الولادة

ألم عظام المهبل بعد الولادة .. الأسباب والعلاج



تعاني النساء من ألم عظام المهبل بعد الولادة الطبيعية، حيث تعد تلك الآلام من أصعب ما تمر به المرأة، ويتطلب الأمر الرعاية والعناية لتخفيف حدة تلك الآلام التي لا تختفي تلقائياً وتصاحب الأم لمدة أسابيع وشهور حتى تمام التعافي، ومن الجدير بالذكر اختلاف حدة تلك الآلام من امرأة لأخرى وتنوع طرق العلاج من بين الطرق الطبية والطرق الطبيعية.

أسباب ألم عظام المهبل بعد الولادة

يعد مصطلح عظام المهبل من المفاهيم الغير علمية، لاسيما أنه لا يوجد دليل علمي على وجود عظام في منطقة المهبل وعلى الرغم من ذلك فإنه من الممكن أن تشعر المرأة بألم في منطقة المهبل بعد الولادة، وقد يكون هذا الألم ناتجًا عن عدة أسباب، منها:

  • التمزق المهبلي أو شق العجان

في حال إن كانت المرأة لتمزق مهبلي أو شق في العجان أثناء الولادة، فقد تشعر بألم في المنطقة المصابة لبضعة أسابيع.

  • التهاب المهبل

قد يصاب المهبل بالالتهاب بعد الولادة، مما يسبب ألمًا وحكة في المنطقة وألم غير محتمل.

شاهدي أيضا  كيف اعرف اني طهرت من النفاس
  • البواسير

قد تعاني المرأة من البواسير بعد الولادة، مما يسبب ألمًا في منطقة المهبل والشرج نتيجة ضغط الطفل على منطقة الرحم والثقل التي تشعر به المرأة في أشهر الحمل الأخيرة وقبل الولادة.

  • تمزق في العضلات والأربطة في منطقة الحوض

يمكن أن يحدث هذا التمزق  أثناء الولادة الطبيعية والضغط على البطن  وبالتأكيد فإنه يسبب ألمًا غير محتمل في منطقة المهبل.

  • حجم الطفل

كلما كان الطفل أكبر، كلما زاد تمدد المهبل مما قد يؤدي إلى ألم أكثر شدة.

  • مدة المخاض

كلما طالت مدة المخاض، كلما زاد تمدد المهبل مما قد يؤدي إلى ألم أكثر شدة.



  • استخدام أدوات الولادة

قد يؤدي استخدام أدوات الولادة، مثل الملقط أو الشفط، إلى ألم أكثر شدة.

طرق تخفيف ألم المهبل بعد الولادة

من الطبيعي أن تشعر المرأة بألم في المهبل بعد الولادة، وذلك بسبب تمدد المهبل أثناء مرور الطفل. وعادةً ما يستمر هذا الألم لبضعة أسابيع، وقد يختلف من امرأة لأخرى، وفيما يلي نذكر  العديد من الطرق التي يمكن أن تساعد في تخفيف ألم المهبل بعد الولادة، منها:

  • عمل كمادات المياه الباردة

تساعد الكمادات الباردة على تقليل التورم والالتهاب، ويمكن وضعها على منطقة العجان وهي المنطقة الواقعة بين المهبل والشرج لمدة 10-20 دقيقة عدة مرات في اليوم لتخفيف حدة ذلك الألم.

  • استخدام مسكنات الألم المتاحة للأم

يمكن أن تساعد مسكنات الألم مثل الإيبوبروفين أو الأسيتامينوفين في تخفيف الألم، ويفضل استشارة الطبيب قبل تناولها لأن هناك المسكنات الخاصة بالمرضعات.

  • استخدام كريم أو بخاخ التخدير الموضعي

يمكن استخدام كريم أو بخاخ التخدير الموضعي لتقليل الألم أثناء التبول أو الجماع.

  • الراحة والاسترخاء

من المهم الحصول على قسط كافٍ من الراحة بعد الولادة، حيث يساعد ذلك على الشفاء من الألم.

  • التغذية الصحية

تناول الأطعمة الصحية الغنية بالألياف يساعد على منع الإمساك، مما قد يقلل من الألم أثناء التبرز.

  • النظافة الشخصية

من المهم الحفاظ على نظافة منطقة المهبل جيدًا، حيث يساعد ذلك على منع العدوى.


شاهدي أيضا  تجارب الخياطة التجميلية بعد الولادة

  • الملابس الفضفاضة

ارتدي ملابس فضفاضة ومريحة لتساعدك على الحركة أو النوم بأريحية تامة.

  • وضعية الجلوس

اجلسي على وسادة طرية أو مبطنة على شكل حلقة مستديرة تساعدك على تخفيف ألم عظام المهبل بعد الولادة الطبيعية مع مراعاة عدم الجلوس لفترات طويلة.

  • الحركة والنشاط

امشي ببطء وبحذر وتجنبي فعل ما يتسبب في زيادة الألم.

شاهدي أيضا  تجربتي في التخلص من الكرش بعد القيصرية

طرق طبيعية لعلاج ألم المهبل بعد الولادة الطبيعية

يمكن أن يساعد عدد من العلاجات الطبيعية في تخفيف ألم المهبل بعد الولادة الطبيعية، ومنها:

  • الكمادات الباردة

تساعد الكمادات الباردة في تقليل التورم والالتهاب، مما قد يساعد في تخفيف الألم،  وذلك من خلال وضع كيس ثلج ملفوف بمنشفة قطنية على المنطقة المصابة لمدة 20 دقيقة في المرة الواحدة مع تكرار تلك الخطوات عدة مرات في اليوم.

  • الكمادات الساخنة

تساعد الكمادات الساخنة في تخفيف التشنجات العضلية، مما قد يساعد أيضًا في تخفيف الألم، ويتم ذلك من خلال استخدام زجاجة ماء ساخن أو حمام دافئ.

  • النظام الغذائي

يساعد النظام الغذائي الصحي في تقليل الألم. يجب التركيز على الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية، مثل الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة و تناول الكثير من السوائل لمنع الجفاف والابتعاد التام عن الأطعمة التي تسبب الامساك.

  • التمارين الرياضية

تساعد التمارين الرياضية في تقوية عضلات الحوض، مما قد يساعد في تقليل الألم في المستقبل، يمكن البدء بممارسة تمارين خفيفة مثل المشي أو السباحة ثم زيادة شدة التمارين تدريجيًا.



  • استخدام مرطبات طبيعية

مثل زيت اللوز أو زيت جوز الهند، لتخفيف الحكة والقيام بتدليك منطقة المهبل بشكل لطيف لتقليل آلام وحدة تقلصات المهبل.

  • وضعية النوم

من الممكن وضع وسادة بين الركبتين عند النوم لاسيما أن تلك الحيلة بارعة في تقليل الضغط على منطقة المهبل وبالتالي تخفيف حدة الألم.

  • الشاي الأسود

تم تصنيف الشاي الأسود على أنه واحد من أفضل العلاجات الطبيعية لتقليل الألم والاضطرابات بعد الولادة الطبيعية. ويتم تحضيره عن طريق غمس كيس الشاي في الماء الساخن وتركه حتى يبرد تماما ومن ثم عصر هذا الكيس على منطقة المهبل.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *