منوعات

تجربتي مع الشبه لتضييق المهبل



تعد تجربتي مع الشبه لتضييق المهبل أحد تجارب المرأة لتحسين وضع المهبل وخاصة بعد الزواج والولادة وتأثير اتساع منطقة المهبل على متعة الطرفين أثناء العلاقة الزوجية لذلك من خلال المقال سوف نعرض بعض التجارب وتحديد مدى كفاءة استخدام الشبه لهذا الغرض.

تجربتي مع الشبه لتضييق المهبل

التجربة الأولى

تقول تلك السيدة، لقد قمت باستخدام الشبه بغرض تضييق المهبل وبالفعل أعطى نتيجة جيدة في البداية وحتى 4 مرات من الاستخدام ولكنها كانت نتيجة مؤقتة تَبِعتها أضرار كثيرة مثل التهابات شديدة، وزيادة إفرازات المهبل ولجأت للعلاج حتى تمام الشفاء من تلك الآثار الجانبية لتلك المادة. لذلك تنصح هذه السيدة بعدم استخدام مثل تلك المواد الغير طبية لأن الضرر الناتج عنها أكبر من الفائدة المؤقتة التي تعطيها.

شاهدي أيضا  هل انتفاخ الثدي من علامات ارتفاع هرمون الحليب

التجربة الثانية

تحذر تلك السيدة من تجربتي مع الشبه لتضييق المهبل، حيث تسبب الشبه في إصابتها بالتهابات وجروح شديدة وتلوث منطقة المهبل، الأمر الذي تطلب تحاميل قوية للعلاج لذلك تنصح بعدم الاستخدام.

التجربة الثالثة

وهي سيدة قامت بتجربة الشبه لتضييق المهبل، وجاءت النتيجة بالنسبة لها ممتازة بشرط استخدام مقدار بسيط لتجنب الآثار الجانبية الناتجة عن استخدام كمية كبيرة من الشبه. ويقدر ذلك المقدار نصف ملعقة صغيرة من الشبة المطحونة مع كوب من ماء وإذابتها جيداً ثم تطبيقها في منطقة المهبل، ويعطي ذلك المقدار مفعول لمدة ساعتين بشرط عدم تزويد المقدار وعدم الاستخدام في حال وجود التهابات بالمهبل.



التجربة الرابعة

وهي استخدام  كمية بسيطة من مسحوق الشبه عن طريق خلطه بالماء في حوض الاستحمام والجلوس في الماء حتى يغمر المهبل ويغسله جيداً والبقاء على ذلك الوضع لمدة 20 دقيقة تقريباً ، ثم إعادة غسل منطقة المهبل بالماء الفاتر جيداً للتخلص من آثار الشبه وتفادي حدوث التهابات بالمنطقة.

يتضح من خلال تجربتي مع الشبه لتضييق المهبل وجود خطورة في استخدام تلك المادة حيث قد تسبب زيادة الافرازات والالتهابات، لذلك يفضل عدم الاعتماد على تلك الوصفات واللجوء إلى الطرق الطبية الأكثر أماناً.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.