العناية الشخصية

تجربتي مع غسول الفم ليسترين



تجربتي مع غسول الفم ليسترين واحدة من التجارب الهامة التي تبحث عنها العديد من النساء، خاصة أن مشكلة رائحة الفم من المشكلات الصعبة التي تحتاج إلى علاج فعال على الفور، ويعتبر غسول الفم ليسترين واحد من أفضل الأنواع التي يمكن استخدامها بأمان على اللثة والأسنان لأنه من الأنواع الخالية من الكحول الضار على الأسنان والفم، لذلك ينصح به العديد من أطباء الأسنان على مستوى العالم، وفي ظل تحارب العديد من الأشخاص الذين استعمله على المستوى الشخصي نقدم لكم أبرز التجارب الفعلية كي تستفيدو منها.

التجربة الأولى

تقول صاحبة التجربة لقد استخدمت غسول الفم ليسترين بشكل منتظم لمدة لا تتعدى عدة أشهر قليلة وحتى الآن مازلت استخدمه وشعرت بفرق كبير، وأنا سعيدة للغاية بهذه التجربة الفريدة من نوعها.

فقد استطاع في فترة قصيرة المحافظة على رائحة فمي والتخلص من الرائحة الكريهة التي كنت أعاني منها لعدة شهور ماضية، كما أنه عمل على تعقيم فمي واللثة يوميا من خلال استخدامي اليومي له.

خاصة أن استخدامه سهل للغاية فأنا كنت أضع كمية قليلة منه في الفم ثم اقوم بالمضمضة لمدة لا تتجاوز ال 30 ثانيه ثم ابصقه، ثم اغسل فمي بالمياه الجارية، ولاحظ فارق كبير في راحة فمي في الصباح.

شاهدي أيضا  تجاربكم مع الة براون للمناطق الحساسه
الفتوكات شاهدوا أيضا :-

فقد منحنى شعور بالانتعاش والنظافة العميقة التي كنت أبحث عنها، ولاحظت خلال فترة استعمالي تغير ملحوظ في صحة فمي واللثة، كما أن مشاكل اللثة لدى تراجعت بشكل كبير، ولم تعد اسناني عرضة للتلوس أو التآكل كما كان في السابق وهذا أعطاني ثقة أكبر في نفسي.

لذا أنصح العديد من البنات والنساء اللواتي يعانين من مشاكل الفم أو الرائحة الكريهة أو حتى تسوس وتآكل الأسنان بضرورة استخدام غسول الفم ليسترين بانتظام وسوف تلاحظون الفرق.

التجربة الثانية :



تقول إحدى الفتيات إنني كنت أعاني من رائحة الفم الكريهة وخاصة في الصباح الباكر أو أثناء التحدث مع الآخرين، وهي واحدة من المشكلات التي لم استطع التخلص منها حتى مع استخدام اللبان، أو القرفة أو العنان أو حتى معطرات الفم المختلفة.

شاهدي أيضا  تفتيح المناطق الحساسة شديدة السواد

و نصحتني إحدى صديقاتي باستخدام غسول الفم ليسترين كي اتمكن من تغيير حياتي، وبالفعل تغيرت حياتي 360 درجة، حيث بدأت في استخدام الغسول بشكل يومي قبل النوم وبعد غسيل الأسنان.

ولاحظت بشكل كبير اختلاف في رائحة فمي، حيث أصبح فمي أكثر انتعاشًا وذات رائحة مميزة للغاية كما أن اسناني لم تعد يصيبها التلوث بشكل سريع كما كان في السابق، فضلًا عن تعقيم الفم واللثة.

أحسست بعد استخدام غسول الفم ليسترين بأن حياتي تغيرت للأفضل وانصح جميع البنات اللواتي لم يستخدمن الغسول حتى الآن بسرعة استخدامه وتغيير حياتهم أيضًا، فهو فعلًا الحل السريع لمشاكل الفم والأسنان.

التجربة الثالثة:

تروي إحدى الفتيات أنها كانت تتعمد عدم التحدث مع احد في الجامعة أو الاقتراب منه بسبب رائحة فمها الكريهة، وتقول توجهت إلى طبيبة الأسنان على الفور وشرحت لها الأمر وكمية المشكلات التي اعانيها.

شاهدي أيضا  تجربتي مع كريم الفا بلس للمنطقه الحساسة

نصحتني طبية الأسنان باستخدام غسول الفم listerine لما له من فوائد كبيرة في تنظيف الفم من البكتيريا الضارة التي تتسبب في ظهور رائحة الفم الكريهة.

كما أنه يعمل على تعقيم الفم واللثة والمحافظة على صحة اللثة وعدم تراجعها، بالإضافة إلى أنه يحافظ أيضًا على صحة الأسنان من التسوس أو التآكل.



وعند استخدامي له بشكل يومي ومستمر لاحظت تغير في رائحة الفم، وبدأت اسناني يظهر عليها النظافة والبياض بفضل اهتمامي بها، وأصبحت رائحة فمي جميلة وأكثر انتعاشًا.

لذا إذا كنتم يا احبابي تبحثون عن غسول فم مناسب لكم ويعمل على التخلص من البكتيريا العالقة على الأسنان فعليكم سرعة استخدام غسول الفم ليسترين وسوف تتفاجئين بالنتيجة الفعالة.

فتاة أخرى تروي تجربتها مع غسول listerine قائلة أنها استخدمت هذا الغسول بناءً على توصية إحدى طبيبات الأسنان، وتضيف أنها بالفعل وجدته يقضي على البكتيريا التي تتكون على الأسنان، كما يمنحها نفسًا منعشًا.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *