الحمل

تجاربكم مع زيادة الماء حول الجنين



 قد تكون المياه الزائدة حول الجنين التي تتعرض له بعض الحوامل، بسبب وجود داء سكر الحمل، ولكنها قد تحدث أيضًا لأسباب أخرى، منها وجود تشوهات في الجنين، خاصة في الجهاز البولي والجهاز الهضمي، وأحيانًا تشوهات في المشيمة أيضًا، وفي بعض الحالات لا يكون هناك سبب، أي أن كل شيء طبيعي سواء في الأم أو في الجنين، ونسميها الحالات مجهولة السبب، وفيها يكون سرعة تكوين السوائل أكبر من سرعة تفريغها، لذلك في هذا المقال سوف ننقل لكم بعض تجارب النساء الحوامل الذين تعرضوا لتلك المشكلة أثناء حملهم.

التجربة الأولى

ذكرت إحدى الحوامل أنها كانت لا تعاني من أي مشكلة، وخلال زيارتها الشهرية للطبيبة تبين أن ماء الجنين ارتفع قليلًا عن المعدل الطبيعي، ونصحها الطبيب بالراحة وعدم القلق خلال هذه الفترة حتى تستقر حالتها وتكمل الحمل بشكل طبيعي.

التجربة الثانية

ذكرت احدى النساء وهي حامل في الشهر التاسع أنها تعاني من التعب والإرهاق الشديد، فذهبت مسرعة إلى الطبيب، وعندما تبين أن هناك زيادة كبيرة في الماء حول الجنين، قامت على الفور بإجراء عملية قيصرية، وكان الأمر صعبًا للغاية، حيث أصيبت بنزيف بعد الولادة ومات الطفل.

التجربة الثالثة

قالت إحدى الحوامل إنها في الشهر السادس من حملها بدأت تشعر ببعض التعب والألم في أسفل البطن، ذهبت إلى الطبيب، ومن خلال الموجات فوق الصوتية تبين أن السائل الأمنيوسي زاد بنسبة كبيرة، ولعلاج هذه المشكلة، قام الطبيب على الفور بتصريف مياه الجنين الزائدة عبر إبرة كبيرة.

شاهدي أيضا  حبوب منع الحمل مارفيلون

التجربة الرابعة



كتبت إحدى النساء الحوامل في الشهر التاسع أنها تعاني من مرض السكري، وعندما تزور الطبيب تجد أن الماء حول الجنين أكثر من الطبيعي، واضطرت الطبيبة إلى الولادة مبكرًا في بداية الشهر التاسع، وتمت الولادة وكانت هي والطفل في حالة جيدة.

التجربة الخامسة

ذكرت امرأة حامل أخرى أنها لاحظت في الشهر الخامس زيادة في حجم البطن عن الطبيعي، بالإضافة إلى الشعور ببعض التعب، وعندما ذهبت إلى الطبيب تبين زيادة الماء حول الجنين، وبعد الفحوصات تبين أن الأم مصابة بمرض السكري، وهو ما تسبب في هذه الزيادة، واستمر الحمل، ولكن حدث تمزق في الأغشية، وكانت ولادتها مبكرة، ومات الجنين بعد ولادته.

التجربة السادسة

وقالت إحدى الحوامل إنها لم تعلم بارتفاع الماء حول الجنين إلا وقت الولادة، وأنجبت بسهولة دون مضاعفات، وتقول إنها كانت تشعر بألم شديد في بطنها وخمول دائم في الجسم، وكانت تعتقد أن ذلك من علامات الولادة، لكنها عندما زارت الطبيب في بداية الشهر التاسع أكد لها وجود زيادة في الماء حول الجنين، وهذا ما سبب لها قلقًا كبيرًا، لكن مع الانتظام في تناول الأدوية التي وصفها لها الطبيب، لم تدخل في حالة ولادة مبكرة، وانخفض الألم الذي كانت تشعر به و خضعت للولادة الطبيعية في الوقت المحدد.

التجربة السابعة

تقول المجربة إنها كانت تعاني من زيادة الماء حول الجنين، وكان ذلك بسبب إصابتها بسكري الحمل، وكانت خائفة من أي تشوهات في الجنين في ذلك الوقت، ولكن ذلك كان في نهاية الحمل وكانت تشعر بضيق شديد في التنفس مع تورم في الساقين، لكن بعد إجراء الفحوصات أكد لها الطبيب ضرورة إجراء عملية الولادة فورًا حتى لا تؤدي إلى اختناق الجنين ووفاته، وبالفعل خضعت لعملية جراحية ووضعت طفلها بسلام.

شاهدي أيضا  تجربتي مع لبان الذكر للحامل

التجربة الثامنة



تقول إحدى التجارب إنها زارت الطبيب، وبعد إجراء الموجات فوق الصوتية أكد لها أن هناك زيادة في الماء حول الجنين، وهي من المشاكل الصعبة جدًا والتي تعرضها للعديد من المشاكل خاصة في الشهر الأخير من حملها، ومرت أشهر الحمل بتعب كبير وألم في أسفل البطن، إلى جانب العديد من المشاكل الصحية التي عانت منها الأم، لكنها تخلصت من تلك المشكلة بعملية قيصرية.

التجربة التاسعة

تقول المجربة إنها شعرت في الأسبوع الأخير من الشهر السادس بنزول الماء، وعندما ذهبت إلى الطبيبة وأجرت الموجات فوق الصوتية، أكد لها الطبيب أنها تعاني من زيادة في الماء حول الجنين، وقالت إن جزءا من الماء تسرب إلى دماغه، وأكدت أنه لا يوجد أي ضرر على الجنين، لكن رأسه سيكون أكبر من الطبيعي، هناك احتمال أن تكون ولدت مبكرا، وفي تلك اللحظة كانت تشعر بالصدمة والخوف الشديد.

التجربة العاشرة

من خلال تجربتي زيادة ماء الجنين في الشهر التاسع علمت أن أهمية الماء حول الجنين تزداد في الشهر التاسع، فابتلع جزءًا من هذا الماء، ثم يخرجه على شكل بول  وهذا بدوره يؤثر بشكل واضح على عملية اكتمال بعض الأعضاء الحيوية، حيث يساعد الرئتين والكليتين على أداء وظائفها بشكل طبيعي، وبالتالي تدريب الجنين على التنفس والإخراج، أما إذا زادت كمية الماء حول الجنين، خاصة في الشهر التاسع، فيجب على الحامل الذهاب إلى الطبيب فورًا والخضوع لمتابعته وتعليماته.

التجربة الحادي عشر

تجربتي في زيادة ماء الجنين في الشهر التاسع عندما اكتشفت زيادة ماء الجنين في الشهر التاسع، حيث لاحظت زيادة ملحوظة في حجم بطنها، ولاحظت أيضًا انتفاخًا في بعض أجزاء جسدها، وخاصة قدميها، وصاحب هذه الأعراض هو ضيق التنفس، فذهبت إلى الطبيبة وطلبت منها بعض الفحوصات والتي أظهرت زيادة في كمية السوائل حول الجنين عن مستوياتها الطبيعية، وهذا يتطلب أن تخضع لعملية ولادة قيصرية فورًا، وإلا فإن هناك احتمال كبير لاختناق الجنين ووفاته، ولهذا خضعت المرأة لعملية قيصرية، والحمد لله أنجبت طفلها بصحة جيدة.

شاهدي أيضا  كيف اعرف اني حامل

التجربة الثاني عشر



ومن خلال تجربتي مع زيادة ماء الجنين في الشهر التاسع علمت أن أهمية ماء الجنين تزداد في الشهر التاسع، حيث أنها ترتبط ارتباطًا وثيقًا بعملية الولادة وتحديد موعدها، ولكن لا بد من متابعتها، لتحافظ على نسبته في المعدل الطبيعي، وتعود زيادة ماء الجنين في الشهر التاسع إلى عدة أسباب، منها:

  • إصابة الأم الحامل بمرض السكري، سواء كانت تعاني من هذا المرض قبل الحمل، أو أصيبت به أثناء الحمل، وهو ما يعرف بسكري الحمل.
  • إذا كنتِ حاملًا بتوأم أو أكثر.
  • إصابة الجنين بأحد الأمراض الوراثية، مثل خلل في عدد الكروموسومات، مما يؤدي إلى إصابته بمتلازمة داون مثلًا.
  • إصابة الجنين بعيب خلقي أثر على أحد أعضائه وأدى إلى مشكلة صحية فيه، مثل مشاكل في الجهاز العصبي أو القلب، أو إصابة في المريء أو البلعوم مما يسبب صعوبة في البلع وإخراج السائل المحيط بالجنين.

بعد أن جمعنا تجاربكم مع زيادة الماء حول الجنين يجب على كل أم حامل أن تتابع مع طبيب متخصص بشكل دائم و ان تخبره بكل الأعراض التي تشعر بها حتى لو شعرت انها الام محتملة وعادية، لأن تلك الأعراض قد يكون سببها خطير ومؤذي لكلا من الأم والجنين.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *