نقدم لكي سيدتي موقع ومنتدى فتكات والذي يقدم كل ماهو مفيد وهام للمرأة العربية من وصفات طبخ والعناية الشخصية والعناية بالبشرة والشعر ومتابعة الحوامل وغيرها من الأمور التي تهم كل حواء عربية في عالم ملئ بالتجمع النسائي العربي
الحمل

أعراض الحمل خارج الرحم

الحمل الهاجر أو المنتبذ هو أسماء الحمل خارج الرحم والتي تعد واحدة من الحالات النادرة الحدوث والتي تصيب فقط 2% من النساء الحوامل حيث تحدث لحالة واحدة كل خمسون سيدة والناتجة عن التصاق البويضة المخصبة خارج تجويف الرحم وتحتاج تلك الحالات للتدخل المباشر.

أعراض الحمل خارج الرحم بدون نزيف

في الأغلب ما يتم التشخيص في حالات الحمل خارج الرحم بصورة متأخرة وذلك لضعف الأعراض وانخفاض مستوى الألم كما أنه قد يظهر في صورة نزيف مهبلي و لكن هنالك بعض العلامات الطفيفة والتي تختلف من شخص إلى آخر في الحدوث ومنها:

  • ظهور علامات ناتجة عن النزيف الدموي ومنها الإغماء والشعور بالدوار والضعف الكامل للجسم.
  • ألام في اسفل البطن.
  • تأخر الدورة الشهرية عن الموعد.
  • تغير لون البشرة والميل إلى الشحوب.
  • ألام في الكتف.

كيف أعرف أن الحمل خارج الرحم

هنالك عدة استراتيجيات يلجأ لها الطبيب في حال الرغبة في تشخيص الحمل خارج الرحم من خلال استخدام الطرق التالية:

  1. عند وجود حمل منتبذ فإنه يلاحظ وجود انخفاض ملحوظ بهرمون البروجسترون وفحص الهرمون يعد وسيلة مهمة للفحص.
  2. استخدام الموجات الفوق صوتية في الفحص لهرمون الحمل ومتابعة القياسات الخاصة حيث أن الزيادة عن 1.500ملليتر يزيد من احتمالية وجودة داخل الرحم وإذا قلت النسبة عن ذلك فهو تأكيد لوجوده بالخارج وضرورة التدخل
شاهدي أيضا  تجربتي مع الحمل بعد الأربعين

 متى ينزل دم الحمل خارج الرحم

قد يكون النزيف إحدى العلامات الأولي لوجود أمر غريب في الحمل وهو انفجار قناة فالوب أو غيرها من الأعراض المصاحبة كما أن حدوث النزيف غالبا ما يكون خلال الفترة الأولي والذي يكون إنذار لسرعة التوجه للطبيب وعلاجها قبل الوقوع في المضاعفات.

وتتساءل بعض النساء عن لون الدم ولكن لا يوجد قاعدة ففي بعض الأحيان يكون احمر غامق والبعض الآخر فاتح فتختلف على حسب السيدة وطبيعة الجسم كما ننصح بسرعة التوجه للطبيب لأن إهمال العلاج قد يساعد في الوقوع في مشكلات تمزق الأنبوب والتعرض للنزيف الداخلي والذي يعرض حياتها للخطر.

شاهدي أيضا  اتخبطت في بطني وانا حامل !

الدورة بعد الحمل خارج الرحم

تختلف الدورة الشهرية في سرعة أو بطء رجوعها مرة أخرى بعد التدخل الجراحي للتخلص منه فتتراوح أسبوعان وقد تصل الى عشرة اسابيع ولكن لابد من الانتباه لأن استعداد الجسم للتبويض مرة اخرى متاح ولا يحتاج الى نزول الدورة حتى يحدث حمل ما لم يتم اخذ موانع للحمل.

وفي الأغلب ما يحدث اضطراب في عدد الأيام للدورة سواء بالزيادة أو النقصان كما أنها قد تكون شديدة الألم أو أقل من المعتاد علية وقد اثبتت بعض الدراسات أن نسبة كبيرة من السيدات التي عانت من الحمل خارج الرحم في الأغلب ما يصعب انتظامها خلال الشهور الأولى من اجراء الجراحة.

الفرق بين دم الدورة ودم الحمل خارج الرحم

يوجد بعض الفوارق الطفيفة التي لابد من الاهتمام بها حتى لا تقع السيدة في خطر اهمال تلك الحالة واهمها هي:

  • ملاحظة الفارق بين لون دم الدورة الشهرية المعتاد والذي في الأغلب ما يكون باللون الاحمر كما يمكن التدقيق في الكمية والتي تكون قليلة في البداية وتزداد من اليوم الثاني.
  • أما عن الدم الناتج من الحمل خارج الرحم فهو اشبه بالنزيف و الذي قد يكون باللون الفاتح أو الغامق كما أنه قد يكون لمدة ايام قليله وبنفس الكمية طوال فترة النزيف.
  • لابد من ملاحظة الأعراض الاخرى المصاحبة للدم وفي حال ملاحظة واحدة من العلامات السابق ذكرها لابد من مراجعة الطبيب والذي بدورة يقدم بعض الفحوص لمراقبة نسبة الهرمون بالدم وإجراء الأشعة الضوئية اللازمة للكشف الدقيق عن المشكلة ومعرفة مسببات حدوثها.
هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *