منوعات

انقباض المهبل هل يوجب الغسل



تتساءل العديد من النساء عن انقباض المهبل هل يوجب الغسل وعن الحكم الشرعي الصحيح للأمر باعتباره من الأمور المثيرة للشك التي تتطلب معرفة أحكام الاغتسال باعتباره أحد نتائج الاستثارة الجنسية التي تؤدي إلى انقباض العضلات الخارجية لمنطقة المهبل لذلك سوف نتعرف سوياً على الحكم الصحيح لانقباض المهبل وهل يتطلب الأمر الغسل أم لا.

تسبب الإثارة الجنسية أو الاحتلام حدوث انقباضات لا إرادية في عضلات المهبل ويعتمد وجوب الغسل على نوع السائل الناتج عن انقباض المهبل أثناء الاحتلام فنجد أنه

  • يجب الغسل في حالة خروج المني نتيجة انقباض المهبل بسبب الاحتلام.
  • أما في حالة خروج سوائل أخرى مختلفة عن المني مثل السوائل المرطبة للمهبل أو خروج المذي، فلا يجب هنا الاغتسال.
شاهدي أيضا  تجربتي في علاج هرمون الذكورة

لذلك يجب على المرأة التفرقة بين أنواع السائل المختلفة الناتجة عن انقباض الرحم.

أنواع الإفرازات الناتجة عن انقباض المهبل

  • في حالة نزول السائل بعد حدوث الإثارة الجنسية مباشرة، يعد ذلك مذياً ويتسم بأنه سائل أبيض لزج ناقض للوضوء ولكنه لا يوجب الغسل.
  • أما في حالة الوجود المستمر لهذا السائل في منطقة المهبل، يعد ذلك سائل مرطب للمهبل وهو سائل طاهر لا يوجب الغسل.
  • ولكن في حالة خروج سائل أصفر خفيف القوام ، فيعد ذلك منياً ويجب الغسل عند رؤيته حتى في حالة عدم حدوث انقباضات، ويتم الغسل عن طريق الاغتسال من الجنابة يليه الوضوء.
شاهدي أيضا  تجربتي في انقاص وزني بعد الولادة

في حالة انقباض المهبل هل يوجب الغسل أم يقتصر الأمر على الوضوء فقط فتقوم المرأة نفسها بتحديد الأمر عن طريق مشاهدة الإفرازات الناتجة وتحديد نوعها وبالتالي تحديد الحكم الشرعي الموجب لها.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.