المنزل

تجاربكم مع غسالة صحون ميديا



غسل الأواني من الأمور المرهقة لربة المنزل، والتي قد تشعرها بالعناء والتعب بعد يوم طويل قضته في إحضار أشهى المأكولات، لذا من الممكن أن تفكر حينها في اقتناء غسالة أطباق، خاصة إن كانت ممن تجهز العزائم الكبيرة باستمرار، من أجل ذلك دعونا نتعرف سويًا على العديد من التجارب الحقيقية لاستعمال غسالة الأطباق ميديا، وذلك من خلال السطور القادمة.

تجاربكم مع غسالة صحون ميديا

شركة ميديا هي إحدى الشركات التي أنتجت الأجهزة الكهربائية، إلا أن سعر منتجاتها يعد أقل من الكثير من الماركات العالمية، فهل يدل ذلك على أن جودة منتجاتها محدودة ولا تفي بالغرض؟

هذا ما سنتعرف عليه من خلال التطرق للعديد من التجارب الحقيقية لاستعمال غسالة الصحون التي أنتجتها تلك الشركة عبر ما يلي:

التجربة الأولى

الفتوكات شاهدوا أيضا :-

هي لمجموعة من الشباب قاموا باقتناء تلك الغسالة، وأشاروا إلى أنها توفر الكثير من الوقت والجهد، وتمنحهم فرصة تناول الأطعمة في الأطباق النظيفة جدًا، بالمستوى الذي لن يتمكنوا من الوصول إليه في حالة رغبتهم في جلي الأواني.

التجربة الثانية

هي لامرأة أشارت إلى أن الغسالة رائعة في كافة الأواني، إلا أنها لا تتماشى مع الأطباق المعدنية، حيث إنها عندما وضعتهم بها، وجدت أن لونها صار باهتًا كما لو أنها كانت تقوم بسلق البيض داخلها، لكن على أية حال هي ممتازة ولا يمكن الاستغناء عنها.



كما أنها استطاعت من خلال استعمالها أن تجد وقتًا لأسرتها بعد أن كانت تقضيه في المطبخ بين الأواني التي تتطلب الغسل.

التجربة الثالثة

التجربة الثانية لامرأة تشير إلى أنها أرادت الاستفسار عن تلك الغسالة من صديقتها حيث طرحت عليها عدة أسئلة كونها تستعملها من فترة، فكان أول سؤال هل تحتاج إلى تشغيلها أكثر من مرة في اليوم؟ وأجابتها أنهما شخصين فقط في المنزل، فمرة واحدة تكفي لكافة الأواني.

أما إن كانت قد بيتت الأواني وتراكمت، من الممكن أن تحتاج إلى أكثر من مرة لتشغيلها، وكان السؤال الثاني هل تستوعب كافة الأواني؟ قالت لها نعم والآن تحرص صاحبة الغسالة على شراء الأواني غير الكبيرة التي تتناسب مع الغسالة بصورة أكبر.

السؤال الثالث هل هي عملية؟ وكان الجواب نعم للغاية، فهي تزيل أصعب الدهون من الأواني وتعيدها إلى حالتها الجديدة، السؤال الخامس هل تأخذ الحيز الكبير في المطبخ؟ كان الجواب في البداية كنت أشعر بذلك، لكن الآن قد اعتدت عليها وأصبح لها المكان في قلبي، والسؤال الأخير هل تنصحين باقتنائها؟ قالت: نعم وبشدة وأستغرب كثيرًا ممن كانوا يقولون لي إنه لا داع لاقتنائها، فأنا في كل مرة أستعملها أحمد الله على وجودها.

التجربة الرابعة

هي لامرأة طرحت من قبل استفسار عن أفضل غسالات الصحون، وجاءت كافة الترشيحات حول غسالة ميديا كونها المنافسة لغسالة أريستون، مما دفعها لاقتنائها وقد وجدت أن منها اللون الأبيض بسعر أقل من الألوان الأخرى، إلا أنها حاولت تكسير السعر ونزلت من ثمنها شيئًا بسيطًا، وبعد تجربتها تشير إلى أنها كانت سببًا في تنظيف الأواني بشكل ممتاز، وقد استفادت جدًا من تلك التجربة كونها نعمت بالراحة من أمر جلي الأواني.

الأمر الذي دفعها أن تنصح كافة السيدات باقتنائها دون الخوف من ثمنها الأقل من غيرها، فإن آلية العمل تعتبر واحدة ولا اختلاف في الجودة.



التجربة الخامسة

هي لامرأة وجدت أن الغسالة لا تقوم بدورها كما يجب، حيث تخرج الأطباق غير نظيفة، وتكرر الأمر عدة مرات، حيث كانت تجد أن الأطباق من شأنها أن تحتوي على بقايا الطعام كما لو أنها لم تغسل.

وبإتصالها بخدمة عملاء الشركة، أوضحوا لها أنه من الضروري التنبه إلى عدم وجود بقايا طعام بالأطباق قبل إدخالها الغسالة، ومراعاة أن يكون هناك فوراق بين الأطباق من أجل الحصول على نتيجة أفضل، وبعد أن اتبعت التعليمات وجدت أن نظافة الأطباق لا تضاهى.

من خلال ما مضى من سطور قد تعرفنا على العديد من تجارب استعمال غسالة الأطباق ميديا، كي تكون كافة الأمور واضحة أمام من تفكر في اقتنائها، حيث يجدر بها التعرف على المزايا والعيوب من قبل تجارب على أرض الواقع وليس مجرد حملات إعلانية.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *