الدورة الشهرية

تجربتي مع تقليل ايام الدورة



تعتبر فترة الطمث من أكثر الفترات إرهاقًا على المرأة ولهذا حينما تطول قليلًا فهنا تبحث المرأة عن حلول لها ولهذا سأوضح لكم تجربتي مع تقليل ايام الدورة التي كان لها أثر فعال في تقليل مدتها؛ ويجدر الانتباه إلى أن أجساد النساء تختلف في استجابتها لأي نظام.

تجربتي مع تقليل ايام الدورة

تريد كافة السيدات التعرف على تجربتي مع تقليل ايام الدورة لأن زيادة المدة ترهقها كثيرًا سواء جسديًا أو نفسيًا؛ فتابعوا معنا:

التجربة الأولى

تحكي امرأة ذات الـ 33 سنة أنها اعتادت منذ صغرها على طول مدة الحيض مع وجود كثافة في الدم؛ وأكدت أنها طوال فترة الطهارة كانت تلاحظ وجود العديد من الإفرازات المهبلية التي كانت تسبب لها قلق وتوتر دائمًا؛ فكانت لا تشعر بالراحة على الإطلاق.

الفتوكات شاهدوا أيضا :-

حيث أن الإفرازات كانت تسبب أعراض كثيرة مثل الرائحة غير المستحبة؛ والرغبة بالحكة أو وجود حرقان شديد في المنطقة نتيجة تراكم البكتيريا والتي تسبب التهابات؛ ولاحظت المرأة بعد فترة تغير الإفرازات إلى اللون البني الداكن وهذا من الأمور الذي سببت لها خوف وقلق كبير.

شاهدي أيضا  أسباب ألم المهبل أثناء الدورة الشهرية

تقول المرأة أنها استشارات طبيبتها التي أكدت لها أن كل هذا يكون نتيجة استخدام الفوط الصحية لفترة طويلة خلال الطمث؛ حيث أنها تسببت لها في التهابات داخلية وأكدت الطبيبة أن أفضل حل هو محاولة تقليل الأيام التي تأتي بها العادة الشهرية وبذلك ستكون فترة قصيرة التي يتم استخدام بها تلك الفوط.

قالت المرأة أن الطبيبة نصحتها أن تتناول مشروب القرفة خلال الأيام التي تسبق قدوم الطمث؛ حيث أن القرفة تعمل على زيادة انقباضات الرحم وتسهل في عملية طرد الدم؛ وقالت لها أنها يجب أن تنتظم عليه حتى أول يومين أو ثلاثة من الطمث أيضًا.

أضافت المرأة أنها بالفعل نفذت كافة تعليمات الطبيبة ومنذ تلك اللحظة أصبح الحيض لا يأتي سوى 4 أيام فقط؛ وبهذا تمكنت من التغلب على تلك المشكلة.



التجربة الثانية

روت سيدة تبلغ من العمر 28 عام أنها بعد أن تزوجت لاحظت وجود اضطراب لديها في الحيض؛ فأصبحت مدته تطول عن الطبيعي لها قبل الزواج حيث أنها في بعض الأحيان كانت تظل معها أكثر من 7 أيام.

تقول أن زيادة المدة الخاصة بالحيض ترك تأثير سلبي على صحتها النفسية وأصبحت تعاني من اضطراب في حالتها المزاجية؛ فكانت متفاعلة دائمًا وتشعر بالقلق والغضب على أمور لا تستحق؛ لهذا قررت تلك الفتاة البحث عن حلول لتفادي المشكلة بتقليل عدد أيام الحيض.

شاهدي أيضا  خلصت حبوب منع الحمل ومانزلت الدورة

أضافت الفتاة أنها قررت تناول مشروب الينسون الدافئ خلال فترة قبل الطمث ومع وجودها كذلك حتى تنتهي تمامًا؛ وبعد الانتظام لاحظت المرأة أن عدد أيام الحيض قل بشكل كبير وأصبحت لا تتعدى الثلاث أو الأربع أيام فقط.

التجربة الثالثة

تقول تلك السيدة أن تجربتي مع تقليل أيام الدورة كانت مختلفة قليلًا حيث أنني عانيت من طول أيام الحيض ولهذا بدأت البحث عن حلول طبيعية للسيطرة على الأمر؛ وبالفعل قمت باستخدام ورق النعناع خلال أيام الطمث الأولى.

حيث قمت بإحضار الأوراق الطازجة وبدأت في تناوله كمشروب دافئ؛ وبالفعل لاحظت أن المشروب ساعد على طرد الدم خلال فترة قصيرة وهذا ما ساهم في تقليل أيام حيضي؛ كما استعنت بالكمادات الساخنة التي ساعدت في استرخاء عضلات المنطقة مع تقليل حدة الألم.

أضافت المرأة أنها بحثت أكثر حول الأمر وعلمت أن بعض الأنظمة التي تمد جسدها بالحديد والفيتامين الضرورية خلال تلك الفترة يمكن أن تساعدها في الأمر؛ فبدأت باتباع نظام صحي متكامل بمختلف العناصر الغذائية.

شاهدي أيضا  تجارب تنظيف الرحم من الدم المتجمد

كما استعانت بطبيبتها للتأكد هل هناك أي علاج يمكن أن يساعدها في حل تلك المشكلة؛ وبالفعل نصحتها الطبيبة بتناول بعض أنواع الأدوية التي كان لها دور كبير في تقليل عدد أيام الحيض.

أكدت المرأة أنها مع الاستعانة بمختلف الطرق السابقة كانت تجربتها ناجحة جدًا؛ واستطاعت في النهاية من الوصول إلى ما ترغب به بشكل صحي ومناسب.



التجربة الرابعة

تقول تلك السيدة أن تجربتها مع تقليل أيام الحيض تختلف عن كافة التجارب التي ذُكرت من قبل؛ حيث أنها جربت طريقة جديدة فهي كانت تبحث عن حل آمن لا يتسبب لها في أي مشاكل وبنفس الوقت يكون سريع؛ وما قامت به هو أن جعلت العلاقة الزوجية بشكل منتظم.

أضافت تلك المرأة أنه على الرغم أن تلك الطريقة غريبة إلا أنها ساعدتها على تقليل أيام الحيض؛ كما أن الآلام التي كانت تحدث بتلك الفترة أصبحت بسيطة عن قبل.

بعد أن ذكرنا تجربتي مع تقليل ايام الدورة؛ يجب الانتباه إلى أنه هناك العديد من الأمور التي تساعد في تقليل أيام الطمث منها حبوب منع الحمل؛ ممارسة الرياضة؛ تناول أقراص الأسبرين ولكن مع استشارة الطبيب أولًا. 

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *