الطفولة

أعراض التسنين عند الأطفال



مرحلة التسنين من أصعب المراحل التي يمر بها الأطفال، كما أنها من أصعب المراحل التي تمر بها أمهاتهم، فعندما يكون الطفل في مرحلة التسنين، يمكن أن تتراوح الأعراض من اضطرابات طفيفة، مثل بعض البكاء أو الألم، إلى مظاهر أكثر شدة مثل الغثيان والقيء والإسهال والتشنج واضطرابات النوم، لذلك سنتعرف على كل ما تحتاج لمعرفته حول أعراض التسنين للأطفال، وكذلك طرق التخفيف من انزعاج الطفل خلال هذا الوقت، وكذلك جدول التسنين للأطفال خلال هذا المقال.

أعراض التسنين للأطفال

يشير التسنين إلى الفترة الزمنية التي تبدأ خلالها أسنان الطفل الأولى في الظهور في الفم، والتي يشار إليها أيضًا باسم الأسنان اللبنية أو ثوران الأسنان اللبنية، حيث يمر بعض الأطفال بهذه العملية بهدوء وبشكل صحيح، لكن بالنسبة للآخرين يمكن أن يسبب التسنين انزعاجًا شديدًا وتوترًا متزايدًا، فقد يحدث التسنين عادةً عند الرضع الذين تتراوح أعمارهم بين ستة أشهر وسنتين، فيما يلي أكثر أعراض التسنين شيوعًا عند الأطفال:

  • زيادة العصبية عند الأطفال بشكل كبير.
  • وضع العديد من الأشياء في فمه وعضها.
  • الزيادة المفرطة في إفراز اللعاب.
  • يعتبر فقدان الشهية أو انتقائية الطعام من أعراض الشره المرضي.
  • تكون اللثة حساسة ومنتفخة.
  • طفح جلدي مثير للحكة على الخدين أو احمرار في منطقة الخدين المجاورة للثة حيث يوجد الألم.
  • الأرق والإعياء.
  • إذا كان الطفل يسحب أذنيه فهذا مؤشرًا على أعراض التسنين أو قد يشير إلى وجود عدوى في الأذنين.
شاهدي أيضا  تجاربكم مع تعليم الطفل الحمام

أعراض التسنين عند الرضع

تختلف أعراض التسنين عند الاطفال على حسب عمر الطفل، فالأعراض للرضع تكون أكثر حدة، وتتمثل فيما يلي:

مضغ الأشياء

غريزة الطفل الطبيعية هي وضع كل ما يراه في أفواههم، ولكن عندما يبدأ التسنين، قد تصبح عملية فرك الأشياء على اللثة أكثر حدة، فإنها علامة أكيدة على أن الطفل يمر ببروز إحدى أسنانه عندما يضع أشياء في فمه، مثل حلقة التسنين أو فرك أنسجة اللثة في منطقة معينة، لذلك تحقق من أي شيء يمكن أن يعرض الطفل لخطر الاختناق ووفر له لعبة تسنين ناعمة حتى يتمكن من إدخال أسنانه فيها.

سيلان اللعاب الشديد

أثناء المرور بهذه المرحلة، قد تلاحظ أن الرضيع قد تحول إلى ينبوع من اللعاب، فقد يسيل لعاب بعض الأطفال لدرجة تشبع ملابسهم، وقد يظهر طفح جلدي على الخدين والذقن، فإذا كنت ترغبين في الحفاظ على راحة طفلك وخلوه من الطفح الجلدي طوال اليوم، فيجب أن تمسحي ذقنه برفق واستبدليه بملابس جافة كل بضع ساعات.

ليس في مزاج جيد



قد تكون عملية التسنين صعبة ومؤلمة لبعض الأطفال، بينما يبدو أن البعض الآخر قادر على تجاوزها دون التعرض لأي مشاعر سلبية، فإذا بدا طفلك سريع الانفعال أو استمر في البكاء على الرغم من حقيقة أنه يتمتع بصحة جيدة، فقد يكون ذلك علامة على أن السن على وشك الخروج من اللثة.

اليقظة

قد يكون الطفل في مرحلة التسنين إذا بدأ، بعد فترة طويلة من النوم، في الاستيقاظ في منتصف الليل أو رفض القيلولة، فعندما يشعر الكبار بعدم الراحة، يصعب عليهم النوم، وينطبق الشيء نفسه على طفلك الرضيع، لذلك قد تشعرين أنت وطفلك بعدم الاستقرار، لكن تأكدي من عودة طفلك إلى أنماط نومه المعتادة بمجرد بلوغه السن المناسب.

فقدان الشهية

إذا كان طفلك يرفض الرضاعة الطبيعية، فقد يكون ذلك علامة على أنه أو هي في مرحلة التسنين، فيمكن أن تتفاقم التهاب اللثة عن طريق مص الزجاجة أو الرضاعة الطبيعية، لذلك استمر في بذل جهد لإطعامه حتى يهدأ الألم، فيجب عليك استشارة طبيب الأطفال الخاص بك إذا كنت قلقًا من أن طفلك لا يحصل على ما يكفي من التغذية.

شد الأذن عن طريق فركها على الخد

قد يشعر الطفل بألم في اللثة أثناء مرحلة التسنين، وقد ينتشر هذا الألم إلى مناطق الخدين والأذن، مما يتسبب في فرك الطفل لخده أو شد أذنه، فمن المهم ملاحظة أن سحب الأذن قد يكون علامة على عدم ارتياح الطفل لها كما هو الحال عندما يكون مصابًا بعدوى في الأذن، ولذلك يوصى بمراجعة الطفل للطبيب إذا كان سحب الأذن مصحوبًا بحمى أو إذا كانت هذه الأعراض.

الاسهال الحاد



وهو من أكثر أعراض التسنين شيوعًا كلما أكل الرضيع أو قامت الأم بإرضاعه يحدث إسهال في كل مرة وهنا تعلم الأم أن عرض للتسنين مع ظهور سيلان اللعاب.

أعراض التسنين التي تتطلب تدخل الطبيب

زيارة أخصائي طبي على الرغم من حقيقة أن التسنين يعتبر جزءًا طبيعيًا من نمو الطفل ولا يدعو للقلق بشكل عام، إلا أن هناك بعض الأعراض التي يجب فيها استشارة الطبيب، تتمثل فيما يلي:

  • عندما يكون عمر الطفل أقل من ثلاثة أشهر وترتفع درجة حرارته إلى 38 درجة مئوية على مقياس ريختر.
  • إذا كان عمر الطفل أكثر من ثلاثة أشهر وترتفع درجة حرارته إلى 38.8 درجة مئوية على مقياس ريختر.
  • تستمر حمى الطفل الحادة لمدة 24 ساعة تقريبًا أو أكثر اعتمادًا على شدتها.
  • ظهور أعراض مثل الإسهال والقيء أو ظهور طفح جلدي مصحوبًا بارتفاع درجة الحرارة كلها احتمالات.
  • قد يشعر الطفل بالنعاس الشديد، وأيضًا استحالة تهدئته بأي طريقة.
  • يعاني الطفل من نقص الشهية لمدة أكثر من أسبوعين.
متى تظهر أعراض التسنين المبكرة عند الأطفال ؟

من الممكن أن تبدأ أعراض التسنين عند بعض الأطفال في وقت مبكر من الشهر الثالث من العمر وتستمر لمدة تصل إلى شهرين قبل ظهور السن الأول، فيلزم المعرفة بكل ما تحتاج لمعرفته حول التسنين المبكر عند الرضع.

ختامًا فإن أعراض التسنين للأطفال جزءًا طبيعيًا من عملية النمو التي يمر بها جميع الأطفال؛ لذلك يجب ألا تعاملهم كمرض لدى طفلك؛ بدلاً من ذلك يجب عليك مراقبة تقدمهم من خلال جدول التسنين الخاص بهم، ومساعدته في إكمال هذه المرحلة بأمان وبدون ألم قدر الإمكان، والالتزام بتعليمات الطبيب عند الضرورة.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.