الدورة الشهرية

أسباب ألم المهبل أثناء الدورة الشهرية



في بعض الأحيان، تشعر الفتيات بوخز أو ألم أو اهتزاز في المهبل أو حوله أثناء فترة الحيض، قد يأتي هذا الشعور تارة ويختفي، ويمكن أن تتفاوت شدته، فقد يكون تهيجًا خفيفًا أو تشنجًا مؤلمًا، كما أن لكل فتاة تجربة مختلفة عن الأخرى، حيث تختلف أسباب آلام المهبل خلال فترة الدورة الشهرية، إذا كنتِ تريدين سيدتي معرفة ما هي أسباب هذا الألم الذي يصيب المهبل في تلك الفترة، عليكي المتابعة معنا.

أسباب آلام المهبل أثناء الحيض

في معظم الحالات، لا يكون هذا الشعور بالألم مدعاة للقلق، يمكن أن يكون الشعور بوخز خفيف وغير متوقع في المهبل تجربة طبيعية، في حين أن الألم المهبلي يمكن أن يكون مزعجًا مع الرجفان الأذيني عند بعض النساء، وقد يلجأ الطبيب إلى أخذ عينة من الإفرازات المهبلية، بحثًا عن الأسباب، هناك عدة أسباب حميدة، استمري في القراءة للحصول على مزيد من المعلومات حول أسباب آلام المهبل أثناء الدورة الشهرية وما هي العلاجات التي يمكنك القيام بها لكل سبب:

شاهدي أيضا  أسباب نزول الدورة الشهرية ضعيفة

1- التهاب الفرج

يمكن أن يسبب التهاب الأعضاء الأنثوية ألمًا مزمنًا في المهبل أو حرقة أو تهيجًا، وذلك في بعض الأحيان ويمكن أن يستمر الانزعاج لعدة أشهر في كل مرة، إذا ظهر ألم مهبلي أثناء الدورة الشهرية، فقد تكونين مصابة بالتهاب الفرج، مع العلم أنه يحدث نتيجة أحد الأسباب التالية:

  • التغيرات الهرمونية
  • ضعف قاع الحوض.
  • تاريخ من الالتهابات المهبلية.
  • الحساسية حساسية الجلد.
  • إصابة العصب حول الفرج.

2- عدوي فطرية

إذا كان الالتهاب أو الألم يصاحبه إفرازات كريهة الرائحة، فحتمًا يعود ذلك إلى سبب من الأسباب التالية:

الفتوكات شاهدوا أيضا :-
  • الإصابة بمرض السكري.
  • الملابس الداخلية الضيقة.
  • منتجات العناية الشخصية القاسية على بشرة تلك المنطقة، والتي تغير من مناخها.
شاهدي أيضا  كيفية الاغتسال من الدورة الشهرية

3- التهاب المهبل البكتيري

هذا هو بالضبط ما تبدو عليه العدوى البكتيرية في مهبلك، حيث أظهرت الأبحاث أن حوالي نصف المصابات بالتهاب المهبل الجرثومي أو البكتيري لا تظهر عليهم أي أعراض! ولكن قد تلاحظين إحساسًا بالحرقان عند التبول أو خروج إفرازات كريهة الرائحة على فترات، لكن حوالي 85 بالمائة من المصابات به قد لا تظهر عليهم أي أعراض على الإطلاق خاصة في بداية الإصابة مما يلزم المتابعة الدورية، فتقافم المشكلة من الممكن أن يؤدي إلى ما يلي:

  • نزيف زائد.
  • ألم عند التبول.
  • كثرة الرغبة في التبول.
  • حرق أو حكة في الأعضاء التناسلية.
  • إفرازات مهبلية كريهة الرائحة.

علاج الآلام المهبلية

يعتمد علاج آلام المهبل على سببها، لذلك عليك أولًا معرفة سبب معاناتك من الألم، وحينها يمكنك الانتقال إلى مرحلة العلاج، يمكن إجراء العديد من العلاجات بمفردك في المنزل، لكن بعضها يتطلب زيارة الطبيب، إليك نظرة متعمقة على العلاجات الممكنة التي ستحتاجين إليها اعتمادًا على سبب الألم المهبلي كالآتي:

  • عدوي فطرية

أفضل طريقة لعلاج عدوى الفطرية هي استخدام الأدوية المضادة للفطريات، في معظم الأوقات، وإذا كانت العدوى المستعصية، يمكن لطبيبك أن يصف دواء أقوى.

  • الالتهابات البكتيرية

إذا كنت تعتقديم أنك قد تكوني مصابة بعدوى بكتيرية، فحددي موعدًا مع طبيبك لتشخيص المرض، وغالبًا ما يكون العلاج عبارة عن مجموعة من المضادات الحيوية.


شاهدي أيضا  تجربتي مع تقليل ايام الدورة

  • التهاب بصيلات الشعر المهبلي

عادة ما يختفي التهاب بصيلات الشعر (المعروف أيضًا باسم التهاب الجريبات) من تلقاء نفسه والذي يظهر بسبب ازالة الشعر بطريقة خاطئة، في غضون ذلك، يمكن أن يقلل الماء الدافئ من الشعور بألم الالتهاب، لكن إذا لم تختفي تلك النتوءات الحمراء أو إذا كبر حجمها، فقد حان الوقت لاستدعاء طبيبك.

  • سرطان المهبل

إذا كنتِ مصابة بسرطان المهبل، يمكن للأطباء المختصين وضع خطة علاج تناسب حالتك الصحية.

في الختام، بعد أن تعرفتي معنا على أسباب ألم المهبل أثناء الدورة الشهرية وطرق العلاج المناسبة لكل سبب منهم، عليك الاهتمام بالنظافة الشخصية التي تحميكي من التعرض للعدوى والالتهابات، و استشارة الطبيب المختص لتشخيص حالتك بشكل صحيح قبل العلاج.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *