الحمل

تجربتي مع لصقات منع الحمل



تجربتي مع لصقات منع الحمل من التجارب المميزة التي تحمل الكثير من الأطوار، لذا وددت أن أنقل لكم تفاصيلها، لعلها تفيد أي من النساء اللواتي عانين من الكثير من مشكلات وسائل منع الحمل المتعددة، خاصة إن لم يكن لهن خبرة مسبقة في ذلك الشق، فهذا الصدد سنتحدث سويًا عبر موقعنا.

تجربتي مع لصقات منع الحمل

لم تكن لدي الكثير من الخبرات فيما يخص أمر وسائل منع الحمل، فقد كنت أظن أنها سواء، ومن شأن كافتها أن تقضي نفس الغرض دون أن تكون هناك آثار جانبية سيئة، فقد كنت متشوقة لإنجاب طفلي الأول، ولا أهتم بما سيحدث بعد ذلك.

مرت الأيام ووضعت طفلي، وأوشكت فترة النفاس على الإنتهاء، هنا توجهت إلى الطبيب كي أتعرف على وسائل منع الحمل، في حقيقة الأمر شرح لي كل ما يمكن استعماله من أجل ذلك الغرض.

لكنني فضلت أن أتناول حبوب منع الحمل، على أن أقوم بتركيب اللولب داخل جسمي أو استعمال أي من الوسائل الأخرى.

إلا أنني وبعد فترة ليست بكبيرة، وجدت أنني أكسب الوزن الزائد غير المرغوب فيه، كما أنني من الممكن أن أقوم بتأجيل موعد الحبوب ساعة أو أقل لانشغالي خلال اليوم، إلا أن إحدى الصديقات أخبرتني أنه من الممكن في تلك الحالة أن يحدث الحمل غير المخطط له.

هنا توجهت إلى الطبيب أطلب منه تغيير وسيلة منع الحمل، وهنا نصحني بأن أخوض تجربتي مع لصقات منع الحمل، وبالفعل انتظمت على استعمالها، وكانت النتيجة أكثر من رائعة، حيث خسرت الوزن الزائد، وبإمكاني التخلي عنها وقتما أريد، ولا تحتاج إلى التغيير كل يوم، حيث إن فاعليتها لا تنتهي قبل مرور أسبوعًا كاملًا، لذا أنصح بها الكثيرات فهي أفضل وسائل منع الحمل على الإطلاق.

شاهدي أيضا  تجربتي مع شريحة منع الحمل

تجارب أخرى للصقات منع الحمل

بعد أن تعرفنا سويًا على تجربتي مع لصقات منع الحمل، وددت أن أنقل لكم تجارب الأخريات، فما خاب من استشار وتعرف على أكثر من رأي، حيث جاءت مختلف الأراء حول لاصقة منع الحمل على النحو التالي:

  • تقول إحداهن أنها كانت تعاني من الدوار والرغبة في التقيؤ بشكل مستمر بعد أن قامت بتركيب اللولب النحاسي، والذي كان سببًا في شعورها بألم كبير أثناء التركيب، كما أنه كان يزعج زوجها، فبات الأمر مؤسفًا ورغبت في تغيير وسيلة منع الحمل، وهنا نصحها الطبيب باللجوء إلى اللاصقة، وكانت النتيجة أفضل بكثير من ذي قبل.

فقد توقف الشعور بالغثيان، ولم تواجه أي من الآثار الجانبية السلبية التي تعرضت لها بعد تركيب اللولب.

  • أما الأخرى فأشارت إلى أنها لم تشعر بالراحة جراء تركيب اللاصقة، كونها تنسى موعد تغييرها، مما يصيبها بالقلق إن تأخرت العادة الشهرية، لذا توجهت إلى تركيب وسيلة أخرى لدى الطبيب تستمر فاعليتها لمدة أطول.
  • بينما ترى صاحبة التجربة الثالثة أن لاصقة منع الحمل هي الأفضل على الإطلاق، كونها لا تكلفها الكثير من الأموال، ولا تشكل الأثر السلبي على صحتها.

ما هي لصقات منع الحمل

هي إحدى الوسائل التي من الممكن استخدامها لتحديد النسل، ولا تعد تكلفتها مبالغ فيها على الإطلاق، مقارنة بالوسائل الأخرى، حيث تعمل على فرز هرمونات تتشبع بها البشرة، فتنتقل إلى الجسم، وتقوم بوظيفتها وهي التقليل من خصوبة المرأة عن طريق كبح حدوث عملية التبويض وإنتاج البويضات، مما يمنع الحمل بشكل مباشر.

الجدير بالذكر أنه بمجرد إزالتها تستعيد المرأة خصوبتها ويمكن أن يحدث الحمل في غضون أيام معدودة، إن كان إزالة اللاصقة متزامنًا مع اقتراب موعد التبويض.

شاهدي أيضا  متى تظهر أعراض الحمل

كيفية استعمال لاصقة منع الحمل

أما عن طريقة استعمال لاصقة منع الحمل، فهي سهلة وبسيطة للغاية، ولا تحتاج إلى التدخل الطبي مثل الكثير من الوسائل الأخرى، ما عليك سوى الانتظار إلى أن تنتهي الدورة الشهرية، حيث يعد ذلك الموعد هو الأفضل للحصول على النتيجة المرجوة من استعمال لاصقة منع الحمل.

بعد ذلك عليك انتقاء مكان وضعها، حيث يتاح لك تركيبها على أعلى الذراع أو البطن أو المؤخرة، وينبغي عليك تذكر موعد التركيب بدقة، حيث يتم تغيير اللاصقة مرة كل أسبوع في نفس موعد بدء استعمالها، كونها تفقد فاعليتها بعد مرور سبعة أيام من وضعها على البشرة.

الجدير بالذكر أنه يجب التأكد من أن البشرة خالية من أي من المستحضرات، سواء الطبية أو التجميلية، حتى لا تكبح من مفعول اللاصقة، كذلك لا يجب وضعها في مكان غير الموضع الذي تم تركيبها فيه للمرة الأولى.

كذلك عليك الاحتفاظ بكل لاصقة داخل غلافها حتى يحين موعد استعمالها، ولا داعي لوضعها في الثلاجة أو الفريزر، كل ما عليك هو الاحتفاظ بها في درجة حرارة الغرفة العادية، بعيدًا عن آشعة الشمس ومتناول الأطفال.

مزايا لصقات منع الحمل

أما عن الفوائد المتعددة التي وجدتها خلال القيام بتجربتي مع لصقات منع الحمل، فقد أتت على النحو التالي:

  • تمنع حدوث الحمل بطريقة آمنة ولا تتسبب في زيادة الوزن نتيجة تراكم السوائل في الجسم مثلما في حبوب منع الحمل.
  • لا تحتاج إلى التدخل الطبي أو تسبب ألم أثناء التركيب.
  • تقي من الإصابة بالنزيف الدموي، الذي يؤدي بدوره إلى إصابة المرأة بالأنيميا وفقر الدم.
  • تحد اللاصقة من شعور المرأة بألم أسفل البطن الذي يسبق الدورة الشهرية.
  • تقاوم الإصابة بالأورام الليفية التي تصيب المبيض أو الثدي.
  • تعمل على انتظام موعد الطمث الشهري، كونها توازن الهرمونات في الجسم.
  • تكبح الإصابة بالتهابات الحوض، وتقلل من ظهور حب الشباب.
شاهدي أيضا  ألم في عظمة المهبل للحامل الأسباب والعلاج

أضرار لاصقة منع الحمل

هناك بعض الآثار الجانبية التي من الممكن أن تظهر على من تقوم باستعمال لاصقة منع الحمل، حيث واجهت بعض منها خلال تجربتي مع لصقات منع الحمل، لذا وددت أن أشير إليها عبر النقاط التالية:

  • تخثر الشعيرات الدموية، كونها تعمل على الحد من الإاصبة بالنزيف، وهو الأمر الذي لا يتناسب مع المصابة بارتفاع نسبة التجلط الدموي.
  • ألم في منتصف البطن في بعض الأحيان نتيجة الاضطرابات الهرمونية.
  • الرغبة في التقيؤ نتيجة الشعور بالغثيان.
  • مشكلات في التنفس.
  • الشعور بالتقلبات المزاجية.
  • تهيج البشرة والرغبة في حك مكان تركيب اللاصقة.
  • ارتفاع ضغط الدم في الكثير من الأحيان، لذا فهي لا تتناسب مع من تواجه تلك الإصابة.
  • الإصابة بالإسهال.
  • التشنجات العضلية.

لاصقة منع الحمل للرجال

هناك أيضًا لاصقة منع الحمل للرجال، والتي تؤدي نفس دور اللاصقة الخاصة بالنساء، حيث تحتوي على نسبة من الهرمونات التي تقلل من الخصوبة لدى الرجل، وكذلك عدد الحيوانات المنوية، وبالتالي تقل فرصة حدوث الحمل بصورة كبيرة.

لكن لها العديد من الآثار الجانبية غير المحمودة، فهي تتسبب في ظهور حب الشباب، وتغير مستور الكوليسترول في الجسم، لكن على الرغم من ذلك، فهي تعد من وسائل الحمل الأكثر أمانًا للرجل.

تجربتي مع لصقات منع الحمل من التجارب التي نجحت بصورة كبيرة، وأتمنى أن تكون نتيجتها هكذا مع كل من تجربها، فهي توفر الكثير من العناء، كما أنها لا تؤثر على العلاقة الزوجية بتاتًا كما في الوسائل الأخرى.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.