البشرة

تجربتي مع كريم ميلانو فري



تصاحب السيدات غريزة البحث عن الجمال في جميع المراحل العمرية حتى في سن الشيخوخة، لذا فإننا نجد اهتمام بمتابعة منشورات تجارب النساء الأخريات في استخدام كريمات التجميل والعناية بالبشرة مثل كريم ميلانو فري الذي أحدث رواجاً كبيراً من خلال منشورات تجربتي مع كريم ميلانو فري.

تجربتي مع كريم ميلانو فري فتكات

فيما يلي نذكر بعض من تجارب السيدات بعد استخدام كريم ميلانو فري الأصلي في علاج جميع مشاكل الوجه والبشرة:

  • قالت إحدى السيدات ” يشتهر كريم ميلانو فري في مجتمع السيدات بسبب فعاليته الكبيرة ونتائجه المضمونة في تفتيح البشرة حيث أنه بالفعل كريم يمتلك قدرة فعالة في علاج تصبغات البشرة خاصة البشرة المتضررة من أشعة الشمس الخاصة بالمصيف، فقد كانت تجربتي ناجحة وقمت بمشاركتها مع الجميع للإفادة.
  • قالت فتاة أخرى ” يرجع الفضل لكريم ميلانو فري في الحصول على بشرة صافية نقية خالية من البقع والبثور لأن الكريم خالي من مادة الميلانوف وبالفعل نتائج الاستخدام على المدى الطويل تتماثل مع نتائج أشعة الليزر الباهظة الثمن، أنصح الجميع بالتجربة ولكن بعد مراجعة طبيب الجلدية لتفادي الاستخدام الخاطئ”.
  • ” قمت بتجربة شراء منتج كريم ميلانو فري بعد الاطلاع على كم التقييمات والآراء الإيجابية حول المنتج، كنت أعاني من النمش والبثور واضحة في مقدمة الأنف، وأردت التخلص منها للأبد للاستمتاع ببشرة صافية، قمت بشراء العبوة وبادرت في الاستخدام اليومي حتى أسبوعين فقط، حينها شعرت بأن النتيجة بدأت في الظهور فقد منحني كريم ميلانو فري بشرة صافية عميقة التركيب بدون بثور مع آثار طفيفة النمش”.
  • ” وصفت لي طبيبة الجلدية عبوة كريم ميلانو فري لعلاج اسمرار الكويت والركبتين، فقد كنت أصاب بالحرج عند ارتداء فستان مكشوف وقصير وحاولت عدد من المرات إخفاء ذلك الاسمرار من خلال الوصفات الطبيعية ولكن لم يتحسن الأمر، وبعد حيل متعددة مثل استخدام كريمات التفتيح و الفاونديشن لإخفاء حدة ذلك الاسمرار أثناء الذهاب للمناسبات الهامة، قمت بتجربة كريم ميلانو فري الذي منحني التقشير المتكامل لتلك الطبقة السمراء بعد أسبوعين من الاستخدام، فقد كان الفرق ظاهراً بشدة وبالفعل نجح الكريم في تدمير تلك الطبقة المزعجة”.
  • قالت إحدى الأمهات” أصبت بحالة نفسية سيئة بعد انتهاء فترة حملي الأول بسبب الكلف الواضح في الرقبة نتيجة الحمل وتغيير هرمونات الجسم، حاولت اخفاء ذلك الكلف بشتى الطرق ولكني لم أنجح في ذلك وشعرت أن ذلك الأمر أصبح من الأمور المزعجة التي يصعب التخلص منها، كنت أرتدي وشاح الرقبة لاخفاء ذلك الاسمرار والكلف، وقد نصحتني طبيبة الجلدية بتجربة عبوة كريم ميلانو فري نظراً لأن مكوناته قوية في علاج جميع الآثار الضارة بالبشرة مثل الكلف والاسمرار والتصبغات والغمقان وما شابه، وبعد شهرين من الاستخدام شكرت الطبيبة على تلك النصيحة التي جعلتني استعيد شغف الحياة مجددًا فقد تمكنت تلك العبوة السحرية من توحيد لون البشرة ومن تقشير الطبقة السمراء التي تعرف باسم كلف الحمل.
  • “كانت تجربتي ناجحة مع استخدام كريم ميلانو فري في تفتيح الابطين فقد كنت أعاني من الاسمرار نتيجة استخدام إحدى كريمات إزالة التعرق التي تسببت في الغمقان، انزعجت كثيرا من ذلك الأمر وبدأت في البحث عن أفضل كريم تفتيح إلى حين عثرت على تقييمات متعددة حول كريم ميلانو فري وبالفعل خضت التجربة لمدة شهر ونصف لم أكن أخشى أن يزداد الأمر سوءاً بسبب الإشادة بالنتائج الإيجابية للمنتج حتى وإن استغرق الأمر وقت أطول من المتوقع”.
شاهدي أيضا  ما هي الديرما بن ومميزاتها وخطوات عملها

الفتوكات شاهدوا أيضا :-
هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *