منوعات

سبب نزول إفرازات بنية للبنات



ظهور الإفرازات بشكل عام عند البنات أمر شائع وطبيعي، وتتعدد صور هذه الإفرازات التي ينتجها المهبل، ومن بينها الإفرازات البنية، والتي قد تزعج الكثير من السيدات، لكن الحقيقة هذه الإفرازات قد تكون عبارة عن اختلاط الدم القديم مع الإفرازات المهبلية الطبيعية، وهي قد تظهر قبل أو بعد فترة الدورة الشهرية، كما قد يعاني منها بعض السيدات الحوامل، فلمعرفة سبب نزول إفرازات بنية للبنات، لابد من تحديد وقت نزولها، فهو عامل رئيسي يمكن من خلاله التنبؤ بالمسبب الأساسي لنزول هذه الإفرازات، ومن خلال فقرات هذا المقال سنتعرف على أبرز أسباب معاناة البنات من الإفرازات البنية، كما أننا ننوه على أي حال استشارة طبيب متخصص.

أبرز أسباب نزول إفرازات بنية للبنات

أؤكد أن ظهور الإفرازات البنية ليس بالأمر المقلق، فهي أمر طبيعي للكثير من السيدات، كما أنها تتعدد الحالات التي تتسبب في نزول إفرازات بنية لدى البنات، وتختلف كل حالة عن الأخرى بحسب توقيت نزول الإفرازات والحالة الصحية للسيدة وتحديد لونها، ومن خلال النقاط التالية سنذكر قائمة بأبرز مسببات نزول هذه الإفرازات، وهي:

  • فترة التبويض: تعتبر الإفرازات البنية من أبرز أعراض فترة التبويض لدى كل سيدة، ففي أول أيام الدورة الشهرية يرتفع مستويات الاستروجين مما يؤدي إلى نمو جدار الرحم، وبعد مرور أيام التبويض يرتفع مستوى هرمون البروجسترون الذي يزيد من سماكة جدار الرحم، ونزول نزيف بسيط خلال فترة التبويض قد يشير إلى أن تكوين جدار الرحم اكتمل لكن لم تزداد سماكته بالقدر الكافي، وذلك بسبب زيادة مستوى هرمون الاستروجين عن هرمون البروجسترون، كما أه قد يحدث ذلك بسبب حالة من التوتر، أو تغيير في النظام الغذائي المتبع، أو الإصابة بانفعالات عاطفية، فقد تلاحظ السيدات نزيف الإباضة وهي الإفرازات البنية.
  • الإصابة بالتهابات في عنق الرحم: يعتبر عنق الرحم من المنطاق شديدة الحساسية بالجسم، فقد يتسبب الفحص الطبي في التهابها؛ مما يؤدي إلى نزول الإفرازات البنية.
  • خلال فترة الحمل: ظهور الإفرازات البنية خلال فترة الحمل من أكثر الأمور المربكة للسيدة، وهي غالبًا تظهر خلال أول ثلاثة أشهر من الحمل، ويُفضل أن تذهب إلى طبيب متخصص للاستشارة، خاصةً في حالة مزامنتها مع شعور بالألم.
  • قبل وبعد فترة الدورة الشهرية: ظهور الإفرازات البنية قبل الدور الشهرية يشير إلى انخفاض مستوى هرمون البروجسترون، أو أن السيدة بدأت في اتباع وسيلة جديدة لتنظيم النسل، كما أن تأخر الدورة الشهرية عن موعدها المتوقع قد تظهر الإفرازات البنية، أو قد يتخلص المهبل من الدم المتبقي من الدورة الشهرية أو الخلايا القديمة.
  • مرض التهاب الحوض: قد يتسبب هذا المرض أيضًا في ظهور إفرازات بنيّة، ويلازمه الإصابة بالحمى، واضطرابات في المعدة، وحرقان أثناء عملية التبول، وكذلك رائحة كريهة للإفرازات.
  • تناول أقراص منع الحمل: استعمال هذه الأقراص كوسيلة لتحديد النسل ومنع الحمل في الوقت الحالي قد يتسبب في حدوث خلل بتوازن في الهرمونات، وبالتالي ظهور الإفرازات البنية، كما أنها تظهر في حالة تغيير نوع هذه الأقراص، أو أخذ جرعة غير مناسبة منه.
  • تكيس المبايض: متلازمة تكيس المبايض قد تتسب في ظهور الإفرازات البنية، والشعور بالآلام الحادة خلال فترة الحيض، ويمكن من خلال الفحص الطبي التأكد من وجود هذه التكيسات.
  • حدوث تهيج في الجهاز التناسلي/التهابات بمنطقة الحوض: هذا التهيج قد يكون مسبب رئيسي لنزول الإفرازات البنية عند حدوث نزيف في عنق الرحم أو القناة المهبلية، أو عند دخول أي شيء داخل المهبل، كما أن عنق الرحم قد يتأثر بسبب عدوى أو التعرض لصدمة أو مواد كيميائية ضارة مما يتسبب في نزول الإفرازات والشعور بالألم.
  • الإصابة بسرطان عنق الرحم: يعد هذا السبب هو الأخطر في حالة نزول إفرازات بنية، ويلازمه آلام خلال الدورة الشهرية أو المرور بفترة حيض طويلة وتدفق ثقيل، ونزيف مستمر بين فترات الحيض.
  • فترة ما قبل اليأس: بالنسبة للسيدات اللاتي تجاوزن عمر الـ45 عام، ويعانين من ظهور الإفرازات البنية، فلهن أن يتنبأن بقدوم سن اليأس، خاصةً في حالة مزامنتها مع الأرق والشعور ببعض التغيرات المزاجية.
  • الإصابة بإحدى أمراض النزيف الدموي: قد تظهر الإفرازات المهبلية البنية نتيجة الإصابة بالهيموفيليا مثلًا، أو عند تناول إحدى المواد المميعة للدم مثل الكلوبيدوقرل، الوارفارين أو الدابيجاتران، كما أن تناول عقار تاموكسيفين المستخدم من قِبل مرضى سرطان الثدي قد يتسبب في ظهور هذه الإفرازات أيضًا.
  • عقب إجراء عملية جراحية في الجهاز التناسلي: قد تظهر الإفرازات البنية في حالة نسيان سدادة قطنية طبية في الجهاز التناسلي أثناء إجراء عملية جراحية، والتي لابد من إزالتها على الفور؛ منعًا للإصابة بأي مضاعفات صحية، أو أيضًا في حالة إصابة الجهاز بالأورام الحميدة أو الأورام الليفية غير السرطانية.
شاهدي أيضا  كيف اعرف أن فيني قرحة في الرحم

شاهدي أيضا : تجربتي في التخلص من التكيسات

عرضنا من خلال فقرات هذا المقال قائمة طويلة بأبرز مسببات ظهور الإفرازات البنية لدى البنات، حيث تتعدد الحالات التي تتسبب في ظهورها، ونوصي بضرورة الاستشارة لدى طبيب متخصص خاصةً في حالة تزامنها مع الشعور بالألم، فلابد من علاج السبب؛ لأنها تعد من الأمور المزعجة للكثير من السيدات، وكذلك المربكة للكثير من السيدات الحوامل.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.