منوعات

إذا نزل زوجي بره هل اغتسل



الاغتسال والطهارة من العلاقة الزوجية تعتبر من الأمور الأساسية التي يجب أن يكون المسلم على علم بها قبل الزواج، حيث أن الطهارة تعتبر جزء أساسي من الدين الإسلامي ولا يسع المسلم أن يجهلها، وفي بداية الزواج قد تجهل الزوجة الكثير من الأمور المتعلقة بالطهارة من العلاقة الزوجية وشروطها وكيفيتها، ولذلك نجيب فيما يلي على سؤال إذا نزل زوجي بره هل أغتسل؟ بالإضافة إلى الكثير من المعلومات الأخرى.

الأسباب التي تتطلب غسل الطهارة

الإسلام دين الطهارة والنظافة، فأغلب  العبادات التي يقوم بها المسلم تكون الطهارة شرطًا أساسيًا بها، ولذلك فلا بُد للمسلم أن يكون دائمًا على طهارة، وتنقسم الطهارة إلى قسمين هما طهارة من الحدث الأصغر والطهارة من الحدث الأكبر.

الطهارة من الحدث الأصغر: ويقصد بها الأشياء والأفعال التي توجب الوضوء والتي من ضمنها الإخراج من السبيلين سواء كان غائطًا أو بولًا أو مزيًا أو حصاة، ومس الفرج يباطن اليد وذلك إذا كان فرج الشخص نفسه أو فرج غيره، وأيضًا زوال عقل الإنسان سواء كان عن طريق النوم أو عن طريق الخمر، ولمس الرجل للمرأة البالغة الأجنبية المشتهاة.

أما الطهارة من الحدث الأكبر: فهي الطهارة من الأشياء التي يجب على المسلم أن يغتسل منها بغسل الطهارة كاملًا، ومن ضمن ذلك نزول المني من الذكر أو الأنثى، في حالة إيلاج الرجل في فرج زوجته وإن كان بقدر حشفة، انقطاع الحيض أو النفاس عن المرأة، دخول الإسلام.

شاهدي أيضا  وسواس الحمل عند العذراء

كيفية الطهارة من العلاقة الزوجية

والطهارة من العلاقة الزوجية أو مما يلزم الاغتسال ليست أمر معقد، فهي تتم بكل بساطة، فصفة الاغتسال التي تجزئ صاحبها هي أن يأخذ الإنسان نية الاغتسال، ومن ثم يعمم جسده بالكامل بالماء، وبذلك يكون رفع الحدث عن نفسه.

ولكن صفة الاغتسال الكامل بالسنن والأفعال المستحبة، فهي كما كان يفعل رسولنا الكريم -صلى الله عليه وسلم- فعن حديث ابن عباس، عن خالته ميمونة -رضي الله عنهما- قد قالت: أدنيت لرسول الله -صلى الله عليه وسلم- غسله من الجنابة، فغسل كفيه مرتين أو ثلاثاً، ثم أدخل يده في الإناء، ثم أفرغ به على فرجه وغسل بشماله، ثم ضرب بشماله الأرض فدلكها دلكاً شديداً، ثم توضأ وضوءه للصلاة، ثم أفرغ على رأسه ثلاث حفنات ملء كفه، ثم غسل سائر جسده، ثم تنحى عن مقامه ذلك فغسل رجليه، ثم أتيته بالمنديل فرده.

وبذلك تكون خطوات غسل الطهارة الأكمل كما يلي:

  • أولًا: النية، أي أخذ نية الاغتسال من الجنابة أو من أي شيء أخر يوجب الاغتسال.
  • ثانيًا: غسل الكفين قبل البدء في الاغتسال، ومن ثم غسل منطقة الفرج.
  • ثالثًا: الوضوء كاملًا كما يتوضأ الإنسان للصلاة.
  • رابعًا: فرق الشعر وإفاضة الماء عليه ثلاث حيثات.
  • خامسًا: إفاضة الماء على الشق الأيمن من الجسم، ثم إفاضة الماء على الشق الأيسر من الجسم، وأخيرًا تعميم البدن بالكامل بالماء.
شاهدي أيضا  تجربتي مع الشبه لتضييق المهبل

شروط الطهارة من الحدث الأكبر

وهناك عدة شروط أساسية يجب توافرها عند الطهارة من الحدث الأكبر، حتى تكون الطهارة صحيحة ومن ضمنها:



  • الإسلام: لا بُد للشخص الذي يغتسل أن يكون مسلم، إلا إذا كانت امرأة كتابية متزوجة من رجل مسلم فيأمرها بالاغتسال بعد الحيض والنفاس ليتمكن من وطئها.
  • التمييز: فلا يكون الاغتسال صحيح من غير مميز، إلا في حالة الزوجة المجنونة، فيجب أن تغتسل بعد قضاء حيضها، ونفاسها ليتمكن زوجها من وطئها، وفي حالة الصبي الذي يكون وليه يحرم عنه. فيجب أن يوضئه قبل أن يطوف به.
  • انقطاع الأشياء التي تمنع الطهارة: لا يمكن أن تطهر إلا بعد انقطاع الأشياء التي تمنع الطهارة فمثلا يجب أولًا أن ينقطع دم الحيض أو النفاس للطهارة منهما.
  • النية: لا يتم الاغتسال إلا بوجود نية الطهارة من الحدث الأكبر الذي أوجب الغسل.
  • إزالة النجاسة: في حالة وجود نجاسة عينية على جسم الإنسان يجب أولًا أن يتخلص منها ويغسلها ومن ثم يشرع في الطهارة.
  • إزالة ما يمنع الطهارة: ويقصد بها كل ما يمنع وصول الماء إلى الجسم، مثل طلاء الأظافر، وكل ما شابهه من الأشياء التي توضع على الجلد وتمنع وصول المياه إليه بوجه عام سواء كانت توضع على الوجه، الشعر، الجسد، الأظافر، فيجب إزالة أي شيء يمنع وصول الماء إلى الأماكن الواجب تعميمها بالماء في الاغتسال.
  • تعميم الجسد بالماء: لا بُد في الطهارة أن يتعمم الجسد بالكامل بالماء، ويجب ألا يكون الشعر معقودًا فيجب أن يتخلل الماء في الشعر بأكمله، وإذا كان الشعر مُظفرًا يجب فكه.
شاهدي أيضا  دعاء سورة يس لقضاء الحوائج

إذا نزل زوجي بره هل أغتسل؟

العلاقة الزوجية من الأشياء المندرجة تحت الحدث الأكبر، والتي توجب الطهارة والاغتسال بلا خلاف، ولكن هل في حالة إنزال الزوج خارج فرج زوجته هل يجب عليهما الاغتسال أم لا؟

  • إذا انزل الزوج المني في الخارج دون إدخال فيجب عليه الاغتسال، ولا يجب على المرأة إلا في حالة إنزالها المني الموجب للاغتسال.
  • ولكن إذا أدخل الزوج في فرجها قدر الحشفة، فيجب على الزوجين الاغتسال حتى إذا لم يحدث إنزال.

وبذلك فالإجابة الشاملة على سؤال إذا نزل زوجي بره هل أغتسل أم لا؟ يمكن تلخيصها في أن الاغتسال من العلاقة الزوجية يكون في حالة إنزال المني، وفي حالة حدوث إيلاج وإذا كان بقدر الحشفة حتى إذا لم يحدث إنزال من الزوجين، ويجب مراعاة كافة الأمور المتعلقة بالطهارة والتعرف عليها من الجهات الدينية الموثوقة لأنها من الأمور التي بحساب المسلم إذا جهلها، فالطهارة شرط اساسي لأغلب فرائض ديننا الحنيف.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *