الطفولة

تقرير عن أهمية فيتامين ب1 للأطفال



تعتبر الفيتامينات من أهم العوامل التي تشكل أهمية كبيرة في النمو الطبيعي للإنسان والحفاظ على صحته، وتتعد أنواع الفيتامينات وتختلف في أهميتها بالنسبة للجسم، ولكن موضوع حديثنا اليوم هو فيتامين ب1، حيث يعتبر الثيامين والذي يعرف باسم فيتامين ب1 بأنه واحد من أهم الفيتامينات المعقدة القابلة للذوبان في الماء والتي تشتمل على العديد من الفوائد لجسم الانسان وخاصة الأطفال، وفيما يلي سنتحدث بشكل مفصل عن أهمية فيتامين ب1 للأطفال.

معلومات حول فيتامين بـ1

يعتبر فيتامين ب1 واحد من فيتامينات ب الثمانية والتي تلعب دورًا أساسيًا في عدد من الوظائف الهامة للجسم، حيث يتم استخدامه في جميع الخلايا تقريبًا، ويساعد الثيامين على تحويل الطعام إلى طاقة، كما أنه يصنف ضمن قائمة الفيتامينات التي تذوب في الماء والتي تنتقل عبر مجرى الدم، وعادة ما يتخلص الجسم من الفائض منها بواسطة البول، أما البعض الأخر فيذوب في الدهون، وغالبًا يكون الجسم غير قادر على تصنيع فيتامين ب1، لذلك لابد من استهلاكه من خلال تناول الأطعمة الغنية به.

شاهدي أيضا  علاج الصفراء عند حديثي الولادة

أهمية فيتامين ب1 للأطفال

يحتاج الأطفال في أعمارهم الأولى إلى العناصر الغذائية والفيتامينات والمعادن التي تساعدهم على النمو الصحي وتطور مهاراتهم الذهنية والحركية، ويعتبر فيتامين ب1 من الفيتامينات ذات الأهمية للأطفال، حيث ترتبط بالعديد من الوظائف الحيوية أبرزها:

الفتوكات شاهدوا أيضا :-
  • إنتاج الطاقة

يعتبر فيتامين ب1 من العناصر المسؤولة عن إنتاج الطاقة في جسم الطفل، حيث يعمل على تحويل السكريات والكربوهيدرات إلى طاقة تقوم الخلايا باستخدامها لأداء وظائفها الحيوية، كما أنه يساعد على الاستفادة من البروتينات والدهون.

  • التعزيز من صحة الإبصار والرؤية

يساهم تناول كميات وفيرة من فيتامين ب1 في وقاية الطفل من الإصابة بمشكلات إعتام عدسة العين.

  • تعزيز وظيفة الجهاز العصبي

يساعد الثيامين على تعزيز وظيفة الأعصاب من خلال حمايته من الضرر والانتكاس، كذلك يعتبر ضروري من أجل نقل رسائل الجهاز العصبي إلى أعضاء الجسم المختلفة.


شاهدي أيضا  أعراض التوحد عند الأطفال

  • المحافظة على أنسجة الجسم

يساعد فيتامين ب1 في المحافظة على صحة الشعر والجلد والأظافر.

  • علاج مساعد

يستخدم فيتامين ب1 كعلاج مساعد في بعض الحالات مثل مرض الحماض اللاكتيكي والبول القيقبي.

  • الوقاية من مرض البري بري

يساعد فيتامين ب1 على الوقاية من مرض البري بري والذي يعتبر من أخطر الأمراض الناتجة عن نقص الثيامين، ويرتبط هذا المرض باضطرابات القلب والأعصاب والجهاز الهضمي، كما أنه يأخر من عملية النمو.

مصادر الحصول على فيتامين ب1 للأطفال

يشار إلى أن تسخين وطهي الأطعمة أو غليها في الماء يكسر الثيامين، لذلك ينصح الأطباء بالحصول عليه من الفواكه والخضراوات الطازجة، وذلك لأن الجسم لا ينتجه ولا يخزنه فلابد من تقديمه للطفل بشكل مستمر وأن يكون جزء أساسي من نظامه الغذائي اليومي، ويمكن الحصول على الثيامين من مصادره الطبيعية، مثل الخميرة، البقوليات، القرنبيط، المكسرات، البطاطس، اللفت، البرتقال، البيض، السمك، الفاصوليا، العسل الأسود، الأرز البني، خبز القمح الكامل.

شاهدي أيضا  الشهاق عند الأطفال حديثي الولادة

الجرعة المناسبة من فيتامين ب1 للأطفال

يتم إعطاء جرعات فيتامين ب1 للأطفال وفقًا لسبب إعطائها، وذلك على النحو الآتي:

  • الجرعة المناسبة لمرضى البري بري: إذا كانت الحالة حرجة فيتم منحها جرعة يوميًا في الوريد أو العضل، أو عن طريق الفم لمدة أسبوعين، ويجب أن يتم ذلك تحت إشراف الطبيب.
  • الجرعة المعتادة لنقص الثيامين: تؤخذ الجرعة في الوريد (IV) قبل أخذ الجلوكوز الذي يحتوي على سوائل وريدية، ويتم الاستمرار في أخذ تلك الجرعة لبضعة أيام.

الكميات المناسبة من فيتامين ب1 للأطفال



  • من الولادة إلى عمر 6 أشهر: 0.2 مليغرام.
  • من 7 أشهر إلى سنة: 0.3 مليغرام.
  • من سنة إلى 3 سنوات: 0.5 مليغرام.
  • من 4 إلى 8 سنوات: 0.6 مليغرام.
  • من 9 إلى 13 سنة: 0.9 مليغرام.
  • من سن 14 سنة فيما فوق “للذكور”: 1.2 مليغرام.
  • من 14 إلى 18 سنة “للإناث”: 1 مليغرام.
  • من 19 سنة فيما فوق “للإناث”: 1.1 مليغرام. 

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *