الشعر

تجارب مع تساقط الشعر بعد الولادة



تساقط الشعر من أهم المشكلات التي تواجه المرأة بعد الولادة وغالبًا ما تستمر هذه المشكلة لمدة ثلاثة أشهر وذلك بسبب نقص هرمون الاستروجين في الدم، ويتسبب سقوط الشعر في حالة نفسية سيئة لدي المرأة مما يدفعها للبحث عن حلول للتغلب علي هذه المشكلة، وفي الحقيقة ليست كل السيدات تعانين من تلك المشكلة بنفس القدر، وبالنسبة لعلاج تساقط الشعر حتي إن لم تبحث المرأة عن علاج له فسوف يتوقف التساقط في خلال شهرين أو ثلاثة أشهر إذا لم يكن هناك أي سبب أخر للتساقط غير الولادة، وذلك لأن دورة نمو الشعر تتأثر بالهرمونات وانخفاض الاستروجين.

تجارب مع تساقط الشعر بعد الولادة

تبحث الكثير من السيدات على حل لعلاج تساقط الشعر سواء بالوصفات الطبيعية أو بالأدوية، وقد وردت العديد من تجارب السيدات حول مشكلة تساقط الشعر وأهم تلك التجارب ما يلي:

التجربة الأولى

تقول إحدى السيدات بأنها لم تتعرض في حياتها لتساقط الشعر كما عانت منه بعد الولادة وكانت تلك الفترة هي الأسوأ في حياتها علي الإطلاق، فقد بدأ شعرها في التساقط تدريجيًا ولكنها في البداية أهملت الموضوع حتي أصبح الشعر يتساقط بشكل كبير وملحوظ وكان يسقط خصلًا كاملًة وعندها ذهبت إلى الطبيب.

شاهدي أيضا  تجربتي مع قشر البصل للشعر
الفتوكات شاهدوا أيضا :-

وعندما كانت تستشيره في الأمر طلب منها الطبيب إجراء بعض الفحوصات الطبية فوجدت أنها تعاني من فقر الدم، فوصف لها الطبيب بعد الأدوية التي تحتوي علي الفوليك اسيد والفيتامينات والحديد ومع مرور الوقت بدأ الشعر في النمو تدريجيًا ولكن تطلب الأمر عامًا كاملًا حتي نما الشعر مرة أخرى.

التجربة الثانية

سلمى أم لطفلين تحكي تجربتها مع تساقط الشعر بعد الولادة وتقول بأنها بعد ولادة طفلها الأول كان شعرها يتساقط ولكن كان الأمر مقبولًا أما بعد ولادة طفلها الثاني لاحظت أن شعرها بدأ يتساقط بشكل كبير، لذلك قررت الذهاب إلى أحد أطباء الجلدية لمساعدتها في حل مشكلتها واستشارته في العلاج المناسب لحالتها.

شاهدي أيضا  فوائد عشبة الكتم للشعر

وعندها أخبرها الطبيب أنها تعاني من نقص الحديد والفيتامينات في الجسم وهو أمر طبيعي يحدث غالبًا بعد الولادة، وكتب لها أقراص فيتامينات كما نصحها بتناول الأطعمة الصحية مثل الفواكه والخضروات الطازجة وشرب كمية كبيرة من الماء مع الاهتمام بترطيب الشعر باستمرار وبعد ثلاثة أشهر قل تساقط الشعر تدريجيًا.

التجربة الثالثة

أفادت منى بأنها كانت تعاني من تساقط الشعر بدرجة كبيرة جدًا حتي أنه كانت توجد بعض الأماكن من فروة الرأس خالية تمامًا من وجود الشعر وكان ذلك بعد الولادة بحوالي أربعة أو خمسة أشهر وتسبب لها هذا الأمر في حالة نفسية سيئة جدًا وضيق شديد وظلت تبحث كثيرًا عن علاج لمنع التساقط أو تخفيفه علي الأقل.



وعندما قامت بطرح سؤال علي أحد مواقع التواصل الاجتماعي عن حل للمشكلة نصحتها إحدى السيدات باستخدام دواء يدعى “بيورين ان” وعندما قامت باستخدامه وجدته رائعًا جدًا فقد أوقف التساقط وامتلأت فراغات الشعر من جديد حتي الشعر الموجود نفسه أصبح أقوي، ولكن المشكلة أنه غير متوفر بسهولة.

شاهدي أيضا  تجربتي مع رويال فيت جي للشعر

التجربة الرابعة

تقول سحر أن شعرها أصبح يسقط بقوة بعد ولادتها لطفلتها الثانية وذلك ما كان يحدث مع الولادة الأولي قبل أربعة سنوات ولكن هذه المرة أصبح التساقط أقوى بكثير، فقامت بتناول الكثير من المكملات الغذائية التي تستخدم لعلاج تساقط الشعر ولكنها كنت تخشي أن تكون غير آمنة علي الرضاعة الطبيعية.

فلجأت للبحث عن بدائل وعثرت علي منشط لفروة الرأس وهو tea tree scalp care anti-thinning tonic وهو مكون من زيت شجرة الشاي الذي جعل شعرها يتحسن بصورة كبيرة، كما استخدمت أيضًا أقراص توقف تساقط الشعر تحتوي على الكالسيوم والزنك والماغنسيوم بالإضافة إلى بخاخ لحماية الشعر من الحرارة.

التجربة الخامسة

تذكر إسراء أنها كانت تعاني من تساقط في الشعر بعد الولادة وكان شعرها يتساقط بطريقة كبيرة، وعندما قامت باستشارة الطبيب أكد لها أن هذا الأمر طبيعي جدًا بعد الولادة وعليها ألا تقلق بهذا الشأن ووصف لها بعض الفيتامينات التي تحتوي علي عنصر الزنك وعندما قامت باستخدامه حصلت علي نتيجة مرضية جدًا، وقالت أنه من السهل الحصول عليه من أي صيدلية.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *