الطفولة

حليب البقر للرضع أقل من سنة



تقوم بعض النساء بتقديم حليب البقر للرضع أقل من سنة كبديل عن الرضاعة الطبيعية أو اللبن الصناعي دون البحث عن صلاحية الأمر وما يسببه من أضرار للطفل لذلك سوف نقوم بتقديم شرح مفصل عن نتائج رضاعة الطفل الحليب البقري بدلاً من الألبان المخصصة لعمر الطفل.

يختلف تركيب الحليب البقري عن لبن الأم لذلك لا يفضل إعطاء الحليب البقري للطفل الرضيع أقل من عام ولايمكن أن يكون بديل الرضاعة الطبيعية للطفل وذلك

وذلك لعدة أسباب مثل

  • عدم اكتمال الجهاز الهضمي للطفل الأصغر من سنه وعدم قدرته على هضم حليب البقر نتيجة احتوائه على نسبة كبيرة من البروتينات (مثل الكازين) والمعادن، مما يؤدي إلى إرهاق وحساسية الجهاز الهضمي و تأثر الكليتين التي لم تنضج تماماً بعد والتسبب في حالة من الإسهال الدائم.
  • كما تزيد هذه البروتينات من احتمالية إصابة الطفل بداء السكري من النوع الأول، وزيادة الوزن.
  • عدم القدرة على هضم الدهون الموجودة في حليب البقر وعدم استفادة الجسم منها لأنها عالية الدسم، وتسبب الإسهال وتؤثر على نمو الجسم للرضيع.
  • عدم احتوائه على الكميات المناسبة من الفيتامينات والحديد والأحماض الدهنية الأساسية التي يحتاجها الطفل في هذا السن، مسبباً زيادة خطر الإصابة بالأنيميا والضعف العام بالإضافة إلى زيادة عدد ضربات القلب وتصلب في الشرايين.
  • قد تتسبب البروتينات الموجودة في هذا النوع من الحليب في حدوث ضرر للجهاز الهضمي للطفل بسبب تهيج بطانة الجهاز الهضمي، مؤدياً إلى نزيف الجهاز الهضمي وخروج دم في البراز والإسهال، وذلك لأنه يمثل 3 أضعاف النسبة الموجودة في لبن الأم.
  • كما أنه يحتوي على نسبة عالية من الفوسفور الذي قد يسبب هشاشة العظام للطفل نتيجة قلة امتصاص الكالسيوم.
  • زيادة خطر الإصابة بالنزلات المعوية المتكررة، وذلك لعدم ضمان نظافة الحليب البقري.
شاهدي أيضا  أفضل شامبو للاطفال بالسعودية ماينشف الشعر

كانت هذه بعض نتائج تناول حليب البقر للرضع أقل من سنة وكذلك تناول الحليب الجاموسي أو الزبادي لذلك لابد من توافر حليب الأم الطبيعي أو الألبان المخصصة لعمر الطفل لتجنب حدوث العديد من المشاكل الصحية التي تؤثر على الطفل.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.