منوعات

الحد الأقصى لتأخر الدورة الشهرية للبنات



تتعرض بعض الفتيات إلى تأخر الدورة الشهرية عن الموعد المحدد لها مما يدفع للتساؤل عن الحد الأقصى لتأخر الدورة الشهرية للبنات والسبب وراء هذا التأخر إذا كان طبيعياً أو ناتج عن بعض المشاكل الصحية والبحث عن حل هذه المشكلات والعودة إلى انتظام مواعيد الدورة الشهرية لذلك سوف نقوم بشرح الأسباب المفترضة لذلك التأخر وأنواع الحلول المتاحة.

الحد الأقصى لتأخر الدورة الشهرية للبنات

تتعرض الفتيات في الفترات الأولى من نزول الدورة الشهرية إلى عدم انتظام نزولها وقد يمتد الأمر للسنوات الأولى حتى تنتظم وتتخذ موعداً محدداً شهرياً وعادةً يكون كل 28 يوماً، ولكن يظل الأمر طبيعياً ولا يستوجب القلق بين 21-35 يوماً.

أما إذا تعدى هذا التأخير 35 يوماً ، تبدأ الفتيات في القلق حول سبب ذلك التأخير وتتجه إلى ستشارة الطبيب المختص وعمل الفحوصات اللازمة لمعرفة سبب التأخر وحل الأمر.

ويعد مرور 3 شهور أو ثلاث دورات متتالية هي أقصى فترة لتأخر الدورة الشهرية للبنات ويبدأ البحث عن وجود مشكلة صحية، لذلك يجب متابعة مواعيد الدورات المتتالية.

المعدلات الطبيعية لتأخر الدورة الشهرية

لا يمكن حساب ميعاد منضبط لنزول الدورة الشهرية وخاصة للبنات، ولكن يبدأ حساب الدورة بداية من اليوم الأول من الدورة السابقة حتى بداية الدورة التالية وتكون هذه الفترة عادة 28 يوم مع إمكانية التأخر حتى 5 أيام ولكن لا يدعو ذلك للقلق إذ يعد ذلك هو المعدل المحتمل للتأخير.وعد تعدي الحد الاقصى لتأخر الدورة الشهرية للبنات.

شاهدي أيضا  إزالة الحبر من الملابس البيضاء

تأخر نزول الدورة الشهرية للفتيات

يجب البحث في الأمر واستشارة الطبيب عند تأخر نزول الدورة الشهرية حتى سن 16 سنة، أو نزولها مرة أو أكثر ثم توقفها مرة أخرى وعادة يتطلب الأمر عمل بعض الفحوصات والتحاليل الطبية اللازمة لهذا الأمر واتباع العلاج المناسب.

أسباب تأخر الدورة الشهرية للبنات

توجد عدة عوامل تساهم في تأخير الدورة الشهرية للبنات و النساء مثل

القلق والتوتر

تصاب الفتيات بالقلق أو التوتر بسبب التعرض للضغوط المختلفة والتي تسبب عدم انتظام مواعيد نزول الدورة الشهرية وأحياناً تتسبب في توقف الدورة الشهرية بشكل مؤقت وتعدي الحد الاقصى لتأخر الدورة الشهرية للبنات  ، هذا بالإضافة إلى زيادة الإحساس بتقلصات و آلام الدورة الشهرية.

الإجهاد الجسدي

وينتج ذلك عند وجود بعض المشاكل الصحية الأخرى مثل الإصابة بالعدوى البكتيرية او الفيروسية، أو الأمراض المختلفة مثل داء السكري، وأمراض الجهاز الهضمي، أو الخضوع لبعض العمليات الجراحية.

خسارة الوزن

تؤدي خسارة الوزن بسبب الحالات الصحية المسببة لذلك أو ممارسة التمارين الرياضية الشديدة التي تسبب اختلاف مواعيد الدورة الشهرية أو تأخرها وأحياناً توقف نزولها وخاصة في حالات فقدان كبير في الوزن بسبب حدوث تغيير في مستوى الهرمونات وعملية التبويض.

شاهدي أيضا  ما سبب وجود ألم داخل المهبل للعذراء

زيادة الوزن

كما تؤدي خسارة الوزن إلى حدوث التأخر، على العكس من ذلك نجد أن زيادة الوزن وحدوث السمنة هي أيضاً من المسببات المحتملة لتغير الهرمونات وحدوث تأخير أو توقف في الدورة الشهرية كما أنها سبباً لمشاكل صحية أخرى مثل تكيس المبايض.

حدوث تغيرات هرمونية

ويؤدي الأمر إلى تعدي الحد الاقصى لتأخر الدورة الشهرية للبنات وخاصة عند حدوث تغيرات في نسب هرمون الغدة الدرقية أو هرمون البرولاكتين Prolactin، ويتم عمل الفحوصات اللازمة للتأكد من مستوى الهرمونات وعلاج الأمر وعودة انتظام مواعيد الدورة الشهرية.

حالات تكيس المبايض

وهي أحد أهم المشاكل الصحية المسببة لتأخر نزول الدورة الشهرية بالإضافة لظهور بعض الأعراض الأخرى مثل حب الشباب، وزيادة نمو الشعر في الجسم ، وزيادة الوزن.

أما بالنسبة إلى النساء تزيد احتمالات الأمر بسبب

استخدام وسائل منع الحمل

تتسبب الوسائل المختلفة التي تستخدم لمنع الحمل وتنظيم النسل مثل الأقراص، أو اللولب، أو الامبولات إلى تأخر نزول الدورة الشهرية وخاصة أقراص منع الحمل وعند التوقف عنها يتم نزولها مرة أخرى.

اقتراب سن اليأس

يؤدي ذلك إلى حدوث تغيرات في مستوى هرمون الاستروجين بالجسم وتأخر الدورة الشهرية قبل سنوات من الوصول إلى سن اليأس والذي عادة يكون في بداية الخمسينات من عمر المرأة.

شاهدي أيضا  طريقة التطهر من الجنابة

الحمل

يؤدي الحمل إلى توقف نزول الدورة الشهرية، لذلك عند ملاحظة تأخر نزول الدورة عن الحد الأقصى لها يجب عمل الاختبار الخاص بالحمل للتأكد من الأمر.

طرق تنظيم الدورة الشهرية

توجد بعض الطرق الطبيعية التي تعمل على تنظيم نزول الدورة الشهرية بمعدلها الطبيعي مثل

الكمون

يساعد تناول مغلي الكمون على تنظيم نزول الدورة الشهرية عن طريق وضعه في ماء مغلي منذ المساء وتناوله في الصباح.

الزنجبيل

يعمل على نزول الدورة الشهرية وتنظيمها عن طريق إضافته إلى الماء المغلي وتناوله عدة مرات يومياً.

الكركم

يساعد تناول الكركم على تنظيم نزول الدورة الشهرية وتقليل الألم المصاحب لها وضبط نسبة الهرمونات بالجسم ومن الممكن استخدامه بالإضافة إلى الحليب أو العسل.

ممارسة رياضات التأمل

تعمل هذه الرياضات مثل اليوغا على تقليل حالة القلق أو التوتر المسببة لعدم انتظام الدورة الشهرية للفتيات.

يجب متابعة ميعاد نزول الدورة الشهرية بشكل منتظم ومراجعة الحد الأقصى لتأخر الدورة الشهرية للبنات واستشارة الطبيب في حالة زيادة الأمر عن الحد الطبيعي والتأكد من عدم وجود أمراض مسببة لذلك.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.