الحمل

تجربتي مع تأخر ظهور نبض الجنين



ينقل مقال تجربتي مع تأخر ظهور نبض الجنين بعض تجارب السيدات الحوامل مع تأخر نبض الجنين والقلق الذي يسيطر على المرأة عند حدوث ذلك وخاصة بعد الأسبوع الحادي عشر من الحمل واللجوء إلى الطبيب المختص للاطمئنان على صحة الجنين.

تجربتي مع تأخر ظهور نبض الجنين

التجربة الأولى

تقص تلك السيدة تجربتها قائلة، لقد كنت ذاهبة لمعرفة جنس المولود. في البداية لم يستطع الطبيب تحديد الجنس، لذلك طلب مني شرب المزيد من الماء حتى تمتلىء المثانة وبالفعل قمت بالأمر وعدت إلى غرفة السونار مرة أخرى. ولكن هذه المرة تغير وجه الطبيبة وقالت لا توجد دقات قلب الجنين، وأخبرتني أن الطفل كان يقيس 14 أسبوعًا، بينما كنت حاملاً في الأسبوع 17.

لم يكن لدي أي علامات الإجهاض، لذلك توجهت على الفور إلى المستشفى لإجراء مسح ضوئي آخر، وأكدوا أننا فقدنا طفلنا في عمر 14 أسبوعًا وبالفعل تم الإجهاض.

الفتوكات شاهدوا أيضا :-

التجربة الثانية

لقد كنت في الاسبوع ال18 من الحمل، ولكن كنت أشعر بأن هناك خطأ ما وبالفعل قمت بالذهاب إلى طبيبة التوليد الخاصة بي، في البداية طمأنتني ثم قررت عمل سونار للتأكد من أن كل شيء يسير على مايرام. ولكن كانت المفاجأة أنها لم تستطع سماع دقات قلب الجنين وعدم وجود نبض، لذلك تم تحويلي إلى وحدة الحمل المبكر حيث تم التأكد من عدم وجود نبضات قلب وبالفعل كان لدى إجهاض متأخر في الأسبوع 18.

التجربة الثالثة



تقول تلك السيدة: لقد كنت في الأسبوع ال7 من الحمل، ولم أستطع سماع دقات قلب الجنين، وكان القلق يتملكني من حدوث الإجهاض بالرغم من عدم وجود تقلصات أو نزيف، لذلك كنت اتسائل كيف أتأكد أن الأمر على ما يرام؟

وجاءت الإجابة من إحدى الطبيبات كالآتي:

في البداية يجب عمل موجات فوق الصوتية للتأكد فعلياً من عدم وجود ضربات القلب، وأن القياسات صحيحة وتتماشى مع عمر 7 أسابيع للجنين. إذا جاءت القياسات 6 أسابيع أو أقل ، يجب الانتظار لمدة أسبوع وإعادة التحقق من نمو الطفل ويمكن ظهور نبضات القلب. أما إذا كانت القياسات متوافقة مع 7 أسابيع ولم يكن هناك نبضات على موجتين منفصلتين بالموجات فوق الصوتية ، يعد ذلك إجهاض.

التجربة الرابعة

لقد كنت في الأسبوع الثامن من الحمل وعند عمل موجات فوق الصوتية اتضح عدم وجود ضربات قلب الجنين، ولكن نصحتني الطبيبة بالانتظار لبعض الوقت للتأكد قبل اتخاذ أي قرار، ولكن الحمد لله عند الوصول إلى الأسبوع العاشر تمكنت الطبيبة من سماع نبض الجنين مرة أخرى.

التجربة الخامسة

لقد كانت تجربتي مع تأخر ظهور نبض الجنين مختلفة، لقد كان الحمل الأول لي وكان حملاّ طبيعياً حتى وصلت للأسبوع 28 للحمل، ولكن فجأة عندما ذهبت إلى الموعد الروتيني للاطمئنان على الجنين فاجأتنا الطبيبة بعدم وجود دقات قلب الجنين، استمرت الطبيبة لمدة 45 دقيقة في محاولة العثور على نبضات قلب ولكن دون جدوى، حتى أنها طلبت مني الذهاب إلى المنزل والعودة في اليوم التالي لاستعداداً للإجهاض، وتحديد سبب الوفاة بقصور في المشيمة.

التجربة السادسة



أخبروني أن طفلي مات قبل ثلاثة أسابيع ، لكن بعد يومين أظهر الفحص أنه على قيد الحياة. هكذا قالت إحدى السيدات عند إجرائها الكشف الدوري في الأسبوع 11 من الحمل، وعند استعدادها لإجراء الإجهاض أخبرها المسعفون أن الطفل في الواقع على قيد الحياة وبصحة جيدة ، والحجم المثالي.

الخلاصة

تختلف تجربتي مع تأخر ظهور نبض الجنين بين سيدة وأخرى، فهناك من تضطر إلى الخضوع للإجهاض بعد توقف نبض الجنين بشكل مفاجيء وأخرى تنتظر قليلاً حتى يعود النبض للجنين مرة أخرى ويكتمل الحمل بسلام لذلك يجب التأكد أكثر من مرة قبل عمل الإجهاض.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *