العناية الشخصية

تجربتي مع تمارين كيجل للتضييق



تعتبر تجربتي مع تمارين كيجل للتضييق جيدة للغاية فهي ساعدتني بشكل كبير على العودة لطبيعتي مرة أخرى؛ فمن المعروف أن منطقة المهبل تتأثر كثيرًا بالحمل والولادة وخاصة الطبيعية ولهذا على المرأة الاهتمام بنفسها بعد الخضوع لتجربة الحمل.

تجربتي مع تمارين كيجل للتضييق

تتساءل السيدات حول تجربتي مع تمارين كيجل للتضييق هل كان لها نتائج جيدة أم لا؛ وهذا ما سنتعرف عليه:

التجربة الأولى

تقول إحدى السيدات أنها تعرضت لمشكلة في عضلات المهبل لفترة كبيرة حيث لاحظت ضعفًا كما سبب لها ارتخاء وأكدت أن هذا ترك تأثير كبير على حياتها مع زوجها؛ ومن هنا بدأت البحث عن حلول وقرأت عن تمارين كيجل وتقول بعد أن استمرت عليها لفترة جيدة لاحظت الآتي:

الفتوكات شاهدوا أيضا :-
  • قالت المرأة أن منطقة المهبل أصبحت أضيق من قبل؛ حيث أن الولادة الطبيعة سببت لها اتساع.
  • بدأت تلاحظ أن عضلات الحوض أصبحت قوية.
  • عالجت تلك التمارين مرض السلس البولي الذي يأتي مع الحمل خاصة.
  • تحسنت علاقتها مع زوجها كثيرًا.

تقول المرأة أنها اعتقدت أن تلك التمارين ستسبب لها إرهاق كبير ولكنها عندما مارستها تأكدت من أنها بسيطة ويمكن القيام بها بشكل سلس؛ فقالت أنه كل ما عليكي هو اتباع الخطوات السليمة:

  • عليكِ معرفة العضلات الخاصة بالحوض وتقومين بشدها ثم إرخائها.
  • عليك تكرار هذا التمرين على مدار اليوم؛ قومي بجعل المدة بسيطة ويمكنك زيادتها بعد ذلك.
  • تؤكد المرأة أنها كانت تقوم بعمل هذا التمرين أكثر من مرة وفي كل مرة تقوم به ما لا يقل عن عشر مرات؛ كما أكدت أنها كانت تحاول التنفس بشكل سليم حتى تتمكن من الاستفادة الكاملة من التمرين.
  • تقول المرأة أنها جربت أيضًا وضع مختلف للتمرين فكانت تستلقي على ظهرها وتقوم بمد زراعيها ووضع قدمها على الأرض مع محاولة رفع الحوض قدر المستطاع.
  • أضافت أنه هناك وضعية تشبه القرفصاء يمكن الانتظام عليها مع التكرار وذلك لأنها ستصبح سهلة.
شاهدي أيضا  تجربتي مع سكر نبات لتضييق المهبل

قالت المرأة على النساء الحذر من بعض الأخطاء التي من المحتمل أن تتسبب في عدم الحصول على نتيجة:

  • يفضل تحديد وقت من كل يوم تقومي به بتلك التمارين.
  • قومي بالحفاظ على شد عضلات الحوض لفترة جيدة.
  • يفضل التنفس بشكل سليم.
  • عليك إفراغ المثانة قبل التمرين حتى تتمكني من القيام به بشكل جيد.

التجربة الثانية

ذكرت إحدى السيدات أنه بعد ولادتها لاحظت وجود ارتخاء لعضلات المهبل كما أنها  أصبحت لا تملك قدرة على التحكم بها؛ وهذا ما دفعها إلى تجربة بعض الوصفات الطبيعية التي تساعد  في تضيق المهبل ولكن لم تأتي بأية نتائج.

شاهدي أيضا  تجربتي مع فطريات المهبل

تقول المرأة بعد أن قمت بتجربة تمارين كيجل اختلف الأمر تمامًا ولاحظت مفعول قوي؛ وبدأت المهبل يضيق تدريجيًا ولهذا قامت بالمواظبة عليها لحل كافة المشاكل التي لديها.



التجربة الثالثة

تقول تلك المرأة أنها كانت ترغب في القيام بتمارين كيجل حتى تتمكن من الوصول للنشوة الجنسية خلال العلاقة الحميمية؛ وبالفعل استمرت عليها مدة فكانت تقوم بها قبل النوم كل يوم على قدر ما تستطيع وهذا بالفعل ساعدها في تضييق المهبل.

التجربة الرابعة

تقول تلك المرأة كانت تجربتي مع تمارين كيجل للتضييق جيدة للغاية؛ حيث وصفت حالتها بأنها كانت مصابة بارتخاء في عضلات المهبل وقالت أنها ظلت مستمرة على تمارين كيجل طوال اليوم وخاصة في الوقت الذي تكون جالسة به ومع الوقت لاحظت تحسن كبير.

فتقول تلك المرأة أن تمارين كيجل هامة بشكل كبير للسيدات فهي لا تساعدك فقط على تضييق للمنطقة؛ بل تعمل على علاج السلس البولي الذي يحدث نتيجة الشيخوخة والولادة الطبيعية حيث أن تلك التمارين تقوم بتقوية تلك المنطقة من جديد.

التجربة الخامسة

تقول تلك السيدة أنها ظلت تبحث لمدة طويلة عن أمور تساعد في تضييق المهبل؛ وقامت بالبحث في جوجل على مواقع غير عربية ووجدت تجربة إحدى الفتيات التي تقول أنها وعائلتها تقوم بتمارين كيجل دائمًا منذ أن كانت صغيرة؛ وقالت أن منطقة المهبل لديها ضيقة للغاية ولهذا فهي تعيش حياة زوجية مثالية.

شاهدي أيضا  تجربتي مع غسول الفم ليسترين

قالت السيدة على الرغم من أنها سمعت عن تلك التمارين سابقًا إلا أنها لم تقم بتجربتها على الإطلاق؛ فقالت أنها انتظمت عليها لمدة أسبوعين ولاحظت بعدها أن منطقة المهبل أصبحت ضيقة بشكل كبير.

فقالت أنها كانت تقوم بها في مختلف الأوقات حتى وهي تأكل؛ فكلما كانت تتذكر تقوم بها على الفور ولهذا فهي تنصح كافة المتزوجات أن تقوم بها وخاصة أن النتيجة رائعة.

التجربة السادسة

قالت إحدى السيدات أنها بعد ولادة طفلها لاحظت تغيرات في منطقة المهبل؛ فتقول أنها صارت ضعيفة ولا أتمكن من التحكم الجيد بها وأن المنطقة أصبحت متسعة عن قبل وهذا ما سبب لها إحباط كبير.

تقول المرأة أنها بدأت بالبحث عن حل لتلك المشكلة ووجدت بعض الفيديوهات التي تذكر مدى فوائد تمارين كيجل؛ فتقول فقررت أن ابدأ بها وبالفعل انتظمت عليها كل يوم حتى لاحظت نتائج رائعة.



تؤكد المرأة على أن انتظامها على تلك التمارين هو ما ساعدها في الوصول لنتائج جيدة وسريعة؛ وأكدت أنه ينبغي القيام بها بشكل سليم ونصحت المحيطين بها عدم القيام بالتمارين خلال الطمث.

وصلنا لنهاية مقالنا حول تجربتي مع تمارين كيجل للتضييق؛ وإذا لاحظت المرأة وجود أي آلام في أسفل بطنها أو ظهرها فهنا يجب أن تتوقف عن ممارستها حتى لا تتعرض لأي خطر مثل الإصابة بهبوط في منطقة الحوض.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *