافرازات المهبلية لاسيما أن هناك أنواع متعددة يتم التمييز بينها على أساس بعض من المعلومات الدقيقة مثل لون الافرازات ومقدارها ووقت خروجها بالنسبة لموعد الدورة الشهرية ورائحة تلك الافرازات وقوامها، وبالتأكيد قد تكون تلك الافرازات واحدة من الأنواع التالية:

الفتوكات شاهدوا أيضا :-
  • إفرازات مهبلية صفراء بدون رائحة

لا تشير الافرازات المهبلية الصفراء عديمة الرائحة إلى مؤشرات القلق والخطورة بل أن الأمور طبيعية ولا علاقة لظهورها بعدوى بكتيرية أو عدوى فطرية، وفي معظم الأحيان تنتج تلك الافرازات نتيجة تفاعلات طبيعية تحدث بداخل رحم المرأة بين الإفرازات الشفافة وافرازات المهبل وينتج عنها ظهور تلك الافرازات صفراء اللون عديمة الرائحة كرد فعل طبيعي من الجسم.

  • افرازات مهبلية ذات اللون الأصفر الشاحب بدون رائحة

لا تستدعي تلك الافرازات القلق في حال كونها بدون رائحة وقد يتطلب الأمر الرجوع للطبيب في حال إن كانت تلك الافرازات مصاحبة لحرقة في المهبل وتهيج وحكة مستمرة وألم في البول أو ألم في الحوض.

  • الإفرازات الصفراء سميكة القوام بدون رائحة
شاهدي أيضا  إذا نزل زوجي بره هل اغتسل

تعد تلك الافرازات إشارة مؤكدة إلى وجود عدوى إما عدوى بكتيرية أو عدوى فطرية  وتسمى داء المبيضات وغالباً ما يصاحبها رائحة قوية ويتطلب علاجها متابعة مع الطبيب حتى يتم التعافي بشكل تام.



  • افرازات صفراء ذات رائحة قوية

تدل تلك الافرازات على احتمال إصابة المرأة بداء المشعرات أو سرطان عنق الرحم وأمراض التهاب الحوض ويعرف داء  المشعرات على أنه عدوى تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي ويمكن علاجها بواسطة نوع محد من العقاقير الطبية على ويتم التعرف على تلك العدوى من خلال علاماتها المميزة التي تتمثل في وجود إفرازات خضراء أو صفراء يصاحبها رائحة كريهة مع تورم واحمرار في منطقة الفرج والمهبل مع الشعور بالرغبة في التبول بشكل مستمر وألم أثناء العلاقة الجنسية وشعور بألم لا يحتمل أثناء التبول.

 

كيف يتم علاج مشكلة خروج افرازات صفراء من المهبل بدون رائحة؟

أكد الأطباء على أن خروج إفرازات مهبلية صفراء بدون رائحة  من المهبل مؤشر طبيعي لا يحتاج إلى علاج، أما إذا كانت تلك الافرازات مصحوبة برائحة أو ألم ما فإن هناك ضرورة من التشخيص السليم على يد الطبيب لمعرفة السبب ثم تحديد طريقة العلاج، التي غالبا ما تكون واحدة من الطرق التالي توضيحها:

  • إذا شخص الطبيب حالة المريضة على أن السبب في ظهور الإفرازات هو التهاب المهبل الفطري، فإنه بالتأكيد سوف يقوم بوصف مضادات الفطريات في صورة عقار طبي  على شكل  كريم موضعي أو مرهم علاجي أو أقراص مضادة للفطريات أو تحاميل ويختار الطبيب العلاج المناسب على حسب شدة الأعراض.
  • إذا كان سبب الإفرازات الصفراء التي تخرج من المهبل بدون رائحة هي عدوى بكتيرية أو نوع من الأمراض التي تحدث نتيجة العلاقة الجنسية فلابد من استخدام مجموعة محددة من المضادات الحيوية للسيطرة على تلك البكتريا قبل تفاقم الأعراض فهناك أنواع محددة من العلاجات تناسب العدوى البكتيرية ولا تناسب العدوى الفطرية والعكس.
شاهدي أيضا  متى تغتسل المرأة بعد العلاقة الزوجية

نصائح للوقاية من افرازات المهبل الصفراء

لوقاية المهبل من الافرازات الصفراء هناك عدد من النصائح والتعليمات لتفادي حدوث أي نوع من العدوى أو الالتهابات، وتلك النصائح تتمثل في:

  • الاهتمام بالنظافة الشخصية ونظافة المهبل باستخدام الماء والغسول المناسب والابتعاد عن استخدام الصابون العادي الذي يسبب تهيج الجلد أو محاولة إدخال ذلك الصابون إلى داخل المهبل لأنه يتكون من منتجات كيميائية ضارة.
  • ضرورة ارتداء ملابس داخلية مصنعة من القطن.
  • أخذ الاحتياطات كاملة في حين إصابة الزوج أو الزوجة بعدوى فطرية أو بكتيرية وتفادي نقلها جنسيًا.
  • الجلوس في ماء دافئ مع القليل من الغسول للحفاظ على نظافة تلك المنطقة مع تفادي جفافها.



هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *