البشرة

تجربتي مع خلطة بياض الثلج لجابر القحطاني



اسمرار البشرة وظهور التصبغات من الأمور التي تزعج شريحة كبيرة من الفتيات، مما يدفع أي منهن للبحث عن الحل الجذري، لكن هناك العديد من المستحضرات التي على الرغم من التفتيح القوي الذي تقوم به، إلا أنها قد تتسبب لهن في الكثير من الأضرار، على عكس وصفة بياض الثلج لجابر القحطاني التي تتكون من مواد طبيعية ولا تشكل ضررًا على البشرة، هو ما سنتأكد منه من خلال التجارب الحقيقية لها عبر السطور القادمة.

تجربتي مع خلطة بياض الثلج لجابر القحطاني

وصفة جابر القحطاني بياض الثلج هي وصفة قديمة مكونة من العديد من العناصر التي تعمل على اكتساب بشرة ناصحة البياض بأقل مجهود، لذا لنتعرف سويًا على تجاربها عبر ما يلي:

التجربة الأولى

تقول صاحبة التجربة إنها في البداية كانت تبحث عن الوصفة الأصلية لجابر القحطاني التي من شأنها أن تكون هي وصفة الحصول على بياض الثلج، ووجدت أنها تتكون من صابون الغار على أن يكون بدون رائحة، وماء الورد من النوع المركز، وعدد ثلاثة أنواع من الزيوت الطبيعية، وهي زيت اللوز المر، زيت الخروع، وزيت الزيتون.

الفتوكات شاهدوا أيضا :-

بالإضافة إلى عبوة صغيرة كاملة من الجلسرين وعدد 7 ملاعق كريم جليوسوليد الأحمر والقليل من مرهم بانثينول وكوب كامل من الماء النقي، وقامت بعمل الخطوات على النحو الصحيح، وذلك عن طريق نقع الصابونة في ماء الورد لمدة يوم كامل، في وعاء متوسط الحجم، بعد ذلك أضافت الزيوت والمراهم.

وأخيرًا أضافت الماء، ثم قامت بسحق الخليط باستعمال الخلاط الكهربائي إلى أن حصلت على القوام الكريمي المتجانس الذي يسهل تطبيقه على البشرة، وبالفعل وجدت مع الاستعمال أن بشرتها صارت أفتح، والبقع الداكنة بدأت في الاختفاء، لذا فإنها تنصح باستعمال تلك الوصفة كونها من أفضل التجارب التي قامت بها على الإطلاق.

التجربة الثانية



هي لعروس مقبلة على الزواج سألت عن الوصفة من أجل تفتيح بشرتها، وبالبحث عنها وجدت أنه هناك الآف من الفتيات قمن باستخدامها وكانت النتائج مبهرة، لكن الإجابات كانت تحمل طريقة أخرى، حيث كانت المكونات على النحو التالي:

  • صابون الغار بدون رائحة، ومن الممكن استبداله من خلال استعمال بودرة الأطفال مع النشا.
  • كوب من الماء.
  • عبوة مرهم فيكس الحجم الصغير.
  • علبتين من كريم جلوسليد الأحمر على أن تكون كمية المنتج حوالي سبع ملاعق.
  • فنجان قهوة من خليط زيوت اللوز المر، الخروع، وزيت الزيتون.
  • علبة جلسرين أطفال بحجم 100 ملم.
  • ماء الورد الأصلي.

أما عن طريقة التحضير، فقد كانت من خلال بشر الصابونة ووضعها يوم كامل على الأقل في ماء الورد، ومزج الخليط مع باقي المكونات في الخلاط الكهربائي، ويترك المزيج يوم كامل في الثلاجة قبل الاستعمال.

علمًا بأن تلك الوصفة توضع على البشرة قبل الاستحمام وتترك لمدة ساعة على الأقل حتى يتشبع الجلد بالخليط، ثم يتم عمل الحركات الدائرية.

يتم الاستحمام بالماء جيدًا، ومن أجل الحصول على أفضل النتائج يجب أن تقوم الفتاة بعمل تلك الوصفة ثلاث مرات أسبوعيًا، مع الاستمرار على تطبيقها لمدة لا تقل عن شهر كامل، وبالفعل كانت التجربة ناجحة للغاية، فتلك الوصفة لا تعمل على تفتيح الكوعين والركب فقط، بل إنها فعالة للجسم بأكمله حتى الوجه والرقبة.

التجربة الثالثة

تقول صاحبة التجربة إن تلك الخلطة هي الأفضل على الإطلاق، وذلك لأنها فعالة في القضاء على الكثير من المشكلات الجمالية للبشرة، فهي تعمل على التخلص من الاسمرار وتوحد لون البشرة وتقوم بتفتيحها، لتتركها نقية وناعمة ومشرقة بصورة كبيرة.

وعلى الرغم من انتشار العديد من الوصفات والخلطات الطبيعية التي تفتح البشرة، إلا أنها لم تجد تلك النتيجة القوية إلى بعد استعمال خلطة بياض الثلج لجابر القحطاني، مشيرة إلى أنها كانت تقوم باستعمالها مرة يوميًا، وبدأت النتائج في الظهور منذ الأسبوع الأول من الاستخدام.

التجربة الرابعة



تقول صاحبة التجربة إنها كانت تعاني من الكثير من التصبغات، ذلك لأنها كانت تتعرض لأشعة الشمس بشكل مستمر، كما أن وجهها كان دائمًا ما يظهر بالشكل الشاحب، الأمر الذي دفعها إلى استعمال الكثير من الوصفات التقليدية التي من المفترض أن تكون سببًا في تفتيح بشرتها، إلا أنها لم تجد نفعًا على الإطلاق.

حتى تعرفت على وصفة جابر القحطاني، وتشير إلى أنها الوصفة الأكثر قوة التي استطاعت أن تخلصها من التصبغات وتوحد بشرتها في غضون أيام معدودة، لذا فإنها تنصح الفتيات بتجربتها دائمًا.

التجربة الخامسة

تشير صاحبة تلك التجربة إلى أنها بعد استعمال الخلطة تمكنت من استعادة ثقتها في نفسها، وذلك لأنها كانت تعاني من اسمرار العديد من المناطق، الأمر الذي كان يسبب لها الإحراج أمام زوجها وأصدقائها، وجعلها تشعر بعدم الثقة في نفسها.

لكنها وبعد استعمال الخلطة لفترة مناسبة تمكنت من التخلص من ذلك الاسمرار وأصبح جسمها موحد اللون، وهو الأمر الذي أسعدها كثيرًا وجعلها تنصح بالابتعاد عن أي من الخلطات الأخرى، واللجوء فقط لتلك الخلطة الرهيبة في التفتيح.

التجربة السادسة

أما عن صاحبة التجربة السادسة، فإنها تقول إنها عانت فترة كبيرة من الاسمرار قبل الزواج، وكان الأمر واضحًا في الكوعين والركبتين، الأمر الذي جعلها تشعر بالخجل من زوجها، لذا في بداية الزواج بدأت في أن تلجأ إلى المنتجات الكيميائية التي تساعد على تفتيح البشرة في أيام قليلة.

وبالفعل حصلت على البشرة الفاتحة في غضون شهر واحد فقط، لكن على الرغم من النتيجة المرضية، إلا أنها كانت مؤقتة، فبعد فترة ظهر التأثير السيء لتلك المنتجات، حيث الاحمرار وتهيج الجلد، الأمر الذي اضطرها إلى استعمال الكثير من المرطبات من أجل معالجة تلك المشكلة.



بعد فترة عاد الاسمرار في جسدها مرة أخرى، وبدأت في أن تشعر بالإحراج من زوجها، الأمر الذي أثر على نفسيتها بصورة كبيرة للغاية، لذا لجأت إلى صديقاتها وطلبت منهن العون، حيث رشحت لها إحداهن خلطة بياض الثلج لجابر القحطاني، لذا دخلت على خدمات الإنترنت للتأكد من فاعليتها، ووجدت أن كافة النتائج إيجابية.

وأنها من الخلطات التي تعطي النتائج غير المؤقتة كما في المنتجات الأخرى، بالفعل أقبلت على استخدامها، ودفعها أن كافة المكونات طبيعية لا يمكن أن تشكل ضررًا عليها مطلقًا.

بعد الاستعمال لفترة قصيرة وجدت أن بشرتها صارت أفتح من ذي قبل، وبعد مرور ثلاثة أسابيع فقط رأت النتيجة المدهشة، الأمر الذي أعاد إليها ثقتها في نفسها، وجعل زوجها يشيد بجمالها، لذا فإنها تنصح الفتيات باستعمالها ولو لفترة قصيرة من أجل ملاحظة التغير الجذري في لون البشرة.

من خلال السطور السابقة قد تعرفنا على الكثير من تجارب استعمال خلطة بياض الثلج لجابر القحطاني من أجل أن نفيد الكثير من الفتيات ممن يبحثن عن بياض ناصح، دون الوقوع في المخاطر التي تؤدي إلى نتائج وخيمة.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *