منوعات

افرازات المهبل عند الفتاة العذراء



تعد الإفرازات المهبلية أمر طبيعي لكل فتاة وصلت إلى سن البلوغ، وتكون تلك الإفرازات عبارة عن خليط من السائل والخلايا والبكتيريا التي تنظف وتحافظ على المهبل من الأمراض التي قد تصيبه، حيث تكون التغيرات التي الإفرازات المهبلية علامة على التهابات الخميرة المهبلية والأمراض المنقولة جنسياً والتهابات المهبل الجرثومية.

افرازات المهبل عند الفتاة العذراء

تعد الإفرازات المهبلية أمر طبيعي ولكن يتباين لون الإفرازات وحجمها وسماكتها ودرجة اللزوجة أيضا من أنثى لأخرى، كما أن الإفرازات عند الأنثى ذات نفسها ليست ثابتة في كل مرة، حيث تختلف أسباب ألم المهبل للعذراء وفقاً للعرض الذي تسبب في حدوث الإفراز.

كما أن عملية إطلاق الإفرازات تحدث داخل الجسم عن طريق الغدد والخلايا فهي تعمل على ترطيب الجسم، ويمكن القول باختصار أن الإفرازات المهبلية هي عملية طبيعية تحدث في الجسم لا ضرر منها، إلا إذا كانت تشمل تغيرات في اللون والسماكة غير مألوفة وكريهة فذلك تكون علامة على وجود مشكلة أو إصابة بكتيرية.

أشهر أنواع الإفرازات عند العذراء

تتنوع الإفرازات المهبلية عند الفتاة العذراء، ويمكن عرض أشهر أنواع الإفرازات عند العذراء على النحو التالي:

  • إفرازات بيضاء: والتي تأتي قبل أو بعد الدورة الشهرية، وتكون تلك الإفرازات طبيعية تماماً، إلا إذا كان هناك رغبة في حك منطقة المهبل أو تكون الإفرازات سميكة إلى حد يشبه التكتل.
  • إفرازات شفافة أو سائلة: وتكون تلك الإفرازات طبيعية جداً.
  • إفرازات ذات طابع دموي أو لونها بني: وتدل تلك الإفرازات على اقتراب موعد الدورة حيث يمكن ملاحظتها قبل بدء الدورة وفي نهايتها أيضا، ويطلق عليها استحاضة لأنها تكون مماثلة في شكلها ولونها من دم الدورة الشهرية، وتحدث تلك الإفرازات خلال الشهر بين الدورتين.
شاهدي أيضا  تجربتي مع نزيف اللولب

ولكن في حال نزول تلك الإفرازات مع تواجد حمل، فتكون تلك الإفرازات علامة على وجود سرطان أو أورام ليفية، وتتطلب ذلك الأمور المتابعة الطبية الملائمة.

  • إفرازات صفراء وتكون مائلة للون الأخضر: وترتبط تلك الإفرازات بالإتصال الجنسي والذي يكون المسبب في حدوثها، وتكون رائحتها كريهة، لذلك تتطلب استشارة طبية حيث من المحتمل أن يكون داء المشعرات هو سببها.
  • الإفرازات الطبيعية التي لا يكون لها رائحة كريهة أو سمك، وتعمل هذه الإفرازات على تنظيف المهبل وتطهيره من الالتهابات.

الأسباب الخطيرة المسببة للإفرازات عند العذراء

وبعد التعرف على إفرازات المهبل عند العذراء سوف نوضح الأسباب التي تسبب حدوث تلك الإفرازات:

  • السيلان والأمراض التي تحدث بسبب العلاقات الجنسية.
  • عدوى يكون اسمها العدوى ببكتيريا الخميرة.
  • مرض السكري.
  • الالتهابات المهلبية.
  • الصابون ومستحضرات العطور والتجميل.
  • العقاقير الطبية وبعض المضادات الحيوية.
  • سرطان عنق الرحم.
  • حدوث حالة مرضية للمهبل في حجمه حيث يصيبه ترتق وضمور.
  • العدوى التي تنقل عبر المرحاض.
  • الإفرازات الناتجة عن نهاية الدورة الشهرية.
شاهدي أيضا  تجاربكم مع عملية استئصال ورم حميد من الثدي

كيفية التخلص من الإفرازات المهبلية عند البنات

تعد الإفرازات المهبلية من ضمن الأمور الطبيعية التي تحدث للنساء، وذلك لأن وجود تلك الإفرازات لا يشكل مشكلة لدى السيدة، بل أنه يقوم بدور فعال مرتبط بنسيج خاص بالجهاز التناسلي.



حيث أنه يتعامل بشكل واضح مع الخلايا الميتة وإصابات الجرثومة، وبالتالي يجهل منطقة المهبل أكثر طهارة، كما أنها تمنع الإصابات المرتبطة بالالتهابات ويكون للدورة الشهرية دور مهم في ذلك الأمر، فهي تتدخل في لون وشكل الإفرازات وفقاً لميعاد الدورة الشهرية، ويمكن معرفة طريقة التعامل مع إفرازات المهبل عن طريق الذهاب إلى استشاري أمراض النساء والذي يحدد العلاج الملائم لك.

حيث تكون هناك بعض الكريمات الخاصة بالالتهابات المهبلية في الصيدليات، والتي لا تتطلب إلى استشارة طبية لصرفها، وذلك في حال كانت الافرازات لا تدل على مرض معين ولا تحمل في شكلها وحجمها وسماكاتها دلالات محددة، حيث تعالج تلك الكريمات العدوى الفطرية فقط، إما بالنسبة لالتهابات إفرازات المهبل والتي تنتج عن الالتهابات الجرثومية فيمكن علاجها بواسطة المضادات الحيوية والتي توجد على هيئة مرهم أو أقراص، إما في حالة الإصابة بإفرازات من نوع مرض داء المشعرات فتكون الطريقة الأنسب هي تناول العلاج الذي يصفه الطبية، ويكون في العادة عقار طبي يشمل على مادة ميترونيدازول.

شاهدي أيضا  كيفية التخلص من الخوف ليلة الدخلة

طرق التخلص من رائحة الإفرازات المهبلية

تعد نظافة المهبل أمر ضروري لكل فتاة حيث يساهم ذلك في الوقاية من الأمراض التي تنتج عن الجراثيم والبكتيريا والحد من تفاقمها، كما تتطلب منطقة المهبل من النساء عناية خاصة لأنه لا يخلو من الإفرازات والرائحة، ويكون ذلك من خلال اتباع أسهل طرق العناية والتي تستند على النظافة، مع مراعاة أن تنظيف منطقة المهبل تبدأ من الخلف إلى الأمام حيث تمنع بذلك نقل بقايا البراز إلى المهبل والذي يترتب عليه العدوى والرائحة.

كذلك النظافة بعد العلاقة الحميمية، وذلك حتى يتم إزالة أي عوالق أو بقايا من عملية الجماع من المهبل، كذلك الاهتمام بنوع الصابون أو الغسول المستعمل في نظافة تلك المنطقة حيث ينصح باستعمال نوع لطيف من الصابون لا يشمل على معطرات، كما أن هناك بعض الملابس التي يكون لها روائح تؤثر على صحة المهبل، مع التأكد من خلو الملابس الداخلية المساحيق الغسيل التي تسبب ضرر كبير على منطقة المهبل مع الوقت، كذلك يجب الاستحمام الدائم في حالة التعرق للحفاظ على منطقة المهبل جافة دون أي رطوبة تسبب رائحة كريهة.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *