الولادة

تجربتي مع الزعفران لفتح الرحم



تعد تجربتي مع الزعفران لفتح الرحم أحد التجارب في استخدام مادة الزعفران في زيادة استعداد عنق الرحم في فترة الحمل بالإضافة إلى قدرته على تسريع الطلق وتقليل الألم الناتج عنه وبالتالي تسهيل عملية الولادة عن طريق زيادة انقباض عضلات الرحم مما يسهل فتح الرحم لذلك من خلال المقال ننقل لكم بعض هذه التجارب لمعرفة مدى الاستفادة من مادة الزعفران.

تجربتي مع الزعفران لفتح الرحم

التجربة الأولى

وهي سيدة كانت حامل في توأم، وعند اقتراب موعد الولادة نصحها الطبيب بتناول حليب الزعفران وهو عبارة عن كوب من الحليب مضاً إليه ملعقة من الزعفران. وتؤكد تلك السيدة حدوث الولادة الطبيعية بشكل يسير حيث نجح ذلك المشروب في تسهيل فتح الرحم وتقليل التشنجات أثناء الولادة وقلة الإحساس بالألم أثناء الولادة.

شاهدي أيضا  تجربتي في التخلص من الكرش بعد القيصرية

التجربة الثانية

الفتوكات شاهدوا أيضا :-

وهي سيدة حامل في التاسع وتسأل عن فوائد الزعفران في فتح الرحم وهل فعلاً يساعد في تسهيل الولادة، وجاءت الإجابة من إحدى السيدات التي داومت على شرب الحليب بالزعفران في أواخر الحمل والرحم كان فاتح 1 سم وتؤكد ضرورة أن يكون الرحم في بداية اتساعه عند تناول الخليط الذي ساعد على زيادة فتح الرحم وتحمل الطلق والألم وتسهيل الولادة.

التجربة الثالثة

تقول سيدة في منتصف الشهر التاسع من الحمل، لقد كانت تجربتي مع الزعفران لفتح الرحم مختلفة بعض الشيء عن التجارب الأخرى، حيث داومت منذ بداية الشهر التاسع على شرب الزعفران والقرفة لتسريع الطلق وفتح الرحم ولكن لم ينتج عن ذلك الخليط سوى طلق بسيط على فترات ولكن كانت نصيحة بعض الصديقات لي أن أستمر في تناول ذلك المشروب حيث يساعد في تليين الرحم أثناء الولادة.



التجربة الرابعة

والتي تعبر عن تجربة سيدة كانت تعاني من صعوبة في عملية الولادة بسبب تغير في وضع الجنين، الأمر الذي دفعها إلى تناول مشروب الزعفران وبالفعل نجح ذلك في فتح الرحم بالقدر الكافي وتيسير الولادة الطبيعية مع درجة ألم من الألم.

التجربة الخامسة

حيث قامت تلك السيدة بتناول مشروب مغلي الزعفران مع ماء الورد والسكر بعد العصر، وبالفعل ساعد على تسريع الطلق بشكل كبير ولكن لم يساعد في فتح الرحم وتمت الولادة في الواحدة بعد منتصف الليل.

من خلال تجربتي مع الزعفران لفتح الرحم، قد أثبت مشروب الزعفران فاعليته مع نسبة كبيرة من النساء الحوامل في تيسير عملية الولادة من خلال تسريع الطلق وفتح عنق الرحم للكثير من النساء الحوامل وخاصة في أواخر التاسع وتقليل الإحساس بالألم الناتج عنه.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *