العناية الشخصية

تجاربكم مع الة براون للمناطق الحساسه



يقوم المقال بنقل تجاربكم مع الة براون للمناطق الحساسه وذلك لاعتبار ازالة الشعر من الأمور الهامة والصحية بالنسبة للنساء لذلك يلجأ البعض مهم لاستخدام آلة براون المخصص لذلك الغرض أما عن مدى كفاءة تلك الآلة  أو وجود بعض العيوب فهذا ما سوف نعرفه من خلال المقال.

تجاربكم مع الة براون للمناطق الحساسه

التجربة الأولى

وهي فتاة قامت بشراء آلة براون التي تحمل جزئين، واحد للجيم والآخر للأماكن الحساسة، وتقول تلك الفتاة أن أداة براون أفادتها كثيراً وأنها في منتهى الروعة وخاصة أنها تتحسس من استخدام الحلاوة في إزالة الشعر. وتقول تلك الفتاة، في بداية الأمر كنت أشعر بألم ويحدث جرح في المنطقة من استخدام البراون إلى أن أفادتني صديقتي برش بنج موضعي حول تلك المنطقة لمدة نصف ساعة قبل إزالة الشعر، ثم دهن المنطقة بزيت الزيتون بعد الانتهاء من تنظيفها من الشعر بالكامل. وبالفعل اختفت الحبوب تماماً، وأصبحت تلك المنطقة في غاية النعومة وعدم بدء نمو الشعر مرة أخرى إلا بعد أسبوعين.

شاهدي أيضا  تجربتي مع سكر نبات لتضييق المهبل

التجربة الثانية

الفتوكات شاهدوا أيضا :-

وهى لفتاة كانت تشتكي من اسمرار المنطقة الحساسة وظهور الحبوب باستمرار، لذلك من خلال تجاربكم مع الة براون للمناطق الحساسه قامت تلك الفتاة بشراء آلة براون ذات اللون الزهري. وعن تجربتها تتحدث، لقد لاحظت تغير كبير في تلك المنطقة حيث اختفت الحبوب تماماً وعادت المنطقة الحساسة إلى لونها الطبيعي واختفى الاسمرار، بالإضافة إلى تأخر ظهور الشعر لفترة تتعدى الأسبوعين ويفضل استخدام زيت اللوز بعد الانتهاء من نزع الشعر.

التجربة الثالثة

وهي فتاة مقبلة على الزواج و لاتتحمل ألم الشمع أو الحلاوة، كما تشتكي من إزالة الشعر بالموس حيث يصيبها ذلك بالحكة الشديد وسرعة نمو الشعر مرة أخرى، لذلك قررت استخدام براون سيلك ابيل 7 الزرقاء لازالة شعر المنطقة الحساسة وخاصة أنها ارتاحت كثيرا في استخدامها لإزالة شعر اليد والساق حيث تعطي نظافة ونعومة فائقة، وتأخر ظهور الشعر لما بعد الأسبوعين.



التجربة الرابعة

فتاة قامت باستخدام الأداة مرة أسبوعياً بناءا على تجاربكم مع الة براون للمناطق الحساسه ، وتؤكد اختفاء الشعر في تلك المنطقة بنسبة 80-90% تقريباً مع الشعور بالراحة وعدم الإحساس بألم وتميز تلك المنطقة بالنعومة والتخلص من الشعر الصغير نتيجة الإعادة على المنطقة 3 مرات، ولكن إذا زاد الأمر عن ذلك كنت أشعر ببعض اللدغة.

التجربة الخامسة

وهي سيدة اعتادت على استخدام أداة براون لازالة شعر البطن والوجه والساق، وتقول لقد حصلت على أفضل النتائج حيث نمو الشعر بشكل ضئيل بعد 12 أسبوعًا من الاستخدام المتواصل، ولكني شعرت بخيبة أمل من الاستخدام لإزالة الشعر من منطقة العانة والإبط والتي تبدو غير متأثرة باستخدام براون باستثناء إعادة نمو الشعر بشكل أبطأ قليلاً واحتياجه وقت أطول حتى يختفي الشعر.

التجربة السادسة

وهي فتاة تقول تجربة استخدامها آلة براون بعد 4 شهور من الاستخدام وهي نمو الشعر بشكل أبطأ وأنعم، وأن جذور الشعر أصبحت ضعيفة وسهل النزع بدون مقاومة أو الشعور بألم ولكنه يلدغ قليلاً ولكن لا يقارن ذلك بألم الشمع.

وبذلك نكون قد تأكدنا من خلال طرح تجاربكم مع الة براون للمناطق الحساسه من فاعلية الاستخدام وعدم وجود شكوى أو أضرار ناتجة عن استخدامها في نزع الشعر عن تلك المنطقة باستثناء بعض الحالات القليلة التي تأثرت نتيجة معاناتها من حساسية بالجلد.



هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.