الطفولة

اسم دواء فطريات الفم للرضع



فطريات الفم للرضع والأطفال هي عدوى فطرية تُعرف باسم القلاع الفموي، والتي تحدث نتيجة الإصابة بمبيضات بيضاء في داخل الفم، بما في ذلك داخل الشفة وعلى اللسان، يمكن أن تمتد العدوى إلى الحلق والمريء ومنطقة الحفاضات، وهي عدوى شائعة عند الأطفال، ولمعرفة أسباب تلك العدوى و كيفية علاجها، تابع معنا هذا المقال.

أسباب مرض القلاع الفموي عند الرضع والأطفال

يتم التحكم في فطريات المبيضات البيضاء عن طريق البكتيريا النافعة في الجسم المعروفة باسم العصيات اللبنية (lactobacillus)، ولكن عند حدوث أي خلل في أعداد هذه البكتيريا المفيدة، تنتهز فطريات المبيضات البيضاء الفرصة وتهاجم الأنسجة وتسبب الالتهاب والتقرح، الأسباب التي تؤثر على البكتيريا النافعة هي كما يلي:

  • علاج الطفل بالمضادات الحيوية، حيث تقتل المضادات الحيوية البكتيريا الضارة والبكتيريا المفيدة التي تتحكم في نمو فطر المبيضات البيضاء وتمنع تكاثرها.
  • قلة وزن الجنين عند الولادة مما يؤدي إلى عدم اكتمال نمو جهاز المناعة لديه بشكل جيد.
  • الاستخدام المفرط للهاية الطفل.
  • يمكن أن تنتقل عدوى المبيضات البيضاء من مهبل الأم المصابة بعدوى الخميرة إلى فم الطفل الذكر وفم ومهبل الطفلة عندما يمر الطفل عبر قناة الولادة أثنائها.
  • ضعف جهاز المناعة لدى الطفل، إما نتيجة حرمانه من الرضاعة لفترة كافية، أو نتيجة حالة صحية تضعف جهازه المناعي.
  • قلة النظافة في حلمة الأم، مما يعطي مساحة لتكاثر الفطريات على الحلمة بسبب الرطوبة والحرارة وقلة تدفق الهواء، ومن ثم تنتقل الفطريات بعد التكاثر من الحلمة إلى فم الرضيع، ويمكن أن يحدث العكس.
  • معاناة الطفل من نقص الحديد.
شاهدي أيضا  كريم كيو في للأطفال

العلاقة بين مرض القلاع الفموي عند الرضع والأطفال و طفح الحفاضات

انخفاض عدد البكتيريا المفيدة في الجسم بشكل عام نتيجة لأي من الأسباب المذكورة أعلاه يعطي فرصة لنمو فطريات المبيضات البيضاء في الفم وفي منطقة الحفاض، خاصة إذا كان الطفل يعاني من فقر في العناية والنظافة والرطوبة المستمرة.

 أعراض مرض القلاع الفموي عند الرضع والأطفال

يمكن أن تشمل أعراض مرض القلاع عند الأطفال ما يلي:

الفتوكات شاهدوا أيضا :-
  • ظهور بقع أو طبقة بيضاء على الخدين من الداخل وعلى اللسان وفي نهاية الفم وداخل الشفة.
  • تكون الأنسجة الموجودة تحت وحول بقع الفطريات حمراء وناعمة، ويمكن أن تنزف البقع عند الكشط.
  • الطفل لديه رائحة الفم الكريهة.
  • بكاء الطفل عند الرضاعة أو الأكل، أو رفضه أو عدم قدرته على الرضاعة أو الأكل بسبب الشعور بالحرقان والألم وجفاف الفم.
  • في الحالات الشديدة، عندما تمتد العدوى إلى المريء والأمعاء، قد يصاب الطفل بالحمى والقشعريرة.
شاهدي أيضا  علاج الإسهال للرضع 8 شهور

عوامل يجب مراعاتها عند علاج مرض القلاع الفموي

التخلص من سبب نمو الفطريات على اللسان هو الخطوة الأولى والأكثر أهمية في علاج مرض القلاع الفموي عند الأطفال، مثل التخلص من اللهاية، أو الحفاظ على نظافة الحلمتين، يأخذ الطبيب في الاعتبار العديد من العوامل عند علاج مرض القلاع في اللسان للأطفال، مثل الصحة العامة للطفل، والوزن، والمشكلات الصحية الأخرى التي يعاني منها الطفل.

علاج فطريات الفم عند الرضع

قد تمتد فترة الإصابة بفطريات الفم في حالة عدم العلاج لتصل إلى 8 أسابيع في بعض الحالات، ولكن في حالة العلاج، قد تتراوح فترة الإصابة بين 4-5 أيام، إليك الآتي:

  • ميكونازول

(Miconazole)، وعادة ما يوصف في بداية العلاج، حيث يعمل الميكونازول عن طريق قتل الجراثيم الفطرية داخل فم الطفل، ويكون على شكل سائل جيلاتيني أو هلام، حيث يتم وضع الجل في الفم على المناطق المصابة بإصبع نظيف مع الحرص على اتباع تعليمات الطبيب بدقة ووضع كميات قليلة من الدواء لتقليل مخاطر الاختناق.

  • نيستاتين

(نيستاتين)، ويتم اللجوء إليه كخيار بديل الجيل في حالة عدم فاعلية الميكونازول في علاج حالة الطفل المصاب، أو أنه غير مناسب للطفل لسبب ما، ويكون في شكل من أشكال غسول الفم أو القطرات الفموية التي يتم وضعها باستخدام قطارة متصلة، يتم خلالها وضع الدواء فوق مكان الإصابة، ويشار إلى ضرورة الاستمرار في استخدام الدواء بعد زوال العدوى لمدة يومين متتاليين.


شاهدي أيضا  تجربتي مع حليب فونت أكتيف

علاج فطريات الفم للأطفال

في الحالات الشديدة من العدوى الفطرية الفموية عند الأطفال، يمكن وصف بعض العلاجات التالية:

  • إيتراكونازول فلوكونازول، والتي قد تكون على شكل أقراص أو شراب لمن يتناسب مع عمرهم تناول تلك الأشكال الدوائية.
  • كلوتريمازول، والذي قد يكون على شكل أقراص استحلاب.

يجب أن تعلمي أن عدوى فطريات الفم عند الرضع والأطفال هي عدوى شائعة، لكن يجب عدم اهمالها لإنها تسبب العديد من المشاكل عند الطفل، لذلك يجب عرضه على الطبيب المختص حتى يتم علاجها بمضادات الفطريات أو الدواء الأنسب للحالة.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *