الحمل

تجربتي في تعديل وضع الجنين



تفضل العديد من النساء الحوامل الولادة الطبيعية لذلك تعد تجربتي في تعديل وضع الجنين من الأمور الضرورية لضبط الجنين بالشكل الذي يسمح بإجراء الولادة الطبيعية وعدم الاضطرار إلى الولادة القيصرية وذلك لأن الجنين بطبيعته دائم الحركة داخل الرحم والطبيعي في الأمر أن يعتدل الجنين في نهاية فترة الحمل وقرب الولادة ولكن في بعض الحالات تضطر الأم إلى تعديل وضع الجنين بعدة طرق وإليكم بعض التجارب في هذا الشأن.

تجاربكم في تعديل وضع الجنين

توجد بعض الحالات التي لجأت إلى تعديل وضع الجنين بحيث يكون في الوضع المثالي للولادة بأن تكون الرأس لأسفل في مواجهة الظهر و جاهزة لدخول الحوض ويسمى ذلك بالعرض الرأسي ومن هذه التجارب

التجربة الأولى

تقول الأم إن المشي يعد من أفضل الطرق تقلل من خطر الولادة المبكرة وضبط وضع الجنين قبل الولادة عن طريق التجول في الحي أو التسوق وذلك لأنه يعطي الحوض حرية أكبر، وتساعد الجاذبية على تحريك الجنين لأسفل داخل الحوض وعند الوصول إلى المراحل الأخيرة وعدم القدرة على المشي ألجأ إلى الوقوف في وضع مستقيم حيث يعد ذلك وضعاً رائعاً حيث يعمل على تقليل احتمالية الخضوع لعملية ولادة قيصرية، وتقليل خطر ضربات قلب الجنين غير الطبيعية.

شاهدي أيضا  اسم حقنة الصفراء للحامل في الشهر التاسع

التجربة الثانية

توجد بعض الأوضاع التي قمت بها لوضع الجنين في الاتجاه الصحيح قبل المخاض مثل الجلوس على الأرض والاستناد على اليدين والركبتين، كما كان الاستلقاء على جانبي كان خياراً أفضل من الجلوس على الكرسي، ولكن في حالة الجلوس على كرسي يفضل أن يكون منخفض أو كرة مناسبة بحيث أكون في وضع القرفصاء.

كما نصحني الطبيب بتجنب القرفصاء العميقة، أو الجلوس مع رفع القدمين، أو الاتكاء على الكرسي بذراعي.

التجربة الثالثة

حيث كانت تجربتي في تعديل وضع الجنين من خلال الطبيب نفسه حيث قام باستخدام طريقة External cephalic version (ECV( أو ماتعرف بالطريقة الرأسية الخارجية حيث قام الطبيب بالضغط على معدتي وضبط وضع الجنين من الخارج. وتم هذا الإجراء في المستشفى في نهاية الحمل بعد عمل الموجات الفوق صوتية لمعرفة وضع الجنين بدقة ومراقبة ضربات قلبه، وأعطاني الطبيب دواء لإرخاء عضلات الرحم.

شاهدي أيضا  لصقات منع الحمل ايفرا

قمت بالاستلقاء ووضع الطبيب يديه على معدتي وذلك بعد تحديد موقع رأس الجنين، وقام الطبيب بتحويل الطفل إلى وضع الرأس أولاً برفق.

التجربة الرابعة

قمت بتجربة بعض الطرق الطبيعية لتعديل وضع الجنين مثل طريقة إمالة الحوض والمؤخرة عن طريق الاستلقاء على الأرض وثني الساقين ورفع الوركين والحوض إلى وضع الجسر، والبقاء على هذا الوضع لمدة 10 إلى 20 دقيقة.

وكذلك قمت بتجربة وضع الانقلاب عن طريق عمل بعض الحركات لقلب الطفل بواسطة الجاذبية، كما تعمل على ارتخاء عضلات الحوض والرحم. كما يمكن اتباع طريقة التأرجح برفق ذهابًا وإيابًا على اليدين والركبة، وعمل دوائر بالحوض.

التجربة الخامسة

جاءت تجربتي في تعديل وضع الجنين مختلفة باستخدام الموسيقى عن طريق وضع سماعات رأس أو مكبر صوت أسفل الرحم لتشجيع الجنين على الالتفاف.

شاهدي أيضا  هل ألم أسفل البطن بعد العلاقة الزوجية من علامات الحمل

وكذلك تجربة طريقة الحرارة عن طريق وضع شيء بارد في الجزء أعلى المعدة مكان موضع رأس الجنين يليه وضع شيئًا دافئًا  أسفل المعدة ولكن ليس ساخناً.

التجربة السادسة

وهي عبارة عن استخدام تقنية ويبستر Webster technique في استدارة الجنين للوضع الصحيح عن طريق تقويم العمود الفقري عن طريق محاذاة الحوض والوركين وارتخاء الرحم.

التجربة السابعة

وكانت مختلفة قليلا عن طريق استخدام الوخز بالإبر Acupuncture، وهي إحدى طرق الطب الصيني عن طريق وضع الإبر في نقاط الضغط لموازنة طاقة الجسم حيث يعمل ذلك على إرخاء الرحم وتحفيز حركة الجنين.

من خلال تجربتي في تعديل وضع الجنين وجدنا العديد من الطرق المستخدمة وأهمها الطرق الطبيعية عن طريق بعض التمارين الرياضية والأوضاع الجسدية التي تساعد على ذلك، ولكن مع ملاحظة أنه يمكن للجنين أن يستدير مرة أخرى لذلك يجب مراجعة الطبيب المختص باستمرار ومعرفة الوضع الصحيح وأفضل طريقة لولادة طفل سليم.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد
المصدر
Getting baby in the right position for birth | Health and wellbeing | Queensland GovernmentBreech Babies: What Can I Do if My Baby is Breech?Pregnancy Yoga For Optimal Fetal Positioning/How to turn a posterior baby, transverse or breech baby


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.